الخميس ١٧ حزيران ٢٠٢١
هواوي تسعى إلى ريادة العالم في مجال البرمجيات
09-06-2021 | 15:04
هواوي تسعى إلى ريادة العالم في مجال البرمجيات

في إطار إلتزامها بالأمن السيبراني والتعاون مع مختلف الحكومات والعملاء والشركاء في جميع أنحاء العالم، افتتحت هواوي مركز الشفافية العالمي للأمن السيبراني وحماية خصوصية المستخدم، وذلك في مدينة دونغ غوان في الصين.

ويهدف هذا المركز الذي يُعد أكبر مركز لـ هواوي على المستوى العالمي، إلى تعزيز قنوات الانفتاح والشفافية والتعاون الدولي في مجال الأمن السيبراني.

وشهد حفل تدشين المركز الجديد إطلاق وثيقة "المبادئ الأساسية لأمن المنتجات"، وهي المرة الأولى التي توفر فيها الشركة معلومات مفصلة عن ممارساتها في إدارة مبادئ أمن المنتجات للقطاع التقني بأكمله.

وتأتي هذه المبادرة في إطار الجهود التي تقودها الشركة على نطاق واسع للتعاون مع العملاء والموردين وهيئات وضع المعايير والتنظيمات وجميع الأطراف المعنية في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات لتعزيز تبادل المعلومات والخبرات وتوفير مزيد من الابتكارات في مواجهة تحديات الأمن السيبراني في القطاع التقني بأكمله.

في كلمة الحدث الافتتاحية، قال رئيس مجلس الإدارة الدوري لشركة هواوي، كين هو، ان أهمية الأمن السيبراني تبرز في الوقت الحالي أكثر من أي وقت مضى، مشيراً الى انه يجب أن تتعاون جميع الأطراف في القطاع التقني على تبادل أفضل الممارسات وتعزيز القدرات المشتركة للحوكمة ووضع المعايير وابتكار مزيد من التقنيات وأطر التحقق الأمني.

وأضاف كين هو، انه يجب أن العمل على تعزيز ثقة المؤسسات التنظيمية والقطاع العام بأمن المنتجات والخدمات التي يعتمدون عليها بشكل يومي، لافتاً الى انه من خلال التعاون معاً، سيصبح بالإمكان تحقيق التوازن بين الأمن والتنمية في عالم يزداد فيه الاعتماد على التقنيات الرقمية.

بدوره قال مدير مكتب هواوي العالمي للأمن السيبراني وحماية خصوصية المستخدم، شون يانغ، انه هذه هي المرة الأولى التي تشارك فيها هواوي المبادئ الأساسية للأمن السيبراني مع القطاع التقني بأكمله وليس مع الموردين الأساسيين فحسب، داعياً جميع أصحاب المصلحة بمن فيهم العملاء والمنظمين ومؤسسات المعايير وموردي الخدمات التقنية ومؤسسات الاختبار لتبادل الآراء والتعاون على تعزيز المبادئ الأساسية للأمن السيبراني.

واختتم كين كلمته بالإشارة الى ان مواجهة تحديات الأمن السيبراني هي مسؤولية مشتركة، حيث يجب أن تتعاون الحكومات وهيئات وضع المعايير وموردو التكنولوجيا على تطوير فهم مشترك لتحديات الأمن السيبراني على المستوى العالمي. وأن تضع جميع الأطراف أهدافاً مشتركة وتوزع المسؤوليات وتتعاون على توفير بيئة رقمية يمكن الاعتماد عليها في مواجهة التحديات الحالية والمستقبلية.

آفاق جديدة للأمن السيبراني على الصعيد العالمي

هذه هي المرة الأولى التي توفر فيها هواوي خبرتها التي تمتد لعقود في ممارسات البحث والتطوير في الأمن السيبراني للقطاع التقني، إذ سيخلق المركز آفاقاً جديدة للأمن السيبراني على الصعيد العالمي عبر 3 وظائف هامة هي العروض التجريبية والابتكار والتحقق الأمني. كما سيوفر منبراً للعملاء لإجراء اختبارات التحقق الأمني واختبار برمجيات وأجهزة هواوي والمستندات الفنية وتجهيزات الاختبارات والدعم الفني اللازم.

وبفضل قدرات الحوكمة والإمكانات الفنية التي يمتاز بها، سيشكل المركز منصة مفتوحة تتيح لمراكز هواوي الإقليمية والمحلية الحصول على الموارد بما في ذلك الجولات الافتراضية وتبادل الخبرات عن بعد والخبراء الفنيين وإجراء عمليات الاختبار والتحقق من البرمجيات والأجهزة.

هذا وسيعتمد المركز على الأفكار الأساسية لممارسات الإدارة الأمنية كمتطلبات الامتثال القانوني الأربعة (والتي تشمل منع الأبواب الخلفية والبرامج الضارة وحماية خصوصية المستخدم وحرية الاتصالات) ومتطلبات ضمان الأمن وكفاءة الأداء الإحدى عشرة والتي تشمل التشفير الآمن والتحويل البرمجي وحماية البيانات المهمة والتشفير والتشغيل الآمن وحماية تكامل النظام وإدارة دورة الحياة.

جهاز مناعي يملك القدرة على التصدي لأي اختراقات

في وقت أصبحت فيه كل الأشياء، حتى ماكينة القهوة، متصلة بالإنترنت، فإن المركز الجديد سيكون علامة فارقة في تفعيل سياسة الأمن السيبراني وحماية خصوصية المستخدم، لا سيما وأنه يحتوي على أحدث التقنيات معتمداً على تحليل البيانات وليس الشائعات. كما أنه سيعتمد على تبادل الخبرات والتعاون على تحسين القدرات الأمنية في القطاع التقني بأكمله.

فعلى مدار الأعوام الثلاثين الماضية، وفّرت هواوي خدماتها لأكثر من 3 مليارات شخص في جميع أنحاء العالم، كما وفّرت عمليات ثابتة ومستقرة لأكثر من 1500 شبكة اتصالات في أكثر من 170 بلداً ومنطقة.

ولذلك فإن المركز الجديد يعتمد على قاعدة صلبة من الخبرات والبيانات، ما سيساعده على خلق جهاز مناعي على الصعيد العالمي يملك القدرة على اتخاذ الإجراءات اللازمة والتصدي لأي اختراقات قبل تفاقمها، بالإضافة إلى تحقيق التوازن بين أفضل الممارسات العالمية وتطوير برامج وأنظمة رقمية تحمي المؤسسات من الهجمات المتزايدة.

ريادة العالم في مجال البرمجيات

يُعد مركز هواوي الجديد للأمن السيبراني وحماية خصوصية المستخدم في مدينة دونغ غوان في الصين، السابع على الصعيد العالمي، بعد ان أسست الشركة مراكز مماثلة في المملكة المتحدة وكندا وألمانيا والإمارات العربية المتحدة وإيطاليا وبلجيكا.

ويبدو ان الشركة الصينية ستستكمل استثماراتها الضخمة في الأمن السيبراني والاعتماد على نقاط قوتها والشفافية والثقة والتعاون المفتوح مع مختلف عملائها في مجال الأمن السيبراني، للوصول إلى الهدف الأكبر وهو ريادة العالم في مجال البرمجيات.

Alain Kareh
alain@businessechoes.com

نذكركم انه بات بإمكانكم متابعة صفحة موقع Business Echoes على إنستغرام من خلال الضغط هنا والتي سيكون محتواها مختلفاً عن المحتوى الذي ننشره على صفحة فايسبوك.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2021 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة