الجمعة ٢٤ كانون الثاني ٢٠٢٠
المحامي د. شربل عون عون: ما المطلوب في 2020 من وزير العمل؟؟
27-12-2019 | 13:16
المحامي د. شربل عون عون: ما المطلوب في 2020 من وزير العمل؟؟

في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد من صرف للاجراء وغيرها من الامور، كان لموقع بزنس إيكوز لقاء مع المحامي الدكتور شربل عون عون تناولنا بموجبه اسئلة عديدة تتعلق بوزارة العمل المستقبلية؛ ماذا يتوقّع اللبنانيين من وزارة العمل الجديدة؟ هل يمكن لتلك الاخيرة ايجاد حلول لمسألة البطالة وهل يوجد لها اي دور بذلك؟ جوابا على تلك الاسئلة، افادنا الدكتور عون بما يلي:

بداية، لا من من الاشارة بأن دور وزارة العمل على مرّ الزمن كان ضعيفا لافتقارها الى ميزانية مالية مرتفعة تلبّي حاجاتها بغية القيام بمهامها على اكمل وجه ووفقا للقوانين. هذا الامر تتحمّل مسؤوليته بشكل كبير كافة الحكومات السابقة التي لطالما كانت تعطي الاهمية للوزارات الخدماتية اكثر من غيرها من الوزارات علما ان القوى السياسية كانت دوما تسفيد من الوزارات الخدماتية لغايات انتخابية. ان وزارة العمل تطال اكبر شريحة من اللبنانيين وكافة الطبقات الاجتماعية الموجودة في البلد وهي تتعلق بحياة اللبنانيين اليومية، ولكن للاسف كما اشرنا لا تعطيها الاحزاب السياسية اهمية بالغة؛ من هنا، المطلوب من الحكومة الجديدة ان تعطي لوزارة العمل اهمية اكثر مما كانت عليه في الحكومات السابقة وهذه الاهمية يمكن ترجمتها في امور عديدة ويقتضي بحثها مع اخصائيين.

فيما يتعلق بمسألة البطالة، يجب تذكير السياسيين بأنه يوجد مؤسسة اسمها المؤسسة الوطنية للاستخدام التي تخضع لوصاية وزارة العمل ومن احد مهامها الاساسية رسم سياسات الاستخدام في البلاد وتأمين فرص عمل؛ اذ يمكنها بشكل كبير المساهمة في التوجيه المهني للطلاب بما يتناسب مع حاجة سوق العمل والتدريب المهني وتأمين فرص عمل للعاطلين عن العمل. ولكن كل ما في الامر هو ان المؤسسة مهمّشة منذ تاريخ انشائها في سنة 1977 وعدد موظفيها ضئيل جدا ومكاتبها تحتاج الى تجهيز بما يتلاءم مع دورها علما بأنه لا يوجد تنسيق كامل مع وزارة العمل التي تخضع كما اشرنا المؤسسة الوطنية للاستخدام لوصايتها. المطلوب فأذا من الحكومة الجديدة اعطاء اهمية بالغة لدور المؤسسة الوطنية للاستخدام الامر الذي من شأنه ان يخفف من حدة البطالة ويوجّه الشاب اللبناني الى اختصاصات بحاجة اليها في مجتمعنا.
بزنس إيكوز

نذكركم انه بات بإمكانكم متابعة صفحة موقع Business Echoes على إنستغرام من خلال الضغط هنا والتي سيكون محتواها مختلفاً عن المحتوى الذي ننشره على صفحة فايسبوك.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2020 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة