الأربعاء ٢٤ شباط ٢٠٢١
ما هو التلوث الضوئي.. وكيف يمكن الحد منه؟
26-01-2021 | 12:30
ما هو التلوث الضوئي.. وكيف يمكن الحد منه؟

يشير مصطلح التلوث الضوئي إلى الاستخدام المفرط أو الخاطئ للإضاءة الاصطناعية غير الطبيعية ليلاً، وما لذلك من آثار سلبية على الأنظمة البيئية وصحة الإنسان.

وتتسبب الإضاءة الصناعية في تعطل إيقاعات الساعة البيولوجية، التي تعمل على تنظيم وقت النوم، لمعظم الكائنات الحية، مما يؤثر على البيئة وموارد الطاقة والحياة البرية والبشر وأبحاث علم الفلك، ويزداد خطر التلوث الضوئي مع زيادة الطلب على الإضاءة الاصطناعية كل عام.

ولا يعد التلوث الضوئي ظاهرة جديدة، فعلى مدار الخمسين عاما ًالماضية زادت سرعة التحضر، والذي أدى بدوره إلى زيادة الطلب على الإضاءة الاصطناعية، مما تسبب في انتشار التلوث الضوئي ليس فقط في المدن، ولكن أيضاً في الضواحي والمناطق الريفية.

  • آثار التلوث الضوئي

تعتمد العديد من الكائنات، وخاصة البشر على ما يُعرف باسم إيقاعات الساعة البيولوجية وهرمون الميلاتونين الذي يفرزه المخ في الليل، ويزداد مع اقتراب موعد النوم، وبذلك تنتظم مواعيد النوم لدى البشر وأغلب الكائنات بشكل طبيعي.

لكن عندما يتعرض البشر للضوء الاصطناعي أثناء النوم، يمكن أن يتسبب ذلك في انخفاض إنتاج الميلاتونين، ويؤدي ذلك إلى حدوث اضطرابات النوم، وغير ذلك من مشكلات صحية مثل الصداع وإجهاد العمل والإرهاق والقلق، والسمنة، والسرطان.

  • نصائح للحد من التلوث الضوئي

يمكن الحد من التلوث الضوئي من خلال تحسين طريقة استخدام الإضاءة الاصطناعية، حيث ان الإفراط في استخدامها، وانتشارها بشكل مزعج هو ما يسبب التلوث الضوئي فمثلاً من الأفضل أن يستخدم الأشخاص مصابيح الليد التي تنتج إضاءة بيضاء دافئة مريحة للعين، بدلاً من مصابيح الليد التي تنتج ضوءاً أزرق ذا طول موجي قصير، والذي يسبب إجهاداً للعين، وضعف الرؤية الليلية، بالإضافة إلى التلوث الضوئي.

كما يُمكن أن يساهم الأفراد بشكل كبير في الحد من التلوث الضوئي، وذلك من خلال إطفاء أي مصابيح إنارة غير ضرورية، قبل النوم أو قبل مغادرة المنزل.

ولا يقتصر دور الأفراد على الحد من التلوث الضوئي داخل منازلهم فحسب، بل يمكنهم أيضاً المساهمة في ذلك في أماكن عملهم، بأن يطلبوا من الإدارة إطفاء جميع مصابيح الإضاءة بعد مغادرة الموظفين للشركة، توفيراً للطاقة، ولمنع التلوث الضوئي.

نذكركم انه بات بإمكانكم متابعة صفحة موقع Business Echoes على إنستغرام من خلال الضغط هنا والتي سيكون محتواها مختلفاً عن المحتوى الذي ننشره على صفحة فايسبوك.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2021 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة