الأربعاء ١٩ كانون الأول ٢٠١٨
هواوي Mate 20 Pro الهاتف الذي غيَّر القصة
30-11-2018 | 16:00
هواوي Mate 20 Pro الهاتف الذي غيَّر القصة

يمكن القول ان عام 2018 كان عاماً مزدحماً في سوق الهواتف الذكية، حيث شهدنا إطلاق العديد من الشركات لهواتفها الجديدة.

إلا ان التاريخ الابرز هذا العام كان في 12 تشرين الثاني، وهو التاريخ الذي شهد إطلاق هواوي لهاتف Mate 20 Pro الذي غير قواعد اللعبة واخذ عالم الهواتف الذكية الى حقبة جديدة كلياً.

نعم فهذا الهاتف غير قواعد اللعبة، حيث ان ما بعد Mate 20 Pro ليس أبداً كما قبله.

قد يظن البعض ان هناك مبالغة في الوصف، ولذلك قررنا في تقييمنا هذا ان ندخل سريعاً في صلب الموضوع وان نقدم شرحاً مفصلاً وقريباً من لغة المستخدمين وذلك لإظهار كيف إستطاع Mate 20 Pro تغيير قواعد اللعبة في عالم الهواتف الذكية، على ان نترك الكلام للنهاية.

إذاً لنبدأ:

  • المعالج الأول بإمتياز

يعد معالج Kirin 980 الذي يمتلكه هاتف Mate 20 Pro أول معالج تم تصنيعه وفقاً لتقنية 7 نانومتر، وهذا المعالج يجسد حقبة تطوّر جديدة في عالم الهواتف الذكية المدعومة بالذكاء الاصطناعي، حيث يعد Kirin 980 أقوى معالج متوفر في السوق حالياً وهو يعطي هاتف Mate 20 Pro المزيد من السرعة والسلاسة والقوة في العمل مقارنة بباقي معالجات الهواتف المتوفرة في السوق، وتحديداً معالجات الهواتف العاملة بنظام أندرويد التي لا تزال حتى الساعة تعتمد على معالجات تم تصنيعها وفقاً لتقنية 10 نانوميتر وما فوق.
وبالتالي فإن معالج Kirin 980 يعطي Mate 20 Pro تفوقاً واضحاً ولا يمكن مقارنته أبداً بباقي معالجات هواتف أندرويد لأنه اسرع وأقوى وأذكى وقادر على تلبية أعباء العمل الفورية والمكثفة بسلاسة ومن دون أي تأخير، وقادر على تقديم تجربة ألعاب منقطعة النظير من حيث الرسوميات ونقاوة الصورة وإظهار التفاصيل الدقيقة، بالاضافة الى قدرته على تحسين كفاءة استهلاك طاقة البطارية، دون ان ننسى قدرات الذكاء الاصطناعي التي يمتلكها والغير متوفرة بأي هاتف آخر.

  • الأول الذي يجمع بين بصمة الوجه 3D وبصمة الاصبع بالشاشة

حرصت هواوي على تزويد Mate 20 Pro بمستشعر لبصمة الإصبع مدمج في الشاشة، وتخطي جميع الصعوبات التي كانت تواجه هذه التقنية.
وهذا المستشعر الموجود في النصف السفلي لـ Mate 20 Pro يضيء عند الحاجة لإستخدامه وهو يعمل بسرعة ودقة كبيرة.
قد يقول البعض انها ليست المرة الاولى التي تطلق فيها شركة ما مستشعر لبصمة الأصبع مدمج في شاشة الهاتف.
نعم صحيح، ولكن ان تعلن عن ميزة شيء وان تكون قادراً على إطلاقها ومنحها لعموم المستخدمين شيء مختلف تماماً!
فميزة البصمة المدمجة بالشاشة تم إطلاقها على عدد قليل من الهواتف من قبل، حيث إنقسمت هذه الهواتف بين قسمين، قسم لم يرى النور على أرض الواقع والقسم الآخر كان يباع بأسعار مرتفعة جداً وفي الوقت نفسه كانت الميزة لا تعمل كما هو مطلوب، إلا ان هواوي Mate 20 Pro غير هذا الوضع ومنح مستخدميه ميزة لطالما اعتبروا انهم لن يحصلوا عليها.
ولمزيد من التميز فقد تم تزويد Mate 20 Pro بميزة التعرف على بصمة الوجه بطريقة ثلاثية الأبعاد (3D Face Unlock)، حيث يقوم الهاتف ومن خلال مستشعر العمق الثلاثي الأبعاد الموجود في الكاميرا الامامية بمسح 30 ألف نقطة في وجه المستخدم وذلك لفتح القفل في أقل من 600 ميلي ثانية، حيث تمتاز هذه التقنية بالدقة العالية جداً وبمعدل خطاء لا يتجاوز الواحد في المليون.
وبذلك يصبح هواوي Mate 20 Pro أول هاتف يجمع بين ميزة التعرف على بصمة الوجه بطريقة ثلاثية الأبعاد وبين بصمة الاصبع المدمجة بالشاشة.
مع التنبيه هنا أيضاً الى اننا نتكلم عن ميزة 3D Face Unlock والتي يوجد فرق كبير بينها وبين ميزة الـ  Face Unlock العادية.

  • الكاميرا لا تقارنوها باخرى

يقدم هواوي Mate 20 Pro كاميرا خلفية ثلاثية من Leica، تتألف من كاميرا RGB بدقة 40 ميغابيكسل بفتحة عدسة f/1.8 وكاميرا بدقة 20 ميغابيكسل عريضة الزاوية Ultra Wide بفتحة عدسة f/2.2 ، وكاميرا telephoto بدقة 8 ميغابيكسل بفتحة عدسة f/2.4.
وبدلاً من زيادة عدد الكاميرات من 3 الى 4 استبدلت هواوي عدسة Monochrome بأخرى واسعة جداً Ultra Wide ما سمح للكاميرا الخلفية بتضمين عناصر أكثر في الصورة، حيث ان التحدي لا يكمن فقط في رفع عدد الكاميرات في الهاتف، بل ان تكون تلك الكاميرات قادرة على تقديم جودة وتفاصيل غير مسبوقة.
وقد تم تصميم كاميرا هواوي Mate 20 Pro بقدرات هائلة، إنطلاقاً من عدد الميغابيكسل مروراً بعدسة Ultra Wide وصولاً لميزة Super Macro ودون أن ننسى ميزة HiVision ووضع Night Mode وقدرات الكاميرا من ناحية ماستر الذكاء الاصطناعي أو حتى وضع AI Color Video، حيث تجتمع هذه الميزات وغيرها لتعطينا نفس النتيجة التي توصلنا إليها المرة السابقة وهي لا مجال للمقارنة.

  • بطارية لن تتخلى عنك بسهولة

نعم فهذا هو الوصف الدقيق لبطارية هاتف Huawei Mate 20 Pro الذي يأتي مزوداً ببطارية بسعة 4200 ميلي أمبير تعد من أقوى بطاريات الهواتف الذكية المتوفرة في السوق حالياً وبإستطاعتها ان تخدمكم لساعات وساعات طويلة.
وهذه البطارية تأتي مدعومة بتقنية التوزيع الذكي للطاقة، حيث تقوم وبدعم من الذكاء الاصطناعي بتوزيع الطاقة بحسب أولوية التطبيقات وأهميتها قياساً على نمط استخداماتكم.

  • لا ضرورة للانتظار

هاتف Huawei Mate 20 Pro يمتلك واحداً من أسرع الشواحن بالعالم وهو يأتي بقدرة 40 واط ما يعني انكم ستشحنون الهاتف من نسبة 0% إلى 70 % بنصف ساعة فقط.
ويدعم الهاتف أيضاً خاصيّة الشحن اللاسلكي السريع بقدرة 15 واط حيث أنه وعند وضع الهاتف على منصة الشحن اللاسلكي السريع من هواوي يمكن شحن البطارية بنسبة 30 في المئة بنصف ساعة فقط.

  • تجسيد للمستقبل

كالطهاة المحترفين حرصت هواوي على تزيين Mate 20 Pro بميزة تجعل هاتفها لا يقاوم، ونتكلم هنا عن ميزة Wireless Reverse Charging التي تجسد المستقبل بكل معانيه.
وميزة Wireless Reverse Charging وباختصار تمنح Mate 20 Pro القدرة على العمل كشاحن للهواتف الأخرى التي تدعم الشحن اللاسلكي، ويعني هذا أن من يحمل Mate 20 Pro يستطيع أن يشحن هاتف صديقه بمجرد وضع الهاتفين فوق بعضهما.
فهل سمعتم ان هذه الميزة موجودة في أي هاتف آخر غير هواوي Mate 20 Pro ؟؟
بالتأكيد كلا

  • حان وقت الكلام

منذ لحظة إطلاق هواوي لهاتف Mate 20 Pro بات واضحاً للجميع ان قواعد اللعبة تغيرت وتحديداً من ناحية عدم قدرة المنافسين على مجارات سرعة هواوي في طرح التقنيات الجديدة.
والسر في هاتف Mate 20 Pro هو قيمته، حيث انه ومقابل كل دولار تدفعونه على هذا الهاتف تحصلون على تقنيات جديدة لن تحصلوا عليها حتى لو دفعتم دولارات أكثر في أي هاتف آخر.
ولذلك فإن المطلوب من كل شخص وعند تقييمه لهاتف هواوي Mate 20 Pro ومقارنته ببقية الهواتف التفكير كمستخدم يبحث عن إقتناء الهاتف الذي غيَّر القصة وأعلن إنطلاق حقبة جديدة في عالم الهواتف الذكية، حقبة لا مكان فيها للهواتف التقليدية. 



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2018 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة