الجمعة ٢٤ أيار ٢٠١٩
انضمام 170 طالبة جديدة من الشوف إلى مبادرة Girls Got IT
05-03-2019 | 13:34
انضمام 170 طالبة جديدة من الشوف إلى مبادرة Girls Got IT

تمّ تنظيم حدث Girls Got IT في دورته الثامنة في حرم جامعة الـ NDU في بلدة دير القمر في الثاني من آذار، حيث تمّ تعريف 170 طالبة إلى عالم من القدرات في مجال العلوم، التكنولوجيا، الهندسة، الفنون والرياضيات. إيماناً منها بالحاجة إلى سد الفجوة بين فرص تعليم الشباب واحتياجات السوق المستقبلية، تمّ إطلاق مبادرة Girls Got IT في العام 2016 بهدف تمكين الطالبات الشابات وإمدادهنّ بالتعليم والخبرة، ليصبحن مواطنات ملتزمات، يلعبن دوراً بارزاً في تنمية مجتمعهنّ.

وبعد تدريب 3000 طالبة في بيروت، جبل لبنان، طرابلس، عكار، البقاع وصور، تشارك Girls Got IT شباب الشوف، وتدعوهم إلى المشاركة والانضمام إلى هذا الحراك وخوض عالم الإبتكار والتعلّم من روّاد الأعمال الذين حقّقوا إنجازات عديدة من خلال برامج مخصّصة وحلقات عمل عمليّة.

Girls Got IT هي مبادرة مشتركة جمعت 5 منظمات لبنانيّة غير حكومية بقيادة الرابطة اللّبنانية لسيدات الأعمال (LLWB) بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي وتجري تحت رعاية اليونسيف وبتمويلٍ من الحكومة الالمانيّة‪ .(KFW) إن الشراكات تشكّل عاملاً أساسيّاً لتحقيق تغيير فعليّ في المجتمع. تعاونت الرابطة اللّبنانية لسيدات الأعمال (LLWB) مع أكثر من 40 رائد من روّاد الأعمال ومن مختلف الأنظمة البيئية (جبل لبنان، البقاع، بيروت، الشمال، والجنوب)، وتمكّنوا من استقطاب 120 متطوّعاً من الجامعات والمنظمات غير الحكوميّة.

توجّهت السيّدة أسمهان زين، رئيسة الرابطة اللّبنانية لسيّدات العمل، إلى 170 طالبة شاركت في مبادرة Girls Got IT قائلة: "نحقّق التغيير حين نؤمن به ونخلق له فرصاً لكي يكون له تأثير فعّال. نحن بحاجة إلى مواصلة كسر الأفكار النمطيّة لمجتمعاتنا من خلال سدّ الفجوة بين الجنسين وخلق مواطنات من جيلنا، متمكّنات يتمتّعن بالقدرة. بفضل أدوات تعليم STEAM (العلوم، التكنولوجيا الهندسة والفنون والرياضيات)، سننجح في تحقيق ذلك.

Girls Got IT هي واحدة من المبادرات التي تشكّل المرحلة الأولى من مشروع “جيل الأفكار الرائدة” وهو جزء من جهود اليونيسف حيث تؤمّن للشباب ورش عمل، محادثات مع قادة الصناعة، ودورات تدريبيّة لمساعدة الشباب على اكتشاف مفاهيم رقمية مبتكرة جديدة"، تشرح تانيا شابويزا، ممثلة اليونيسف في لبنان. كما ركّزت على واقع "عندما يجتمع الشباب ويتعلّمون معاً، يخلقون شعوراً بالمجتمع والإنتماء، يفيدهم جميعاً كقادة في المستقبل."

وجيل هو برنامج مدعوم من اليونسيف، صمّم لمعالجة ارتفاع معدّلات البطالة بين الشباب في جميع أنحاء البلاد وعدم إمكانيّة الوصول إلى اقتصاد مبنيّ على المعرفة. تعمل مختبرات جيل للابتكار في جميع أنحاء البلاد للتأكّد من وصول البرنامج إلى من يسكنون في المناطق الأكثر انعزالاً وتهميشاً. يتمّ تزويد الشباب في هذه المختبرات بالتدريب وورش العمل حيث يكتشفون فرصاً جديدةً ويتواصلون مع أشخاص يتمتّعون بالتفكير المتشابه، ويطوّرون مهاراتهم الرقميّة.

خلال الحدث، تمكّنت الطالبات من الاختيار بين أكثر من 20 موضوعاً، تمّ تقديمه لهنّ في ورش عمل مختلفة. قام بتقديم ورش العمل هذه، شركاء وشركات ناشئة وأصحاب مشاريع ناجحين وبارزين من مختلف قطاعات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات: مؤسّسة الفرص الرقميّةDOT ، Top Design ،Spica Tech،Blom Edu Kids Genius، Unlock، My ioLab وFig.

وبالإضافة إلى شركاء خبراء، فقد عملت GGIT مع إثنين من المنظمات الغير الهادفة للربح كشركاء مجتمعين: Rural Entrepreneurs وتطوير بلدنا.

تم تطوير جزء من ورش العمل حديثاً لمنطقة الشوف، واستفادت الطالبات الشابات من الجلسات التالية: مقدمة في الدراما، فهم مهاراتك الخاصة، حواسنا هي مصدر أفعالنا، تحسين الخيال، استخدام المسرح مساحة لتحسين مهارات الإتصال ولغة الجسد، تحليل الشخصيات الدراميّة، من كتابة النص إلى التصوير، محتوى الفيديو، فهم تقنيات الفيديو، مقدمة لتحرير الفيديو واستخدامه للتسويق عبر وسائل التواصل الإجتماعي‪.

كما حرصت GGIT على تعريف الطالبات على أدوات التعليم STEAM (العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات) من خلال المشاركة في أنشطة عمليّة متعدّدة مثل بناء الجسور، وتخطيط البعثات إلى المرّيخ، وتحويل النفايات إلى كنز إلخ. تعدّهنّ هذه التمارين التطبيقيّة إلى مهن المستقبل وتلهمهنّ ليصبحن قادة لمواجهة التحديّات الملحّة التي تواجه أمّتنا وتساعدهن في تشكيل مستقبل أفضل. كما تعرّفن على:

  • أنظمة الطاقة المتجدّدة
  • المباني الخضراء والمدن المستدامة
  • أنظمة  MICROGRIDS وأنظمة توزيع الطاقة
  • أجهزة القياس الذكيّة
  • تخزين الطاقة
  • المركبات الكهربائيّة
  • وورشة عمل تشمل تدريبات تفاعليّة وحالة قطاع الكهرباء في لبنان.

في الختام، جرى حفل توزيع الجوائز واختيرت فيه فتاتان من كل ورشة عمل وانضممن إلى نادي GGIT للخرّيجات البارزات، الذي يتألّف حالياً من  210 عضوة.

وبذلك تكون مبادرة GGIT قد حقّقت نجاحاً آخر في سلسلة أحداثها وتركت بصمة في مجتمع الشوف.

تجدر الإشارة إلى أن الدورة التاسعة القادمة من GGIT ستشكّل الحدث الرئيسي السنوي الأبرز في شهر أيار. استناداً على النجاح التي حقّقته في السنوات الماضية والذي جمع أكثر من 3000 طالبة انضمّوا إلى مجموعة GGIT. يعد هذا الحدث الرئيسي بمزيد من المشاركات وعدد أكبر من ورش العمل والعروض التدريبيّة.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2019 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة