الأربعاء ٢٤ شباط ٢٠٢١
جامعة AUB ترد بما يلي
29-01-2021 | 14:08
جامعة AUB ترد بما يلي

صدر عن مكتب الاعلام في الجامعة الأميركية في بيروت (AUB) البيان التالي:

قرأنا في جريدة الجمهوريّة صباح اليوم الجمعة 29 كانون الثاني 2021 مقالًا بعنوان "الجامعة الأميركية تدرس جدياً إقفال أبوابها."

يود المكتب الاعلامي في الجامعة الأميركية في بيروت أن ينفي جملةً وتفصيلًا كل ما ورد في هذا المقال في جريدة الجمهوريّة وكل ما كتب في هذا الإطار في الأيام السابقة والذي لا يمت إلى الواقع بأي صلة.

وإذ ينفي المكتب كل ما جاء في المقال، يتمنى على كل من يريد أن يكتب عن الجامعة أن يتواصل مع مكتبها الإعلامي من أجل أي سؤال أو استيضاح.

وتؤكد الجامعة مجددًا أنها موجودة في بيروت وفي لبنان خدمةً لأبناء لبنان والمنطقة منذ العام 1866، رسالتها التعليم العالي وتحضير طلاب كي ينطلقوا إلى المجتمع من أجل إحداث تغيير نحو الأفضل، ليكون للبنان ولكل أبناء المنطقة حياة، وتكون لهم حياة أفضل.

نذكركم انه بات بإمكانكم متابعة صفحة موقع Business Echoes على إنستغرام من خلال الضغط هنا والتي سيكون محتواها مختلفاً عن المحتوى الذي ننشره على صفحة فايسبوك.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2021 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة