الاثنين ١ حزيران ٢٠٢٠
دولار الصيارفة بعد التعميم المفاجىء - كتب باسل الخطيب
06-03-2020 | 16:22
دولار الصيارفة بعد التعميم المفاجىء - كتب باسل الخطيب

تجاهل الصرافون في لبنان التعميم المفاجىء لمصرف المركزي الذي صدر اليوم ويطلب منهم وجوب التقيّد بشراء الدولار عند 2000 ليرة كحد أقصى ولمدة 6 اشهر وهو تفسير للبند رقم 1 وهو الآتي:

التقيّد إستثنائياً بحد أقصى لسعر شراء العملات الأجنبية مقابل الليرة اللبنانية لا يتعدى نسبة الـ 30% من السعر الذي يحدده مصرف لبنان في تعامله مع المصارف.

فقد ضاع الصرافون لأنهم لا يريدون تطبيق التعميم وقام بعض الصرافين بعد نحو ساعة من صدور القرار، بشراء الدولار بـ 2600 ليرة مع مراهنتهم على عدم قدرة السلطات، على ملاحقتهم، ثم إشترى البعض الآخر الدولار من الناس بـ 2000 ليرة لكنهم باعوه بـ 2350 بينما وهو ما يخالف ايضا البندين الآتييْن من التعميم نفسه رقم 2 و 3 وهما كالآتي:

الإمتناع عن إجراء أي عملية صرف لا تراعي النسبة المحددة بالبند (1) من هذه المادة.

عدم إعتماد هوامش بين سعر بيع وسعر شراء العملات الأجنبية يخرج عن العادات المألوفة.

كما قرر بعض الصرافين عدم بيع الدولار للناس وذلك فيه ايضاً مخالفة للبند رقم 4 من التعميم وهو كالآتي:

عدم التوقف عن القيام بعمليات الصرافة بكافة أنواعها بحيث تبقى حركة هذه العمليات متماشية مع نمط النشاط الذي درجت على القيام به خلال السنتين السابقتين (2018 و2019) تحت طائلة تعرضها للشطب من لائحة مؤسسات الصرافة.

في المحصّلة تسبّب تعميم مصرف لبنان بإرباك لدى الصرافين وسط تهديده مؤسساتهم المخالفة بتعريضها للشطب من لائحة مؤسسات الصرافة. وبالتالي يجب على مصرف لبنان أن يدعم تعميمه للصيارفة بإصدار تعميمٍ ثانٍ  للمصارف وأن يُلزمها تخفيف قيودها ايضاً على المواطنين وتوفِّر لهم مزيداً من الدولارات لسحبها اسبوعياً، كي لا يعاودوا الذهاب الى الصرافين لشراء حاجتهم من الدولارات، ولطمأنتهم بعض الشيء أن الأزمة قيد المعالجة وبالتالي سيخفّ الضغط على دولار الصرافين.

#باسل_الخطيب Twitter

نذكركم انه بات بإمكانكم متابعة صفحة موقع Business Echoes على إنستغرام من خلال الضغط هنا والتي سيكون محتواها مختلفاً عن المحتوى الذي ننشره على صفحة فايسبوك.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2020 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة