الثلاثاء ٢٠ تشرين أول ٢٠٢٠
3 من أكثر المصرفيين تأثيراً في التاريخ
18-09-2020 | 12:05
3 من أكثر المصرفيين تأثيراً في التاريخ

تُعد المصارف أساس أي نظام مالي، وعندما يحدث فشل مصرفي، فإن ذلك يؤثر سلباً على الإقتصاد بشكل كبير.

وقد تطورت المصارف على مر القرون، وكان من بينها مصارف أحدثت فرقاً كبيراً في الاقتصاد.

وضمن هذا السياق ننشر لكم لائحة بـ 3 من أكثر المصرفيين تأثيراً في التاريخ:

1- ماير وناثان روتشيلد

 بنى المصرفي الألماني ماير أمشيل روتشيلد شبكة علاقات، من خلال إقراض اللوردات والأمراء بمعدلات فائدة منخفضة، واستخدم علاقاته  في بناء ثروته، وعلّم أبناءه الممارسات المصرفية قبل أن يرسلهم إلى خارج البلاد، ومع انتشار أبناء ماير في جميع أنحاء أوروبا، أصبح بنك روتشيلد أول بنك يتجاوز الحدود.

كان لـ ناثان ابن ماير دور قيادي في التمويل الدولي، فكان بمثابة بنك مركزي لأوروبا، وكان وسيطاً في صفقات الشراء للملوك، كما ساهم في إنقاذ البنوك الوطنية، وتمويل البنية التحتية مثل خطوط السكك الحديدية، والتي سوف تساعد في بدء الثورة الصناعية. وقد كان ناثان يتواصل مع أخوته عبر الحمام الزاجل.

2- جونيوس وجي بي مورغان

جلب جونيوس مورغان وابنه جي بي مورغان تمويلاً كبيراً لأميركا، إذ ساعد رجل الأعمال والمصرفي الأميركي جونيوس مورغان رجل الأعمال الأميركي البريطاني جورج بيبودي على تقوية علاقات أميركا مع أسواق رأس المال في إنجلترا، وكان الإنجليز هم المشترون الأساسيون لسندات الدولة التي استُخدمت لبناء أميركا.

مكّن ذلك أميركا من التقدم في الإنتاج في القرن العشرين، وجعل جي بي مورغان الذي أشرف على عملية إعادة التنظيم المالي في صدارة وول ستريت، وظل جي بي مورغان ونقاباته يمثلان النظام المصرفي المركزي لأميركا حتى إنشاء بنك الاحتياطي الفيدرالي.

3- بول واربورغ

سلّط تدخل جي بي مورغان في حالة الذعر المصرفي الأميركي عام 1907 الضوء على الحاجة إلى نظام مصرفي أقوى في أميركا، وقد ساعد المصرفي بول واربورغ على جلب نظام مصرفي مركزي حديث إلى أميركا.

وكان واربورغ قد انتقل إلى أميركا من ألمانيا، وهي الدولة التي كانت قد اعتادت لفترة طويلة على مفهوم البنوك المركزية، وقد ساهمت كتاباته ومشاركاته في اللجان بشكل كبير في تأسيس نظام الاحتياطي الفيدرالي.

نذكركم انه بات بإمكانكم متابعة صفحة موقع Business Echoes على إنستغرام من خلال الضغط هنا والتي سيكون محتواها مختلفاً عن المحتوى الذي ننشره على صفحة فايسبوك.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2020 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة