الأحد ٢٥ تشرين أول ٢٠٢٠
مبيعات العقار تتجاوز 60 في المئة حتى تموز 2020
04-07-2020 | 09:01
مبيعات العقار تتجاوز 60 في المئة حتى تموز 2020

في ظل المشهد السوداوي الذي تشهده كافة القطاعات الانتاجية والاقتصادية في لبنان، أين هو القطاع العقاري من هذه الازمة التي تجتاح لبنان؟ سؤال طرحه الزميل باسل الخطيب على نائب رئيس جمعية مطوري العقار في لبنان ميراي كوراب أبي نصر، في حديث خاص لموقع Business Echoes  بزنس إيكوز لأخبار الاقتصاد والتكنولوجيا.

أبي نصر رأت ان القطاع العقاري الذي يمثل ٢٥٪ من الناتج المحلي استطاع الاستفادة من هذا الوضع، فبالاضافة الى المقيمين، قام المغتربون والأجانب بتحويل اموالهم المجمدة المودعة في المصارف الى عقارات فإستفاد القطاع العقاري من تحويل المبلغ المقبوض من الشاري الى حساب المطوِّر الدائن في البنك، لتسديد دينه وليتمكّن من الصمود وتعويض الخسارات المتراكمة على مدى السنوات الخمس المنصرمة، وساعد بذلك تراجع اسعار الوحدات العقارية واتجاه البعض الى تسييل اموالهم المجمدة والهروب الى ملاذ آمن.

وبحسب ابي نصر، بات من الممكن لهذا القطاع الصمود لنهاية السنة الحالية لا اكثر، حيث انه لا يسجل ارباحاً بل يقتصر عمله على تسديد الدين واعادة جدولته مع المصارف والحد من الخسائر في ظل غياب التشريعات المطلوبة والتحفيزات الضرائبية ووجود الاجحاف الضرائبي بحق المطور العقاري في لبنان، بالرغم من قيام جمعية مطوري العقار بتقديم جميع المستندات والدراسات خلال السنوات الخمس الماضية للادارات المعنية للنمو بالقطاع العقاري.

واكدت نائب جمعية مطوري العقار في لبنان ان جميع المطورين العقاريين المديونين قد استطاعوا بيع معظم العقارات لديهم في هذة الفترة بقيمة تعادل ملياري دولار مبيعات حتى بداية تموز 2020 بارتفاع بنسبة ٦٠ لــ ٧٠ بالمئة عن السنة الماضية مع العلم أن هناك استثناءات لموطوّرين فضّلوا الانتظار وترقّب الأوضاع.

وفي الختام نصحت ابي نصر المشترين بالانتباه وعدم الانجرار لشراء اي عقار بشكل عشوائي، لاعتبارها فرصة ذهبية الان بسبب ارتفاع المبيعات والطلب بهدف التجارة فأي توجه لاتخاذ قرارات اقتصادية قد يغلق هذه النافذة فلن يستطيع المشتري حينها من بيع عقاراته قريبا، فالعقار هو استثمار طويل الامد.

حاورها باسل الخطيب لموقع بزنس إيكوز

نذكركم انه بات بإمكانكم متابعة صفحة موقع Business Echoes على إنستغرام من خلال الضغط هنا والتي سيكون محتواها مختلفاً عن المحتوى الذي ننشره على صفحة فايسبوك.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2020 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة