السبت ١٩ كانون الثاني ٢٠١٩
رئيس برلمان بلد الـ 82 جزيرة في غرفة بيروت
08-01-2019 | 18:54
رئيس برلمان بلد الـ 82 جزيرة في غرفة بيروت

زار رئيس مجلس نواب جمهورية غينيا بيساو، سيبريانو كاساما، يرفاقه نائبان من البرلمان الغيني بعد ظهر اليوم غرفة بيروت وجبل لبنان، حيث عقد اجتماع مع الهيئات الاقتصادية برئاسة رئيسها محمد شقير وبحضور اعضاء الهيئات وعدد من كبار رجال الاعمال اللبنانيين، وقنصل غينيا بيساو في لبنان محمد سليمان، وتركز البحث على سبل تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.

بداية رحب شقير بالضيف الكبير، مؤكداً عمق العلاقات التاريخية بين البلدين الصديقين.

وأكد شقير ان لبنان لديه اهتماما كبيرا بتطوير علاقاته الاقتصادية مع غينيا بيساو، "خاصة وأن الدول الصغيرة مثلنا تبحث عن علاقات متوازنة تفيد كلا الطرفين". وشدد على ضرورة بذل المزيد من الجهود لتنمية العلاقات الاقتصادية الثنائية على مختلف المستويات خصوصاً مع وجود الكثير من الفرص الواعدة، مشيرا في هذا الاطار، الى دور اساسي يمكن ان تلعبه الجالية اللبنانية في غينيا بيساو لتعزيز التعاون بين القطاع الخاص في البلدين وتحديد المشاريع المجدية للعمل عليها بشكل مشترك في المستقبل.

واوضح شقير وجود الكثير من الفرص الواعدة في لبنان خصوصا مشاريع البنية التحتية في مؤتمر سيدر، ومشاريع النفط والغاز، لافتا في هذا السياق الى ان لبنان لديه منتجات هامة تتمتع بأعلى المواصفات العالمية وبامكانها تغطية الكثير من احتياجات هذا البلد الصديق.

ولفت الى ان غرفة بيروت وجبل لبنان هي المقر الرئيسي لاتحاد المستثمرين اللبنانيين الذين يهتمون بالاستثمار ليس فقط في لبنان، انما أيضاً في دول الانتشار حيث توجد فرص، مشددا على ضرورة متابعة كل المواضيع التي تمت مناقشتها مع غرفة التجارة في بيساو للوصول الى نتائج ايجابية.

من جهته تحدث رئيس مجلس نواب غينيا بيساو سيبريانو كاساما، فقال "تشرف اليوم بزيارة غرفة بيروت وجبل لبنان ولقاء هذه النخبة من رجال الاعمال اللبنانيين والتباحث معهم في تنمية التعاون الاقتصادي بين البلدين".

واوضح ان زيارته الى لبنان جاءت نتيجة دعوة نظيري اللبنانين الرئيس نبيه بري، الذي قام بكل ما بوسعه كي اتعرف على هذا البلد الجميل والصديق، مشيرا الى انه زار اليوم رئيسيْ الجمهورية ومجلس النواب، و"سأزور رئيس مجلس الوزراء، كما تناولت بالامس الغداء مع مجموعة من رجال الاعمال اللبنانيين بدعوة من قنصل غينيا بيساو في لبنان محمد سليمان، وتناولت معهم سبل التعاون والاستثمار في بلدنا".

وقال كاساما "اخترت زيارة هذا البلد الصديق، لأقول لرجال الاعمال اللبنانيين ان مجالات الاستثمار في بلدي كثيرة ومفتوح أمامهم"، لافتاً الى ان غينيا بيساو، غنية بالموارد الطبيعية من البترول الذي لم يستثمر، والفوسفات والذهب والاسمنت وغير ذلك، كما انها تملك مقدرات سياحية كبيرة فلديها 82 جزيرة 22 منها مأهولة، وكذلك لدينا ثروة بحرية وسمكية في غاية الاهمية.

ودعا رجال الاعمال اللبنانيين الى المجيء الى غينيا بيساو، للاستثمار فيها بمختلف هذه الفرص الواعدة، مشيرا الى وجود 200 لبناني في بلاده وحوالي 80 في المئة منهم لديهم الجنسية الغينية.

وأكد ان لدى غينيا بيساو مستقبلا واعداً، "ونريد ان نتشارك مع اللبنانيين هذا المستقبل، لذلك سنعطي كل الضمانات والتسهيلات للبنانيين الراغبين بالاستثمار في بلادنا، خصوصا الاعفاء من الضرائب والرسوم الجمركية".

واوضح ان بلاده تنقصها البنية التحتية خاصة في مجال الطرق وكذلك المصانع والمصارف، مؤكدا الحاجة للاستثمار في هذه القطاعات.

وإذ لفت الى انه سيترشح لرئاسة الجمهورية في الانتخابات المقبلة، دعا شقير الى تنظيم وفد من رجال الاعمال اللبنانيين لزيارة بلاده في آذار المقبل، وقال "انه سيتحدث الى غرفة تجارة غينيا للقيام بكل ما يلزم لإنجاح هذه الزيارة على مختلف المستويات.

بعد ذلك دار نقاش مطور مع الحضور حول امكانية التعاون وفرص الاستثمار في البلدين.

ثم تبادل كاساما وشقير الهدايا التذكارية.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2019 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة