الأربعاء ١٤ تشرين الثاني ٢٠١٨
أكثر 10 دول تضرراً من الحرب التجارية بين أميركا والصين
10-07-2018 | 12:22
أكثر 10 دول تضرراً من الحرب التجارية بين أميركا والصين

يمكن أن تؤثر الحرب التجارية بين أميركا والصين على بلدان أصغر حجما بشكل أكثر حدة من تأثيرها على البلدين المتنازعين.

وقد دخلت الرسوم الجمركية الأميركية الجديدة على واردات من الصين حيز التنفيذ صباح يوم الجمعة الماضي، وكرد فعل فرضت الصين تعريفة على بعض الواردات الأميركية أيضا.

 ونظرا لهذه التطورات فقد أعد الاقتصاديون في شركة  Pictet Asset Management قائمة للدول الأكثر تضررا من الناحية الاقتصادية من هذه الحرب التجارية بين الدولتين والتي هي كالآتي:

1- لوكسمبورغ

تشمل الصناعات الرئيسية في لوكسمبورغ الخدمات المصرفية، خدمات المعلومات، الفولاذ، وغيرها من المنتجات الصناعية الأخرى، ونظرا لأنها تعتمد على التجارة بشكل كبير، فإنها أكثر الدول عرضة للتضرر من الحرب التجارية بين الصين وأميركا.

2- تايوان

تتسم تايوان التي تقع قبالة سواحل الصين باقتصاد رأسمالي قائم بشكل كبير على التكنولوجيا، وتعتبر من بين أكثر الأسواق في العالم عولمة، تشمل صادراتها الرئيسية الآلات الكهربائية.

3- جمهورية سلوفاكيا

تتميز سلوفاكيا بالخدمات القوية والصناعات الثقيلة والقطاعات الزراعية، وقد كانت تجارتها الخارجية تشهد نموا سريعا سنويا، إلا أن الحرب التجارية يمكن أن يكون لها تأثير شديد عليها.

4- المجر

لدى المجر اقتصاد موجه نحو التصدير يعتمد بشكل كبير على التجارة الخارجية، والزراعة والسيارات وتكنولوجيا المعلومات والإلكترونيات والكيماويات، وجميعها صناعات رئيسية داخل الدولة.

5- جمهورية التشيك

هي أحد أعضاء الاتحاد الأوروبي، وتعد ألمانيا ودول الاتحاد الأوروبي الأخرى شركاء تجاريين أساسيين لها، وتركز التشيك بشكل أساسي على الهندسة فائقة التكنولوجيا.

6- كوريا الجنوبية

تشتهر كوريا الجنوبية بكونها واحدة من أكثر الاقتصادات تقدما من الناحية التكنولوجية، إذ تنتج الآلات الكهربائية والسيارات والفولاذ والسفن، وتعد كوريا الجنوبية والصين وأميركا من أكبر الشركاء التجاريين.

7- سنغافورة

تُصنف سنغافورة القائمة على اقتصاد السوق الحر المتطور باعتبارها واحدة من أكثر الاقتصادات انفتاحا في العالم، وتشمل صادراتها الكيماويات والإلكترونيات والخدمات المالية، وتتجاوز قيمة التجارة الثنائية السنوية بين الصين وسنغافورة  الـ 100 مليار دولار.

8- ماليزيا

الصين هي أكبر شريك تجاري لماليزيا، لذلك فهي مُعرضة بشكل كبير للتأثر من الحرب التجارية.

9- آيسلندا

تعد آيسلندا دولة صغيرة نسبيا وتتأثر بسهولة وسرعة بأي تقلبات تحدث في السوق العالمي، وتشمل الصناعات الرئيسية التي يعتمد عليها الاقتصاد الآيسلندي السياحة وتصنيع الأسماك وصهر الألومنيوم، وتذهب معظم صادراتها إلى الاتحاد الأوروبي وأميركا واليابان.

10- آيرلندا

يهيمن على اقتصاد آيرلندا الخدمات المصرفية والتكنولوجيا الفائقة، ويمكنها أن تتأثر بسهولة بأي تقلبات تحدث في الاقتصاد العالمي.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2018 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة