الجمعة ١٥ كانون الثاني ٢٠٢١
حبيبة سابقة و10 أولاد ومصلحة ضرائب يتنازعون على ثروة مارادونا
01-12-2020 | 13:25
حبيبة سابقة و10 أولاد ومصلحة ضرائب يتنازعون على ثروة مارادونا

رغم مسيرة الأسطورة الأرجنتينية، دييغو مارادونا، الحافلة وحصوله على مبالغ ضخمة من عقوده مع علامات تجارية مثل Puma، بالإضافة إلى 20 مليون دولار سنوياً مقابل البقاء رئيساً فخرياً لنادي دينامو بريست في بيلاروسيا ومهامه التدريبية في الشرق الأوسط، إلا أنه عند وفاته لم تتعدى ثروة مارادونا حاجز الـ 100 مليون دولار.

وبعد ساعات قليلة على دفن الراحل بدأت مباراة الميراث بقوة بين نحو 10 أطفال، وحبيبة سابقة ورجل ضرائب إيطالي، حيث يسعى هؤلاء للحصول على حصة في الثروة التي ستزداد مع الوقت بفضل حقوق الصور والتذكارات...

  • بداية مباراة الميراث

بعد 48 ساعة فقط من دفن دييغو مارادونا، طالب مراهق يُدعى سانتياغو لارا، بإخراج الجثة لإجراء اختبار الحمض النووي.

والهدف من هذه الخطوة هو تأكيد سانتياغو انه ابن غير شرعي لمارادونا وله حق في الميراث وهو أمر كان قد أعلنه الشاب منذ 4 سنوات.

كما تتضمن قائمة الطامعين بإرث مارادونا حبيبته وخطيبته السابقة، روشيو أوليفا، التي قالت محاميتها انها تطلب تعويضاً مالياً.

أما أولاد دييغو مارادونا، فهم دييغو جنر البالغ من العمر 34 عاماً، ودلما البالغة من العمر 33 عاماً وجيانا البالغة من العمر 31 وجانا البالغة من العمر 24 ودييجو فرناندو البالغ من العمر 7 سنوات، وماغالي جيل ، بالإضافة إلى ثلاثة آخرين ولدوا لوالدتين مختلفتين في كوبا وجميعهم يحق لهم بجزء من ثروته.

كما انه ومع البدء بتعقب أصول ثروات مارادونا، أكد البعض أن جزءاً من الثروة قد يذهب إلى الحكومة الإيطالية كضريبة متنازع عليها بملايين الدولارات أثناء اللعب لنابولي في الثمانينيات.

نذكركم انه بات بإمكانكم متابعة صفحة موقع Business Echoes على إنستغرام من خلال الضغط هنا والتي سيكون محتواها مختلفاً عن المحتوى الذي ننشره على صفحة فايسبوك.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2021 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة