الأحد ٢٢ أيلول ٢٠١٩
فقط على أحاديثكم الجنسية
14-08-2019 | 11:37
فقط على أحاديثكم الجنسية

يبدو أن مسألة خصوصية المستخدمين لم تعد ذات أهمية بالنسبة لشركات التكنولوجيا، فبعد استخدام آبل وغوغل وأمازون لتسجيلات المستخدمين الصوتية لتحسين خدماتهم، كشف موقع بلومبيرغ أن فايسبوك يستمع هو الآخر للمقاطع الصوتية التي يتم إرسالها عبر تطبيق ماسنجر.

وبحسب موقع بلومبيرغ فإن فايسبوك استعان بمئات المتعاقدين من خارج الشركة ليقوموا بتفريغ مقاطع صوتية خاصة بمستخدمي تطبيق ماسنجر، حيث أكد هؤلاء عدم علمهم بكيفية حصول فايسبوك على تلك التسجيلات الصوتية أو سبب تفريغهم لها.

وكما استمع موظفو آبل لتسجيلات ومحادثات خاصة لعلاقات حميمية تم الحصول عليها عبر سيري، فقد طلب فايسبوك من المتعاقدين معه الإستماع الى المحادثات المبتذلة للمستخدمين وتسجيلاتهم الجنسية.

وتعليقاً على هذا الأمر قالت شركة فايسبوك أن عملية المراجعة البشرية قد توقفت منذ أسبوع وأن الهدف من تلك المراجعات كان التأكد من جودة الخدمة وما إذا كان الذكاء الإصطناعي للشركة قد استطاع تفسير وفهم الرسائل الصوتية بشكل صحيح أم لا.

يذكر ان آبل وغوغل وأمازون أوقفوا هم أيضاً مؤخراً المراجعة البشرية للتسجيلات الصوتية الخاصة بالمستخدمين.

نذكركم انه بات بإمكانكم متابعة صفحة موقع Business Echoes على إنستغرام من خلال الضغط هنا والتي سيكون محتواها مختلفاً عن المحتوى الذي ننشره على صفحة فايسبوك.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2019 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة