الثلاثاء ١٦ تموز ٢٠١٩
اللعنة تلاحق فايسبوك
04-04-2019 | 12:41
اللعنة تلاحق فايسبوك

لاتزال لعنة الفضائح تلاحق موقع فايسبوك وتحديداً من ناحية تسريب بيانات المستخدمين، حيث أعلن باحثون في شركة UpGuard المختصة في الأمن السيبراني أن اثنتين من شركات الطرف الثالث قد سربتا بيانات 540 مليون مستخدم لفايسبوك.

والنصيب الأكبر من التسريبات مسؤولة عنه شركة Cultura Colectiva المكسيكية التي تركت بيانات 540 مليون مستخدم مخزنة على خادم أمازون S3 من دون كلمة مرور، ما أتاح لأي شخص بالوصول الى أسماء حسابات المستخدمين وتعليقاتهم وإعجاباتهم وتفاعلاتهم وغيرها من معلومات.

أما الشق الثاني من التسريبات كانت مسؤولة عنه شركة مقرها في ولاية كاليفورنيا الأميركة، ونتج عنه تسريب بيانات حساسة لـ22 ألف حساب شملت قائمة ألأصدقاء والاهتمامات والصور وعضوياتهم في المجموعات وبيانات تسجيل الموقع.

من جانبه قال المتحدث باسم فايسبوك ان الموقع يحقق في هذه القضية، مشيراً إلى ان شركة UpGuard لم تتواصل مع الموقع مباشرة لإخباره بما حدث.

وأكد المتحدث بإسم فايسبوك ان إدارة الموقع قامت بالتواصل مع أمازون لإخفاء بيانات المستخدمين ومنع الوصول إليها، مشيراً الى ان سياسة فايسبوك تمنع تخزين معلومات المستخدمين في قاعدة بيانات عامة غير محمية.

وبحسب المتحدث بإسم فايسبوك فإنه حتى الآن لا يوجد دليل حول سوء استخدام المعلومات التي تم تركها بطريقة غير محمية، إذ لاتزال التحقيقات جارية للتأكد من ذلك.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2019 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة