السبت ٢٧ شباط ٢٠٢١
لماذا نرى أنفسنا بشكل مختلف عما يراه الآخرون؟
15-01-2021 | 14:29
لماذا نرى أنفسنا بشكل مختلف عما يراه الآخرون؟

لا تُعد الصور العنصر الوحيد الذي يعطينا تصوراً خاطئاً عن شكلنا، بل كذلك المرآة التي لا تنقل إلينا الواقع كما يراه شخص آخر، حيث ان الحقيقة المؤكدة هي ان الإنسان يرى نفسه بشكل مختلف عما يراه الآخرون.

ولكن لماذا نرى أنفسنا بشكل مختلف عما يراه الآخرون؟

  • المرآة

يتمثل العامل الأول الذي يدفعنا إلى أن نرى أنفسنا بعكس ما يراه الآخرون، في أن المرآة تقدم للشخص صورة معكوسة للواقع، فبينما يتطلب الأمر رفع اليد اليمنى أمام المرآة لتجد نفسك ترفع اليد اليسرى في الواقع، فإن كل شيء يمكن تطبيقه على تلك القاعدة، لتبدو ابتسامتك مختلفة عما تعتقد وكذلك ملامح الوجه الذي لا يبدو متماثلاً كما تقنعنا المرآة.

  • زوايا التصوير الخادعة

بإمكان عقل الإنسان أن يكون مثل الفوتوشوب عند التقاط الصور، حيث يسارع الشخص حينها إلى فتح أو إغلاق عينيه بالدرجة المطلوبة قبل الضغط على زر التصوير مع انتقاء الزاوية المناسبة والإضاءة الجيدة، لتكشف لك الكاميرا في النهاية عن شخص آخر مختلف عن الواقع، الأمر الذي يفسر اختلاف مظهر الكثيرين من المشاهير أو حتى غير المشاهير في اللقطات المصورة عن الحياة العادية.

  • المقارنات الظالمة

تؤكد دراسة نشرت بجريدة علم النفس الاسكندنافية، أن الشخص غير الجذاب شكلاً غالباً ما يرى الآخرين أقل منه جاذبية، بعكس الشخص الجذاب الذي يقلل من أمر وسامته، كذلك يبدو الشخص غير الوسيم قادراً على اكتساب ثقته بنفسه عندما يقارن نفسه دوماً بالأشخاص غير الجذابين، بعكس الوسيم الذي يقارن نفسه بمن هم مثله، وهي أمور تؤكد في كل الأحوال أننا نرى أنفسنا متأثرين بالأشخاص المحيطين بنا، نظرا لتلك المقارنات التي تبدو ظالمة في كثير من الأوقات.

  • الخوف

لا تؤدي بنا مشاعر الخوف وفقدان الثقة إلا لرسم صورة ذهنية سلبية عن نفسنا ومظهرنا العام، لذا إن وُجد شخص تنتابه الشكوك أو يشعر بالقلق من احتمالية ظهور البثور أو علامات التقدم في العمر، فإنه سيلاحظ كل تلك الأمور في كل مرة ينظر فيها للمرآة، في حين ان الآخرين قد لا يلاحظون ذلك لأن البثور أو التجاعيد لا تكون ظاهرة إلى الحد الذي يعتقده هو.

نذكركم انه بات بإمكانكم متابعة صفحة موقع Business Echoes على إنستغرام من خلال الضغط هنا والتي سيكون محتواها مختلفاً عن المحتوى الذي ننشره على صفحة فايسبوك.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2021 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة