الأربعاء ١ كانون الأول ٢٠٢١
بنك بيبلوس ينشر بياناته الماليّة غير المدقّقة
15-11-2021 | 16:08
بنك بيبلوس ينشر بياناته الماليّة غير المدقّقة

أظهرت البيانات الماليّة غير المدقّقة تسجيل بنك بيبلوس خسائر بحوالي 3.62 مليون دولار أميركي خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2021 مقارنةً بخسائر بلغت حوالي الـ 9 مليون دولار أميركي في الفترة ذاتها من العام 2020.

وبالتفاصيل، فقد إرتفع صافي الإيرادات من الفوائد بنسبة 44.40% سنويّاً إلى 541.55 مليون دولار أميركي حتّى شهر أيلول 2021، فيما تراجع صافي الإيرادات من العمولات بنسبة 47.59% إلى 33.78 مليون دولار أميركي.

وتعزى الزيادة في صافي إيرادات الفوائد إلى التراجع الكبير في كلفة الفوائد بالأخصّ على ودائع الزبائن بالعملات الأجنبيّة.

وبالتوازي، سجّل المصرف خسائر على محفظة الأدوات الماليّة (من ضمنها خسائر متاجرة وإيرادات تشغيليّة أُخرى) بقيمة 50.41 مليون دولار أميركي، مقارنةً مع أرباح بقيمة 326.11 مليون دولار أميركي لغاية شهر أيلول 2020 وهي تتضمّن خسائر عمليّات الأدوات الماليّة المصنّفة بالقيمة العادلة مقابل حساب الأرباح أو الخسائر (FVTPL) بقيمة 32.59 مليون دولار أميركي/وخسائر متاجرة أخرى بقيمة 24.57 مليون دولار أميركي.

وتجدر الإشارة إلى أنّ المصرف قد كوّن مؤونات على خسائر إئتمانيّة متوقّعة بحوالي 276.51 مليون دولار أميركي خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، مقارنة بمؤونات بقيمة 554.81 مليون دولار أميركي في الفترة نفسها من العام المنصرم.

في هذا الإطار، إرتفع صافي الإيرادات التشغيليّة بنسبة سنويّة بلغت 17.85% حتّى شهر أيلول 2021 إلى 248.41 مليون دولار أميركي. في حين إنخفضت الأعباء التشغيليّة بنسبة 0.38% إلى 156.50 مليون دولار أميركي رافقتها زيادة بأربعة أضعاف في المؤونات لمواجهة الأخطار والأعباء إلى 30.45 مليون دولار أميركي.

أمّا لجهة الميزانية المجمّعة، فقد تراجعت موجودات بنك بيبلوس بنسبة 7.22% خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2021 إلى حوالي 17.40 مليار دولار أميركي في ظلّ إنكماش صافي التسليفات بنسبة 22.08% إلى 2.04 مليار دولار أميركي، ما طغى على زيادة رصيد الصندوق والتوظيفات لدى المصارف المركزيّة بنسبة 1.24% إلى 10.35 مليار دولار أميركي.

بالتوازي، إنكمشت ودائع الزبائن لدى المصرف بنسبة 9.56% خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي إلى حوالي 13.45 مليار دولار أميركي، لينخفض بذلك معدّل التسليفات الصافية من ودائع الزبائن إلى 15.13% مقابل 17.56% في نهاية العام 2020، علماً أنّ الأموال الخاصّة للمصرف قد إرتفعت بنسبة 17.15% مع نهاية شهر أيلول 2021 إلى 1.83 مليار دولار أميركي نتيجة المقدّمات النقديّة المخصّصة لرأسمال بقيمة 270 مليون دولار أميركي.

في هذا السياق، إرتفع صافي الدين العامّ، والذي يقتطع ودائع القطاع العامّ، بنسبة 2.62% على أساسٍ سنويٍّ إلى 86.46 مليار دولار أميركي، من 84.25 مليار دولار أميركي في شهر تمّوز 2020.

وفي المقلب الآخر، زاد الدين بالعملة الأجنبيّة بنسبة 0.56% على صعيدٍ شهريّ وبنسبة 6.99% على صعيدٍ سنويٍّ ليصل إلى 37.48 مليار دولار أميركي.

وقد إنكمشت حصّة الدين بالليرة اللبنانيّة من 61.87% من الدين العام الإجمالي في شهر حزيران 2021 إلى 61.83% في شهر تمّوز في حين تطوّرت حصّة الدين بالعملة الأجنبيّة من 38.13% إلى 38.17% خلال الفترة نفسها.

في هذا السياق، إرتفع صافي الدين العامّ، والذي يقتطع ودائع القطاع العامّ، بنسبة 2.62% على أساسٍ سنويٍّ إلى 86.46 مليار دولار أميركي، من 84.25 مليار دولار أميركي في شهر تمّوز 2020.

المصدر: وحدة الأبحاث الإقتصادية في بنك الإعتماد اللبناني

نذكركم انه بات بإمكانكم متابعة صفحة موقع Business Echoes على إنستغرام من خلال الضغط هنا والتي سيكون محتواها مختلفاً عن المحتوى الذي ننشره على صفحة فايسبوك.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2021 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة