الأربعاء ١٩ كانون الأول ٢٠١٨
لأنه يعمل 20 ساعة يومياً
06-04-2018 | 11:04
لأنه يعمل 20 ساعة يومياً

ارتفع سهم شركة التطوير العقاري الإندونيسية "بي تي توتاليندو إيكا برسادا" إلى أكثر من 1200 في المئة منذ طرحه في البورصة خلال يونيو حزيران الماضي، متفوقا على جميع الأسهم باستثناء اثنين فقط بمؤشر "جاكارتا" المركب.

وعرفت الشركة بإنجازات عدة في السابق، حيث بنت قبل عقدين من الزمان ما كان يعرف آنذاك بأكبر مركز تسوق في جنوب شرق آسيا، ويرجع الفضل في الكثير من التقدم الذي أحرزته الشركة إلى المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي دونالد سيهومبينغ.

وعرف عن سيهومبينغ البالغ من العمر 61 عاما عمله الدؤوب، حتى أنه يواصل العمل لعشرين ساعة يومياً، حيث انه يمتلك معظم اسهم الشركة، ما يمنحه ثروة تبلغ قيمتها حو 1.5 مليار دولار، وفقا لمؤشر بلومبرغ للمليارديرات.

وتشتهر "بي تي توتاليندو إيكا برسادا" ببعض أكثر المباني فخامة في إندونيسيا، بما في ذلك تطويرها لمشروع "كابيتال بلاس" الذي يضم فندق فور سيزنز وموليا هوتيل في بالي.

وبحسب بلومبرغ، حينما سُئل الملياردير عن ارتفاع ثروته بهذا الشكل الكبير والسريع، طلب تسليط الضوء بدلا من ذلك على العاملين لديه، والبالغ عددهم ألفين موظف.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2018 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة