الجمعة ٢٤ أيار ٢٠١٩
نقابة المقاولين ذكّرت الحكومة بمطالبها
09-05-2019 | 16:46
نقابة المقاولين ذكّرت الحكومة بمطالبها

أثنت نقابة مقاولي الأشغال العامة والبناء في لبنان برئاسة المهندس مارون الحلو على الجهود التي تقوم بها الحكومة بغية إقرار الموازنة العامة، مشددة على ضرورة ان تتضمن تخفيضاً حقيقياً للنفقات للجم العجز وكذلك الاجراءات الاصلاحية المطلوبة.  

ورأت نقابة مقاولي الأشغال العامة أن حلّ المشكلات الإقتصادية والقطاعية ومنها قطاع المقاولة يكمن في تحقيق معدلات نمو مرتفعة عبر إطلاق عجلة القطاع الخاص وإستعادة دوره الأساسي وحيويته وتخفيض الفوائد المصرفية واجراء تخفيض هيكلي للنفقات العامة ووقف الهدر والفساد، معتبرة ان هذه الامور تشكل ركائز أساسية لتحقيق النمو الاقتصادي المستدام.

وجاء هذا الموقف في بيان أصدرته النقابة إثر الاجتماع الدوري لمجلس إدارتها برئاسة النقيب الحلو، حيث ذكّرت بمطالبها، والتي هي كالآتي:

  • إستكمال وزارة المالية دفع المستحقات المتعلقة بالقرار رقم 99 لمشاريع ملحّة لصالح مجلس الإنماء والإعمار، وكذلك الإفراج عن الحوالات التابعة لوزارتي الطاقة والمياه العالقة في مديرية الخزينة في وزارة المالية. 
  • إدراج مجلس الوزراء بند المستحقات المزمنة وخصوصاً التابعة لوزارة الأشغال العامة والنقل، والبالغة 130 مليار ليرة،  ضمن موازنة 2019 استناداً الى المادة 52 التي أجازت  للحكومة إصدار سندات خزينة لتغطية إعتمادات قانون برنامج تسديد ديون واعتمادات الإستملاكات. 
  • وقف الحكومة تنفيذ المشاريع المموّلة محلياً حتى تسديد كافة مستحقات المشاريع القائمة والممولة محلياً. 
  • تضمين الموازنة بنداً يقضي باعتماد دفتر الشروط والأحكام العامة الذي لا يزال قيد الدرس منذ سنوات في مجلس النواب، وبند آخر يقضي باعتماد مرسوم مزاولة مهنة المقاولة في لبنان لرفع مستوى لبنان في هذا المجال الى مصاف الدول المتقدمة.  

كما أعلنت نقابة المقاولين إستمرار مقاطعتها لمشاريع المناقصات المطروحة من الإدارات والمموّلة محلياً، ومساندتها للمقاولين الذين أوقفوا اعمالهم بسبب عدم قبض المستحقات المترتبة لهم على الحكومة، خصوصاً تلك التي تعود الى المشاريع الملزّمة وفقاً للقرار رقم 99.  

وحذرت النقابة من إن قطاع المقاولة في لبنان في خطر محدّق، مشددة على ضرورة قيام الحكومة بالاصلاحات المنشودة مالياً وإدارياً وقطاعياً، وكذلك اقرار موازنة تتضمن خفضاً فعلياً وحقيقياً للنفقات للجم العجز المتنامي بهدف نيل ثقة المجتمع الدولي والمباشرة بتنفيذ مشاريع مؤتمر "سيدر".  

 



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2019 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة