السبت ٢٤ آب ٢٠١٩
تحسّن بالمبيعات الخالية من الضريبة في المتاجر اللبنانية
19-01-2019 | 10:57
تحسّن بالمبيعات الخالية من الضريبة في المتاجر اللبنانية

أَظهَر تقرير غلوبل بلو إرتفاعاً سنويّاً بنسبة 6.5 في المئة في قيمة المبيعات الخالية من الضريبة في لبنان خلال العام 2018.

وفي التفاصيل، فقد زاد الإنفاق الخالي من الضريبة من قِبَل السيّاح القادمين من خمس دول الى لبنان كما يلي:

  • سوريا :  زيادة سنوية بنسبة 64.7 في المئة
  • قطر : زيادة سنوية بنسبة 60.5 في المئة
  • مصر: زيادة سنوية بنسبة 25.9 في المئة
  • الكويت: زيادة سنوية بنسبة 13.9 في المئة
  • الولايات المتحدة الاميركية: زيادة سنوية بنسبة 7.1 في المئة

إلّا أنّ بعض البلدان سَجَّلَت إنكماشاً في الإنفاق الخالي من الضريبة من قِبَل سيّاحها في لبنان، نذكر منها كندا (20.6-ـ في المئة)، المملكة العربيّة السعوديّة (15.1-ـ في المئة)، والأردن (5.5-ـفي المئة).

ومن منظارٍ آخر، تبيَّن أنّ أكبر نسبة نموٍّ في عدد عمليّات الإستردادات الضريبيّة خلال العام 2018 تعود إلى السيّاح السوريّين (46.7 في المئة)، يتبعهم السيّاح المصريّون (27.1 في المئة)، القطريّون (22.1 في المئة)، والأميركيّون (4.2 في المئة)، للذكر لا الحصر.

وفي المقابِل، شهد عدد عمليّات الإستردادات الضريبيّة تراجُعاً من قبل كلٍّ من السيّاح السعوديّين (10.0-ـفي المئة)، الكنديّين (4.5-ـفي المئة)، والإماراتيّين (3.4-ـفي المئة).

وفي هذا الإطار، فقد زاد عدد عمليّات الإسترداد الضريبي بنسبة 5.5 في المئة على صعيدٍ سنويٍّ خلال العام 2018. أمّا بالنسبة لتوزيع المبيعات الخالية من الرسوم بحسب جنسيّة السيّاح، فقد حظي الإنفاق من قِبَل السيّاح السعوديّين على حصّة الأسد (12 في المئة) من إجمالي الإنفاق الخالي من الضريبة، تبعه الإنفاق من قبل السيّاح من الجنسيّة الإماراتيّة (11 في المئة) والسوريّة (10 في المئة)، والكويتيّة (7 في المئة)، والقطريّة (6 في المئة).

وقد تركّز الإنفاق السياحي خلال العام 2018 بشكلٍ رئيسيٍّ في فئة الملابس والموضة (67 في المئة)، تلتها فئة الساعات والمجوهرات (18 في المئة)، وكلٍّ من الإنفاق على أدوات المنزل وتجهيزات الحدائق (4 في المئة) والمتاجر (4 في المئة).

وقد حافظت العاصمة بيروت على الحصّة الأكبر (81 في المئة) من قيمة الإنفاق الخالي من الضريبة بفضل تمركُز المراكز التجاريّة الكبيرة والماركات الأجنبيّة فيها، تلتها منطقتا المتن (13في المئة) وبعبدا (3 في المئة).

نقلاً عن تقرير الاعتماد اللبناني.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2019 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة