الخميس ٢٠ كانون الثاني ٢٠٢٢
أهم 9 عوامل لنجاح الإستثمار العقاري
29-12-2021 | 10:14
أهم 9 عوامل لنجاح الإستثمار العقاري

يُعد الإستثمار العقاري من أكثر أنواع الاستثمار ربحية، نظراً لكونه منخفض المخاطر، ويحقق تدفقاً نقدياً ثابتاً، خاصة مع زيادة عدد السكان، فأي شخص يستثمر في مجال العقارات، يمكن أن يضمن أن أسعار العقارات ستتزايد بمرور الوقت.

ورغم هذه المزايا يظل الاستثمار العقاري مثل أي استثمار آخر، ويتطلب عدة عوامل من أجل تحقيق النجاح به.

 وبالتالي إليكم قائمة بأهم 9 عوامل لنجاح الاستثمار العقاري:

  • 1- الموقع

يعد موقع العقار أهم عامل لضمان تحقيق الأرباح في مجال الاستثمار العقاري، إذ يلعب قرب العقار من الأسواق، ومراكز النقل، والمساحات الخضراء، والطرق السريعة دوراً في تقييم سعر العقار.

  • 2- تقييم وتثمين العقار

 التقييم العقاري مهم للغاية لعدة أسباب، من بينها الحصول على تمويل أثناء عملية الشراء، أو لتحديد قيمة الضرائب على العقار، أو لتحديد السعر العادل للعقار.

يمكن تقييم العقار بعدة طرق، من بينها مقارنة سعر العقار بأسعار العقارات المماثلة التي بيعت مؤخراً، وهي الطريقة الأكثر شيوعاً، كما أنها مناسبة للممتلكات الجديدة والقديمة.

ويمكن أيضاً تقييم العقار بناءً على التدفقات النقدية المتوقعة، في حالة تأجيره فيما بعد على سبيل المثال.

  • 3- الغرض من الاستثمار

قد يؤدي عدم تحديد أهداف واضحة للاستثمار إلى نتائج غير متوقعة، بما في ذلك التعثر المالي، لذلك من المهم تحديد الهدف من شراء الملكية.
قد يكون الهدف على سبيل المثال هو الشراء للاستخدام الذاتي، وتوفير ثمن الإيجار، وقد يرغب آخرون في شراء عقار لتأجيره، مما يوفر لهم دخلاً منتظماً، وقد يرغب آخرون في شراء عقار تحت الإنشاء، وبيعه بربح بعد اكتمال البناء.

  • 4- التدفقات النقدية المتوقعة وفرص تحقيق الأرباح     

يشير التدفق النقدي إلى مقدار الأموال المتبقية بعد خصم النفقات، ويعد التدفق النقدي الإيجابي المفتاح لتحقيق عائد جيد على الاستثمار العقاري.

من المهم أن يضع المستثمر توقعات لأنواع الأرباح المختلفة، بما في ذلك التدفقات النقدية المتوقعة من تأجير العقار، والزيادة المتوقعة في القيمة الجوهرية للعقار، نتيجة ارتفاع الأسعار على المدى الطويل.

  • 5- الحذر بشأن القروض

رغم أنه من الممكن استخدام القروض في الاستثمار، لكن ذلك قد يضر المستثمر أكثر مما ينفعه، فحتى الذين يتمتعون بخبرة في مجال العقارات، يواجهون تحديات بسبب الإفراط في الديون، ويمكن أن يؤدي نقص السيولة النقدية، والديون المرتفعة إلى فشل المشروعات العقارية.
من المهم أن يكون المستثمر واعياً بكل الشروط والرسوم التي يفرضها المقرض، وأن يبحث عن البنوك التي توفر أفضل شروط، وأقل أسعار فائدة.

  • 6- الممتلكات القائمة مقابل الممتلكات الجديدة

عادة ما تتسم العقارات الجديدة بأسعار جذابة ووسائل راحة حديثة، لكنها تنطوي على مخاطر مثل التأخيرات، وزيادة التكاليف، تتسم العقارات القائمة على الجانب الآخر بمزايا مثل سهولة الوصول إليها، وانخفاض تكاليفها.

من المهم عند المقارنة بين العقارات القائمة وتلك التي قيد الإنشاء أن يضع المستثمر في اعتباره عدة عوامل لاتخاذ القرار المناسب، من بينها سند الملكية العقارية بالنسبة للممتلكات الموجودة، وتكاليف الصيانة الشهرية، والمستحقات والضرائب.

إذا أراد المستثمر أن يشتري عقاراً جديداً، فمن المهم أن يلقي نظرة على المشروعات السابقة للشركة التي تتولى مسؤولية بناء العقار الجديد، ومن المهم أن تكون الشركة ذات سمعة طيبة.

  • 7- الاستثمار غير المباشر في مجال العقارات

يمكن الاستثمار في مجال العقارات بشكل غير مباشر، من خلال عدة طرق مثل صناديق الاستثمار العقاري، وأسهم الشركات العقارية، وسندات الرهن العقاري.

  • 8- درجة الائتمان الخاصة بالمستثمر

تؤثر الدرجة الائتمانية للمستثمر على مدى قدرته على الحصول على قرض للتمويل العقاري، وكلما كان لدى المستثمر درجة ائتمانية أعلى، تمكّن من الحصول على شروط أفضل.

  • 9- سوق العقارات بشكل عام  

الاستثمار العقاري مثل أنواع الاستثمار الأخرى، من الأفضل أن يشتري المستثمر بسعر منخفض، ويبيع بسعر مرتفع، لكن سوق العقارات يشهد تقلبات في بعض الأحيان، ومن المهم أن يكون المستثمر على علم باتجاهات السوق، وأن يكون على اطلاع دائم بإحصائيات سوق العقارات بشكل عام.

نذكركم انه بات بإمكانكم متابعة صفحة موقع Business Echoes على إنستغرام من خلال الضغط هنا والتي سيكون محتواها مختلفاً عن المحتوى الذي ننشره على صفحة فايسبوك.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2022 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة