الأربعاء ٢٢ كانون الثاني ٢٠٢٠
4 خيارات لمواجهة أزمة الديون العالمية الحالية
09-01-2020 | 17:07
4 خيارات لمواجهة أزمة الديون العالمية الحالية

حذّرت مؤسسة البنك الدولي من خطر اندلاع أزمة ديون عالمية جديدة، داعياً صناع القرار لإدراك أن معدلات الفائدة المنخفضة تاريخياً قد لا تكون كافية لصد انهيار مالي واسع النطاق.

وقالت المؤسسة التي تضم 189 دولة في تقرير نظرتها المستقبلية الصادر أمس الأربعاء، إن هناك 4 موجات لتراكم الديون خلال الـ50 عاماً الماضية.

وأشار البنك الدولي إلى أن الموجة الحالية والتي بدأت في 2010 يُنظر إليها على انها الزيادة الأكبر والأسرع والأوسع نطاقاً في الإقتراض العالمي منذ السبعينيات.

وأكدت المؤسسة أنه على الرغم من انخفاض معدلات الفائدة التي تتوقع الأسواق المالية استمرارها على المدى المتوسط، إلا أن الموجات الثلاث السابقة لتراكم الديون قد انتهت مع الأزمات المالية في العديد من الاقتصادات النامية والناشئة.

وخفض البنك الدولي تقديرات النمو الإقتصادي العالمي في 2020 إلى 2.5% ليمثل تعافياً متواضعاً عن النمو المتوقع لـ 2019 عند 2.4%.

ووضع البنك الدولي 4 خيارات لمواجهة أزمة الديون الحالية أو تخفيف آثارها تتمثل في:

  • أولاً: الإدارة السليمة للديون والشفافية والتي يجب أن تساعد في تقليل تكاليف الاقتراض واحتواء المخاطر المالية.
  • ثانياً: أهمية السياسة النقدية والمالية وأسعار الصرف في حماية الاقتصادات النامية والناشئة وسط بيئة اقتصادية هشة.
  • ثالثاً: يجب وجود تنظيم قوي للقطاع المالي والإشراف عليه للتعرف على المخاطر الناشئة ومعالجتها.
  • رابعاً: إدارة وسياسات التمويل العام الفعالة والتي تمثل الخيار الرابع يمكن  أن تساعد في ضمان استخدام الديون بشكل مثمر.

نذكركم انه بات بإمكانكم متابعة صفحة موقع Business Echoes على إنستغرام من خلال الضغط هنا والتي سيكون محتواها مختلفاً عن المحتوى الذي ننشره على صفحة فايسبوك.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2020 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة