السبت ١٦ تشرين أول ٢٠٢١
القطاعات الأكثر جاذبية للباحثين عن عمل في لبنان حالياً
30-08-2021 | 15:48
القطاعات الأكثر جاذبية للباحثين عن عمل في لبنان حالياً

أظهر استبيان جديد أجراه بيت.كوم، أكبر موقع للوظائف في الشرق الأوسط، بالتعاون مع يوجغوف، المنظمة الرائدة المتخصصة في أبحاث السوق، أن 56٪ من المهنيين في لبنان راضون عن ساعات العمل، تليها ثقافة العمل (51٪) ومستوى التوازن بين الحياة المهنية والشخصية (45٪).

ويتمثل الهدف الرئيسي للاستبيان الذي حمل عنوان "أفضل قطاعات العمل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 2021" في تمكين المهنيين من فهم مستويات الرضا الحالية في قطاعات معينة، واتخاذ قرارات واضحة ومتناسبة مع مستقبلهم الوظيفي في ضوء النتائج التي أظهرها الاستبيان.
ورغم التحديات المتعددة التي واجهها سوق العمل خلال هذا العام، استطاعت مجموعة من القطاعات في لبنان توفير العديد من فرص التوظيف للباحثين عن عمل.

وقد أظهر الاستبيان أن قطاعات الخدمات المصرفية/المالية/المحاسبة (11٪)، والتصنيع (11٪)، والأعمال الخيرية/التطوعية (11٪) تعتبر أكثر القطاعات جذباً لاهتمام الباحثين عن عمل.

وبالتزامن مع ما ذكر أعلاه، برزت قطاعات تكنولوجيا المعلومات/الإنترنت/التجارة الإلكترونية (15٪)، والتعليم/الأكاديميا (15٪)، والخدمات المصرفية/المالية/المحاسبة (13٪)، كأفضل القطاعات من ناحية توفير أفضل توازن بين الحياة المهنية والشخصية، يليها قطاع الرعاية الصحية/الخدمات الطبية بنسبة 12٪.
ويعتبر الأمان الوظيفي من أهم العوامل التي تهتم بها الكفاءات في لبنان، سواء الباحثين عن عمل أو الموظفين.

وفي هذا السياق، احتلت قطاعات الجيش/الدفاع/الشرطة (15٪)، والرعاية الصحية/الخدمات الطبية (14٪)، والحكومة/الخدمة المدنية (13٪) المراكز الثلاثة الأولى من حيث تقديم الأمن الوظيفي الأفضل في ظل الوضع الاقتصادي الحالي.

كما أظهرت البيانات أن قطاع الضيافة/الترفيه هو الأكثر توظيفاً للخريجين الجدد (بنسبة 21٪)، يليه قطاع الخدمات المصرفية/المالية/المحاسبة (19٪).
من جهة أخرى، برزت قطاعات التعليم/الأكاديميا (30٪)، والخدمات المصرفية/المالية/المحاسبة (22٪) كأكثر القطاعات جذباً للإناث. بينما برزت قطاعات تكنولوجيا المعلومات/الإنترنت/التجارة الإلكترونية (بنسبة 21٪) والخدمات المصرفية/المالية/المحاسبة (19٪) كأكثر القطاعات جذباً للكفاءات المحلية. ويعتبر قطاع تكنولوجيا المعلومات/الإنترنت/التجارة الإلكترونية (19٪) القطاع الأفضل من ناحية توفير فرص النمو الوظيفي، يليه الإعلان/التسويق/العلاقات العامة (بنسبة 13٪).

وفيما يتعلق بالتوقعات المستقبلية، يعتبر قطاع تكنولوجيا المعلومات/الإنترنت/التجارة الإلكترونية (28٪) القطاع الذي يُتوقع أن يسجل أعلى معدل نمو في العام المقبل في لبنان.

وكشف الاستبيان أيضاً أن 18٪ من المهنيين في لبنان قد غيروا قطاع عملهم مرة واحدة على الأقل خلال العامين الماضيين، حيث برزت الرواتب الأفضل (33٪) كالسبب الأساسي الذي دفعهم لتغيير قطاعهم.

من ناحية أخرى، يفكر حوالي نصف المهنيين في لبنان (49٪) في تغيير القطاع الذي يعملون فيه خلال الأشهر القليلة المقبلة، حيث برز الراتب الأفضل (60٪) وفرص التقدم الوظيفي الأفضل (47٪) كأهم الأسباب التي تدفعهم لذلك. وقد برز قطاع الموارد البشرية (11٪) كأكثر القطاعات جذباً للمهنيين الذي يفكرون في تغيير قطاعهم.

وتعليقاً على نتائج الاستبيان، قالت عُلا حداد، المديرة الإدارية للموارد البشرية في بيت.كوم، ان سوق العمل يشهد نمواً مستمراً على نحو ملحوظ، كما تتغير احتياجات الباحثين عن عمل. وللتعرف على أهم العوامل التي تؤثر على جاذبية القطاعات، قمنا بإجراء استبيان "أفضل قطاعات العمل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا"، حيث كشف عن آراء المهنيين بمجوعة متنوّعة من القطاعات وكيفية تقييمهم للفرص التي تقدمها هذه القطاعات، حيث ستساعد هذه البيانات أصحاب العمل وخبراء التوظيف على وضع استراتيجيات تساهم في تعزيز رضا الموظفين وجذب المزيد من الباحثين عن عمل.

نذكركم انه بات بإمكانكم متابعة صفحة موقع Business Echoes على إنستغرام من خلال الضغط هنا والتي سيكون محتواها مختلفاً عن المحتوى الذي ننشره على صفحة فايسبوك.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2021 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة