الأحد ٢٥ تشرين أول ٢٠٢٠
طيران الإمارات تنشئ جسراً جوياً بين دبي ولبنان
13-08-2020 | 15:16
طيران الإمارات تنشئ جسراً جوياً بين دبي ولبنان

أكدت طيران الإمارات وقوفها إلى جانب لبنان وتقديم مساعدات الإغاثة الطارئة لمئات الآلاف من المواطنين المتضررين بفعل الانفجار الهائل الذي ضرب ميناء بيروت الأسبوع الماضي.

وتخطط الإمارات للشحن الجوي، ذراع الشحن التابعة للناقلة، لتكثيف عمليات الشحن إلى لبنان من خلال تخصيص أكثر من 50 رحلة لنقل المواد التي تمس الحاجة إليها في هذه الظروف.

وتوفر طيران الإمارات الفرصة أمام الناس في جميع أنحاء العالم للتبرع نقداً أو بأميال سكاي واردز، من خلال بوابة مخصصة وآمنة وسهلة عبر مؤسسة طيران الإمارات الخيرية. وسوف تقوم المؤسسة من الآن ولمدة ثلاثة أشهر بتنسيق شحن المواد الغذائية والإمدادات الطبية العاجلة وغيرها من المواد التي تمس الحاجة إليها مع مجموعة من المنظمات غير الحكومية، لمساعدة المتضررين على الأرض بصورة سريعة وشفافة. ويجري العمل حالياً لتحديد الشركاء المعتمدين في هذه المهمة الإنسانية.

وسوف توفر مؤسسة طيران الإمارات الخيرية مقابل كل تبرع سعة شحن للمنظمات الإنسانية لنقل المعدات والإمدادات الطبية ومواد الإغاثة الطارئة الأخرى مباشرة إلى بيروت عن طريق الإمارات للشحن الجوي.

وبالإضافة إلى ذلك، ستساهم الإمارات للشحن الجوي بخفض 20% في الرسوم على الشحنات المعتمدة، ما يؤكد التزامها بتسريع جهود الإغاثة الطارئة إلى بيروت.

وتواصل طيران الإمارات دعم جهود الإغاثة الطارئة في لبنان من خلال إرسال عدة رحلات تشارتر تحمل المواد الغذائية والملابس والإمدادات الطبية التي تبرعت بها مختلف المنظمات الشعبية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، ان العالم يقف اليوم وقفة تضامن مع لبنان، ويبادر دولاً ومنظمات وأفراداً لتقديم الإغاثة العاجلة ومساعدة المتضررين من هذه الكارثة المأساوية. ونحن ندعم الجهود الإنسانية المستمرة لدولة الإمارات العربية المتحدة لمساعدة لبنان، وتعزيز الاستجابة العالمية ودعم المنظمات التي تقدم الرعاية والمأوى والإمدادات الغذائية والطبية للشعب اللبناني. لقد هب الناس من جميع أنحاء العالم لدعم لبنان وتقديم المساعدة للمتضررين، ونحن بدورنا سنعمل على تيسير نقل المساعدات وتعزيز جهود الإغاثة والإعمار على الأرض في هذه الظروف الصعبة.

نذكركم انه بات بإمكانكم متابعة صفحة موقع Business Echoes على إنستغرام من خلال الضغط هنا والتي سيكون محتواها مختلفاً عن المحتوى الذي ننشره على صفحة فايسبوك.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2020 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة