الأحد ٢٥ تشرين أول ٢٠٢٠
العقار يبقى الملاذ الآمن
14-04-2020 | 12:24
العقار يبقى الملاذ الآمن

أكد أمين سرّ نقابة المطوّرين العقاريين مسعد فارس أن حركة بيع العقارات بواسطة الشيكات المصرفية تعاني نوعاً من الجمود في الفترة الراهنة، وذلك نتيجة قرار الحكومة بالتعبئة العامة وبالتالي عدم تمكّن المواطنين من التنقل على الطرقات، إضافة إلى استمرار إقفال فروع المصارف في مختلف المناطق اللبنانية.

وفي حديث لوكالة الأنباء المركزية، نفى فارس معرفته بما يتردّد عن استخدام الودائع لإستئجار أو استثمار الأراضي الزراعية والصناعية، خصوصاً أن الاتجاه هو لدعم القطاعين الزراعي والصناعي في سبيل التخفيف من حجم الاستيراد.

واعتبر رداً على سؤال، أن الهجمة التي شهدها القطاع العقاري في ضوء أزمة المصارف وعدم قدرة المودِعين على سحب ودائعهم والاستعاضة عنها بشيكات مصرفية ولاقت قبولاً لدى المطوّرين العقاريين الذين تمكنوا من تخفيف حجم ديونهم للمصارف، ستظهر مجدداً مع عودة الأمور إلى طبيعتها، خصوصاً أن المواطنين أدركوا أن العقار بات ملاذهم الآمن.

وأشار فارس إلى أن اقتراح إنشاء صناديق عقارية بمبالغ كبيرة قد تراجع لصالح إنشاء صناديق بقيمة لا تتجاوز الـ٢٥ مليون دولار ومن أشخاص معروفين من بعضهم البعض.

وتمنى أخيراً، ألا تطول أزمة فيروس كورونا التي أدّت إلى جمود ليس في القطاع العقاري وحسب، بل في مختلف القطاعات الاقتصادية أيضاً.

نذكركم انه بات بإمكانكم متابعة صفحة موقع Business Echoes على إنستغرام من خلال الضغط هنا والتي سيكون محتواها مختلفاً عن المحتوى الذي ننشره على صفحة فايسبوك.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2020 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة