الأربعاء ٨ تموز ٢٠٢٠
جديد كلفة ترحيل الأثيوبيات العاملات في الخدمة المنزلية
02-06-2020 | 19:54
جديد كلفة ترحيل الأثيوبيات العاملات في الخدمة المنزلية

يبدو أن التفاؤل الذي بعثته بوادر الحلحلة في موضوع ترحيل العاملات الأثيوبيات في الخدمة المنزلية، نسفته زيارة مدير الطيران الأثيوبي، التي كان من المفترض أن تخدم الانطباع المعاكس.

فبعدما أبدت السلطات الأثيوبية استعدادها لتطبيق شرط الحجر الإلزامي للرعايا الراغبين بالعودة إلى بلدهم الأم على نفقتها، وبالتالي عدم تكبّيد الكفيل الراغب بترحيل العاملة كلفة 600$ مقابل الحجز في فندق لـ 14 يوماً، إلى جانب دفع ثمن تذكرة السفر 680$، تبيّن أن الموضوع عاد تقريباً إلى نقطة الصفر وفق ما كشف نقيب أصحاب مكاتب استقدام عاملات المنازل علي الأمين للمركزية.

وبحسب الأمين فإنه ورغم إعلان الدولة الأثيوبية استعدادها تحمّل تكلفة الحجر الإلزامي، إلا أنّها في المقابل عاجزة عن ذلك حالياً لأن الأماكن التي خصصتها للحجر على نفقتها امتلأت وما من أخرى متوافرة، وذلك بسبب عودة الآلاف الى البلاد عن طريق البرّ.

وأشار الأمين الى ان التواصل والاجتماعات مع الجانب الأثيوبي يومية، وهو يبدي نوايا حسنة لكن ما من خطوات عملية، لافتاً إلى أنه من الممكن تسيير رحلات في الأيام المقبلة لكن تدخل فيها كلفة الحجر على نفقة الكفيل.

ولفت الى ان كلفة الحجر توازي رواتب أربعة أشهر تقريباً، بالتالي بات الكفيل يفضّل إبقاء العاملة الأجنبية في انتظار استتباب الأوضاع والتوصل إلى حلّ قبل ترحيلها، مؤكداً ان الأثيوبيات يشكّلن حوالي 70% من إجمالي العاملات الأجنبيات في الخدمة المنزلية في لبنان.

وعن تعامل المكاتب في حال عجز الكفيل عن دفع الراتب وكلفة الترحيل أشار إلى أنها تحاول إيجاد حلّ وسط، مثل البحث عن كفيل آخر لديه إمكانية الدفع أو الدخول في وساطة بين الطرفين لشرح الوضع للعاملات اللواتي بتن يتفهّمن الوضع أكثر.

يذكر ان وزارة العمل في لبنان قامت بتمديد إجازات العمل وإقامات الأجراء والعاملات في الخدمة المنزلية المنتهية الصلاحية الى 30 تموز 2020.

نذكركم انه بات بإمكانكم متابعة صفحة موقع Business Echoes على إنستغرام من خلال الضغط هنا والتي سيكون محتواها مختلفاً عن المحتوى الذي ننشره على صفحة فايسبوك.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2020 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة