الأربعاء ١١ كانون الأول ٢٠١٩
فارس : الوقت مناسب لشراء عقار في لبنان
23-11-2019 | 15:22
فارس : الوقت مناسب لشراء عقار في لبنان

ثماني سنوات مضت شهد فيها القطاع العقاري تراجعاً حاداً بالمبيعات لجهة الشقق والمكاتب التجارية وحتى العقارات، كانت بداية هذا الركود سنة 2011، وحصل ذلك بفعل الازمة السياسية في البلاد والتجاذبات الحاصلة بين الاطراف السياسية، وغيرها من العوامل الداخلية والحرب في سوريا وما تسبّب به وقف القروض الاسكانية العام الماضي، ما أدى الى انخفاض في المبيعات فاقت نسبته الـ 70 في المئة وتراجع بالأسعار بنسبة وصلت في بعض الاحيان الى 30 في المئة.

وفي حديث خاص يكشف أمين عام جمعية مطوّري العقار REDAL مسعد فارس، للزميل باسل الخطيب عبر موقع "بزنس إيكوز"، ان حدثاً ملفتاً تبلورت صورَتُه خلال الاسبوعين الماضيين، حيث أنه بعد انقطاع طويل، عدنا نتلقّى اتصالات كثيرة من المهتمين بشراء شقق وأراضٍ ومكاتب، مشيرا الى ان الجميع يتطلع لفرص استثمار بالعقار وعلى لسانهم كلمة واضحة لطالما كان العقار أضمن استثمار.
وقال فارس، ان الوقت مناسب اليوم لشراء أي عقار، فاللاعبون الاساسيون في السوق العقارية، سيستفيدون وهم البائع من خلال اتمام البيع، والمشتري لأنه سيشتري بسعر مقبول جداً، والبنك لأنه سيعيد دينه من البائع او المطوّر العقاري، ولن تكون هناك مشكلة بسحب الثمن، لأن التحويل بين البنوك في لبنان لا قيود عليه، وبالتالي يمكن تسديد كلفة العقار.

ورأى فارس، ان المطورين العقاريين وأصحاب المشاريع السكنية والتجارية، انتظروا أن يأتي هذا اليوم، اليوم الذي يعود فيه المستثمرون الى التطلّع الى العقار كضمانة لأموالهم، معتبراً ان الخطوة تأتي في خلال ظروف صعبة تمرّ بها البلاد لكن عودة الاتصالات والمباحثات لشراء عقارات، تثبت ان القطاع العقاري هو القطاع المتين، المثمر والثابت، الذي لا يزول مهما مرّت البلاد في صعوبات، وهو قطاع الخير والبركة، ومن أهم ركائز الاقتصاد.

ويضيف ان الملفت في الأمر، هو تطوّر القطاع العقاري في لبنان، ليصبح باستطاعتنا أن نستثمر في القطاع العقاري ليس فقط بشراء شقة أو أرض أو مكتب بلّ أيضاً بالاستثمار في صناديق عقارية متخصصة مثل Legacy Central الذي كان من المبادرين بهذا الموضوع، وهي منصّات استثمارية موجودة في الاسواق اللبنانية، وتنتعش مع اقبال من المستثمرين الذين اختبروا هذه الاداة الاستثمارية في بلدان أوروبا وأميركا والخليج.
وختم ان كل هذه الأمور جعلتنا نتحاور مع عدد من الخبراء الاقتصاديين الذين كانوا جميعا يتطلعون الى ايجابية هذا الوضع لتوسيع المساحة الاستثمارية والحدّ من المخاطر.
بزنس إيكوز

نذكركم انه بات بإمكانكم متابعة صفحة موقع Business Echoes على إنستغرام من خلال الضغط هنا والتي سيكون محتواها مختلفاً عن المحتوى الذي ننشره على صفحة فايسبوك.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2019 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة