السبت ٧ كانون الأول ٢٠١٩
خنفساء اللحية تضرب بيئة اليونان
23-06-2019 | 12:17
خنفساء اللحية تضرب بيئة اليونان

تقوم السلطات اليونانية بإزالة قطاعات كبيرة من غابة في شمال البلاد بسبب انتشار خنافس تلتهم الأشجار.

ويقول خبراء إن خنفساء اللحاء البراقة السوداء تحدث أثرا مدمرا بالأشجار في غابة سيه سو بالمرتفعات المطلة على مدينة سالانيك ثاني كبرى مدن اليونان.

وقال البروفيسور ثيوكاريس زاجاس بكلية الغابات والبيئة في جامعة ارسطو: للأسف المشكلة كبيرة للغاية في الوقت الراهن لأن الحشرة تنتشر كالوباء، مشدا على ضرورة اتخاذ إجراءات ملائمة بقطع (الأشجار) بدقة لوقف حركتها. وأوضح أن الخنفساء، التي تم رصدها في اليونان لأول مرة في السبعينيات من القرن الماضي، تقتات على الأشجار الصنوبرية.

ويبدو تأثير الخنفساء جليا، فقد تحولت مساحات كبيرة من الغابة المليئة بأشجار الصنوبر إلى اللون البني. ويشير تقييم الخبراء إلى أن ما يصل إلى عشر الأشجار أو نحو مئة ألف شجرة قد تضررت.

والحشرة التي يمكن أن تنمو حتى 4.8 ميلليمتر، وهو تقريبا حجم ظفر الطفل الرضيع، معروفة في اليونان لكن شن مثل هذا الهجوم المدمر يحتاج لتزامن ظروف عدة. ومن هذه الظروف صحة الأشجار ذاتها التي تعاني في الوقت الراهن من ضعف نتيجة ظروف مناخية مثل الجفاف الذي يجعلها أكثر عرضة للحشرات.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2019 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة