الاثنين ١٩ آب ٢٠١٩
ندوة غرفة التجارة الفرنسية اللبنانية في باريس
22-06-2019 | 00:24
ندوة غرفة التجارة الفرنسية اللبنانية في باريس

عقدت غرفة التجارة الفرنسية اللبنانية ندوة في hôtel des Arts et Métiers  في باريس حول المعلوماتية وتعزيز تقنيات التواصل في لبنان، إنطلاقا من فرنسا بحضور سفير لبنان في باريس رامي عدوان، رئيس غرفة التجارة الفرنسية اللبنانية غابي تامر، وامينها العام فريد عرقتنجي وعدد من الديبلوماسيين، الاقتصاديين، الخبراء ورجال الاعمال.

وقدم رئيس شركة موريكس سليم أده عرضا مفصلا عن تجربة شركته المميزة في هذا المجال التي انطلقت من فرنسا، مشيرا الى ضرورة اتخاذ سلسلة خطوات في مجال البنية التحتية والكهرباء وتعليم المعلوماتية الحديثة، من اجل تطوير وضع المعلوماتية والإنترنت الذي يشكل شريانا أساسيا٠

ورغم الصعوبات القائمة أشار اده الى انه متفائل بالشباب بخصوص المعلوماتية وتوقف عند تجربة ايرلندا، مشددا على وجوب ان تكون هذه التجربة مثالاً اعلى، فإيرلندا بلد تغيير بشكل جذري من سنوات السبعينات لليوم، وان الناتج المحلي كان يوازي الناتج المحلي بلبنان، اما اليوم فأصبح عشر أضعاف والسبب هو ان ايرلندا راهنت بمساعدة أوروبية، وقامت باستخدام الأموال بحكمة وطورت ايرلندا البنية التحتية وراهنت على نشاطاتها التي تملك ميزة تفاضلية كالنشاطات الفكرية، المعلوماتية والمالية والسياحة، فقد عملوا على اعادة النظر بشكل كامل وأقاموا مخطط طويل الامد حوّل بلدهم الى درجة ان ايرلندا التي كانت مصدر هجرة اصبح لديها اليوم صورة معاكسة، حتى ان الأيرلنديين الموجودين في أميركا وبلدان اخرى بدأو يعودون الى بلدهم ولكن كما يقول المثل إسأل مجرب ولا تسأل حكيم.

وتحدث ايضا في الندوة  بشارة رعد رئيس شركة Ltechnologies الذي قدم مداخلة عن تجربة شركته التي نشأت في فرنسا.

وأكد سفير لبنان في فرنسا رامي عدوان على الأهمية التي يوليها لبنان لموضوع المعلوماتية، مشيرا الى ان موضوع المعلوماتية اصبح من القطاعات التي تجذب الاستثمارات الأجنبية الى لبنان وقال: نحن نعول جدا على التعاون مع غرفة التجارة الفرنسية اللبنانية ومع القطاع الخاص اللبناني لتشجيع هذه الاستثمارات الأجنبية على الدخول الى السوق اللبنانية، مضيفا ومن جهة اخرى لتشجيع الشباب على التواصل مع الشركات الناشئة في الخارج حتى يتمكنوا من تطوير قدراتهم في قطاع المعلوماتية، وقدراتهم التسويقية للمنتج المعلوماتي اللبناني الذي يتميز عن منتوجات الآخرين ولا سيما في فرنسا بتقنية ونوعية راقية وعالية.

واشار رئيس غرفة التجارة الفرنسية اللبنانية غابي تامر الى ان الغرفة عملت على اعداد هذه الندوة منذ فترة طويلة نظرا لاهمية موضوع المعلوماتية.

كما اكد أمين عام الغرفة فريد عرقتنجي، انه تم اختيار رئيس شركة موريكس سليم أده وبشارة رعد رئيس شركة ل تكنولوجي لتقديم شهادات حول تجربتهما الناجحة و نقل نفس التجربة الى لبنان بالنسبة لموضوع المعلوماتية وتعزيز تقنيات التواصل في لبنان من فرنسا.

ولاقت الندوة تغطية واسعة في وسائل الاعلام الفرنسية والعربية في فرنسا.

وأقام سفير لبنان في فرنسا رامي عدوان حفل غداء على شرف أعضاء غرفة التجارة الفرنسية اللبنانية.

ومن المتوقع ان تنظم غرفة التجارة الفرنسية اللبنانية التي تحتفل بعيدها السبعين العام المقبل سلسلة ندوات في الأسابيع القادمة تشمل  قطاعات الاقتصاد، الثقافة والتراث



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2019 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة