الأربعاء ١٢ آب ٢٠٢٠
وزارة المالية ترد على ما قاله رئيس جمعية المصارف بشأن رواتب موظفي الدولة
01-08-2020 | 12:31
وزارة المالية ترد على ما قاله رئيس جمعية المصارف بشأن رواتب موظفي الدولة

أصدر الـمكتب الاعـلامـي فـي وزارة الـمالـیة البيان التالي:

تـداول بـعض وسـائـل الاعـلام مـواقـف أدلـى بـھا رئـیس جـمعیة الـمصارف سـلیم صـفیر، فـي مـقابـلة صـحفیة، بـتاریـخ 31 تـموز 2020.

یـھم الـمكتب الاعـلامـي فـي وزارة الـمالـیة الـتأكـید ان مـضمون مـا أدلـى بـه صـفیر بـشأن رواتـب مـوظـفي الـدولـة الـلبنانـیة، عـار عـن الـصحة تـمامـاً، ولا یـلیق ان یـصدر عـن رئـیس جمعية مـؤتـمنة عـلى مـدخـرات الـلبنانـیین وجـنى عـمرھـم والحقيقة أن رواتب الـموظـفین فـي الـقطاع الـعام مـؤمـنة حـصراً مـن حـساب خـزیـنة الـدولـة الـلبنانـیة فـي مـصرف لـبنان والـتي یـتم تـحویـلھا الـى حـسابـات الـموظـفین والـمتقاعـدیـن عـبر الـمصارف الـلبنانـیة، ولا عـلاقـة لـھا بـودائـع الـلبنانـیین، لا مـن قـریـب ولا مـن بعید.

ان وزارة الـمالـیة تـأسـف لـصدور بـعض الـمواقـف الـملامـسة لـلشعبویـة الـمجانـیة فـي لحـظة مـصیریـة تـقتضي مـن الجـمیع الـشعور بـالـمسؤولـیة الانـسانـیة والـوطـنیة فـي تحـمل تـبعات مـا ارتـكب خـلال عـقود وضـمان حـصول كـل مـواطـن عـلى حـقه بـدل حجـز أمواله او سلبها او الاستيلاء عليها.

هذا وكان رئـیس جـمعیة الـمصارف سـلیم صـفیر، قد أعلن يوم أمس ان الدولة لا يمكنها الاستمرار على هذا الشكل، مشيراً الى تلقيه إتصال من وزارة المال لطلب تأمين الأموال النقدية لدفع رواتب المتعاقدين خلال الأعياد.

ولفت صفير الى ان هذه الأموال كلها من ودائع الزبائن، لأن الدولة لم يعد لديها مال، فرواتب موظفي الدولة والمتعاقدين ومصاريف الوزارات كلها تأتي مما تبقى من أموال المودعين في مصرف لبنان.

وأكد صفير ان هذه الأموال يجب ردها حتى لا يتم تنفيذ"هيركات" على أموال المودعين.

نذكركم انه بات بإمكانكم متابعة صفحة موقع Business Echoes على إنستغرام من خلال الضغط هنا والتي سيكون محتواها مختلفاً عن المحتوى الذي ننشره على صفحة فايسبوك.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2020 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة