الخميس ٢٠ كانون الثاني ٢٠٢٢
هكذا باعت خليفة ستيف جوبز الوهم للمستثمرين
11-01-2022 | 12:26
هكذا باعت خليفة ستيف جوبز الوهم للمستثمرين

أدينت الرئيسة التنفيذية السابقة لشركة اختبارات الدم Theranos، إليزابيث هولمز، وأثبتت المحكمة أنّها مذنبة في أربع تهم تتعلق بالاحتيال والتآمر.

وظهر أن هولمز مذنبة في تهم الاحتيال والتآمر على المستثمرين، ولم يظهر أنها مذنبة فيما يتعلق بالاحتيال والتآمر على المرضى والأطباء.

من هي إليزابيث هولمز بائعة الوهم؟

تركت إليزابيث هولمز دراستها في جامعة ستانفورد وهي في سنّ الـ 19 عاماً فقط، حيث كانت تطمح إلى إحداث ثورة في الاختبارات التشخيصية، وحققت شهرة في وادي السيليكون بعد تأسيس شركة Theranos في 2003. وقدرت فوربس ثروتها الصافية بنحو 4.5 مليار دولار في عام 2015.

رحب العالم بإليزابيث هولمز وأطلق عليها اسم "خليفة ستيف جوبز"، إذ كانت الفكرة التي جعلتها أصغر مليارديرة عصامية في أميركا تعتمد على تصميم آلة تستطيع اكتشاف مئات الأمراض عن طريق فحص بضع قطرات من الدم.

وقد جذبت الفكرة العديد من المستثمرين وشهدت المكاتب الفخمة لشركة Theranos حضور العديد من المشاهير.

وكانت إليزابيث تدّعي انها تعمل بسرية، رافضة الكشف عن الدراسات المتعلقة بإختراعها.

جمعت شركة Theranos الناشئة عام 2004، أكثر من 6 ملايين دولار لتصل إلى تقييم بنحو 30 مليون دولار، بعد ذلك بسنة جمعت ثيرانوس 45 مليون دولار أخرى، ووصلت إلى تقييم مليار دولار.

في عام 2013 بدأت Theranos بالترويج لتقنيتها، مدعية أنها قادرة على إجراء مجموعة واسعة من الاختبارات من قطرة دم واحدة باستخدام آلة تسمى إيدسون Edison، ودخلت في شراكة مع محلات البيع بالتجزئة الكبيرة Walgreens Boots Alliance.

في عام 2014 وبعد جمع Theranos أكثر من 400 مليون دولار، قفزت القيمة السوقية للشركة فوق الـ 9 مليارات دولار، حيث دخلت هولمز نادي المليارديرات وذلك بفضل حصتها في الشركة.

بدأت الظلال تحوم حول الشركة في فبراير شباط 2015، عندما انتقد مقال في مجلة الجمعية الطبية الأميركية Theranos لفشلها في نشر أي من أبحاثها في المجلات.

وفي أكتوبر تشرين الأول 2015، ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن Theranos تستخدم تقنيتها لعدد صغير فقط من اختباراتها، مشككة في دقتها. من ثم أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأميركية تقريراً مفاده أن Theranos استخدمت أجهزة غير معتمدة لإجراء الاختبارات.

في يناير كانون الثاني 2016 أصدرت المراكز الأميركية للخدمات الطبية والرعاية الطبية تقريراً يفيد بأن أحد مرافق Theranos يمثل خطراً على صحة المريض وسلامته.

في أكتوبر تشرين الأول 2016 قامت Partner Fund Management والتي استثمرت نحو 100 مليون دولار في Theranos، وقامت بتوجيه تهمة الاحتيال للأخيرة، مدعية أن Theranos كذبت بشأن تقنيتها.

في مارس آذار 2018 اتهمت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية Theranos وهولمز بالاحتيال، حيث تم تجريد هولمز من حصتها في الشركة وفقدت سيطرتها عليها.

وفي يونيو حزيران 2018، تم اتهام هولمز بالاحتيال الجنائي، ما أدى إلى إعلان إفلاس Theranos في سبتمبر أيلول 2018.

نذكركم انه بات بإمكانكم متابعة صفحة موقع Business Echoes على إنستغرام من خلال الضغط هنا والتي سيكون محتواها مختلفاً عن المحتوى الذي ننشره على صفحة فايسبوك.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2022 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة