الجمعة ٢٤ أيار ٢٠١٩
مؤتمر BLC Bank يعرض للفجوة بين رواتب السيدات والرجال
04-05-2019 | 09:26
مؤتمر BLC Bank يعرض للفجوة بين رواتب السيدات والرجال

استضاف بنك BLC مؤتمراً جمع فيه نخبة من سيدات الأعمال وحشد من المهتمات والمهتمين، لمناقشة الفجوة الحاصلة بين رواتب السيدات والرجال في الشركات واعتبار المؤتمر، خطوة نحو المساواة.

وقد رعى المؤتمر وزير الاقتصاد والتجارة منصور بطيش بحضور الرئيس التنفيذي لـBank BLC بسام حسن، الذي أكّد قناعة البنك وايمانه القوي بإنّ تحقيق المساواة جزء لا يتجزّأ للوصول إلى النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة.

ومقابل كل دولار يكسبه الرجل، تكسب المرأة ما يعادل 25 سنتًا، وفقًا للدخل المقدّر المكتسب، حسب تقرير عن الفجوة العالمية بين الجنسين عن المنتدى الاقتصادي العالمي.
ورأىBLC Bank  أهمية هذا الموضوع واختار المرأة وجعلها محور اهتمامه مقدّراً دورها في المجتمع، كونه الأول في المنطقة ملتزمًا بدعم وتمكين المرأة اقتصاديًا،

وافتتح المؤتمر بكلمتين لكل من مديرة التسويق في المصرف مايا مارجي يونس ورئيس Alumni Central وائل كشلي، حيث تمّ التركيز على مبادرة  We Initiative وإنجازاتها على صعيد الموظفين والزبائن والمجتمع كافة ودون تمييز. وتناولت زينة زيدان رئيسة مجلس إدارة شركة "Royal Financials" الخطوات والتدابير الواجب اتخاذها لسد فجوة الأجور في المؤسسات.

وقد توزع المؤتمر على جلساتٍ عدّة. الجلسة الافتتاحية شاركت فيها كل من عبير شبارو مستشارة مجلس الوزراء عن شؤون المرأة ونائب رئيس الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية، ورندة بحصون عضو مجلس إدارة في شركة  PWC لمنطقة الشرق الأوسط، وأيلا زيز المديرة الإدارية لشركة Unilever لمنطقة المشرق والعراق، وأدارتها ليا حكيم شريكة مؤسس وعضو مجلس الأمناء في Alumni Central.

وقد تحدث الزميل باسل الخطيب عبر موقع Business Echoes لأخبار الاقتصاد والتكنولوجيا، لبعض المشاركات والمنظمين والمنظمات، حيث قالت مديرة التسويق فيBLC BANK  مايا مارجي يونس ، ان BLC BANK يعمل منذ سبع سنوات على تمكين المرأة اقتصادياً، حيث أنشأ We Initiative ويقدم للسيدات قروضاً لمشاريعهم وتدريب على مختلف المواضيع، وها هو اليوم يعالج الفجوة الحاصلة بين الجنسين في الرواتب، اضافة الى الفجوة الحاصلة بتسلّم المناصب في العمل، وسيعمل البنك على رفع  توصيات عن المؤتمر لتقديمها الى واضعي السياسات في لبنان لتحسين مستوى عمل المرأة في العمل.

أما رئيسة شركة Royal Financials  زينة زيدان، فتطرقت الى التمييز بين الأجور للجنسين، واهمية وجود المرأة على رأس مجالس الادارة في لبنان، لتساهم بتعزيز اقتصاد البلد وتدفع بديناميكية مجالس الادارة، اضافة الى مشكلة وصول السيدات للموارد المالية وصعوبة حصولهن على قروض من البنوك، الا عبر كفيل رجل، من اجل انشاء شركات صغيرة على سبيل المثال وكيف يمكن معالجة هذا الأمر.

من جهته قال ان رئيس Alumni Central  وائل كشلي، ان بنك BLC و Alumni Central يقيمان هذا اللقاء لمعالجة الفجوة الحاصلة بين رواتب الجنسين في لبنان خصوصا ان النسبة المئوية للسيدات عضوات مجالس ادارات الشركات ادنى بكثير مما يحصل عليه الرجال.

وتمحورت الجلسة الثانية حول الأعمال العائلية: حاجز أم فرصة للنساء؟ حيث تشكل الأعمال العائلية أكثر من 85٪ من القطاع الخاص وتساهم في أكثر من 80٪ من الناتج المحلي الإجمالي اللبناني ، (منظمة التمويل الدولية  IFC2016)،وتمثل عملية الخلافة أحد أكثر الأمور أهمية في دورة حياة الشركات العائلية. وشاركت كارولين فتال مؤسسة جمعية "Stand For Women" وعضو مجلس الإدارة في مجموعة فتال خبرتها حول التحديات التي تواجهها النساء أمام عائلاتهن لإثبات قدراتهن على قيادة الأعمال. من جهة أخرى، قامت الدكتورة جوزيان فهد سريح، مديرة معهد الأسرة وريادة الأعمال في الجامعة اللبنانية الأميركية، بتسليط الضوء على الأبحاث والدراسات حول المؤسسات العائلية مشاركةً نصائح حول هذا الموضوع.

أمّا الجلسة الثالثة فقد طرحت سؤالاً عن كلفة فاتورتك كامرأة؟ وأجابت عنه كل من ألين كاماكيان الرئيسة التنفيذية لشركة فيج القابضة، وماريلين زاخور، رئيسة التسويق في شركة إعمار العقارية، مركّزتين على روّاد الأعمال والنساء في العمل وصعوبات الحصول على تمويل لمشاريعهنّ.

وتحت عنوان التوازن للأفضل، انعقدت الجلسة الأخيرة تحت إشراف ريبيكا بو شبل ماكميلان مستشارة الاتصالات الاستراتيجية الدولية وإدارة السمعة، وشارك فيها كل من أسمهان زين الشريكة في شركة Filovault sal Crypta ورئيسة الرابطة اللبنانية لسيدات العمل  (LLWB)، وسعد صبرا ممثل منظمة التمويل الدولية IFC في لبنان، التابعة للبنك الدولي، وياسر عكاوي مؤسسConcept  Capital.

وبحسب تقرير لـ IFC، فإن ٤،٤ في المئة فقط من الشركات اللبنانية لديها نساء في مجالس إدارتها. وتناولت الجلسة آليات دفع التغيير في هذا المجال للمناقشة، انطلاقاً من السؤال كيف يمكن أن تؤثر لوحة متنوعة من المهارات والخبرات التكميلية بشكل إيجابي على عمليات الشركة واستراتيجيتها. واختتم المؤتمر بكلمة الرئيس التنفيذي ل BLC Bank بسام حسن.  وكانت منتجة Y Chats يمنى نوفل، قدّمت ونظمت المؤتمر وقد تضمّن نصائح وإصلاحات حيث ستقدّم ورقة بيضاء لصانعي القرار.

باسل الخطيب

Business Echoes

 



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2019 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة