الجمعة ١٤ كانون الأول ٢٠١٨
الحريري: الرد على استهدافنا برفع نسبة الإقتراع
06-04-2018 | 14:15
الحريري: الرد على استهدافنا برفع نسبة الإقتراع

زارت النائبة بهية الحريري محافظ الجنوب منصور ضو في مكتبه بسراي صيدا الحكومي، وعرضت معه اوضاع المدينة واطلعت على التحضيرات الادارية واللوجستية للانتخابات النيابية، وذلك بحضور قائد منطقة الجنوب الاقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد سمير شحادة.

وانضم الى الاجتماع رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي ورئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف، وكان عرض لقضايا حياتية تهم المدينة.

وكانت الحريري عرضت الوضع الأمني في المدينة مع شحادة، الذي التقته في مكتبه بالسراي.

  • لقاءات

من جهة ثانية، واصلت الحريري لقاءاتها مع القطاعات في مدينة صيدا بهدف وضعهم في اجواء الاستحقاق الانتخابي واشراكهم في وضع البرنامج الانتخابي الذي على اساسه ستخوض الانتخابات بلائحة "التكامل والكرامة".

واعتبرت الحريري خلال هذه اللقاءات، ان "استهداف بهية الحريري في صيدا هو استهداف لمشروع ونهج رفيق الحريري في صيدا، لكن قرار المدينة سيبقى بيد أهلها بكل تنوعهم، والرد على هذا الاستهداف يكون برفع نسبة المشاركة في عملية الاقتراع في 6 أيار". وقالت: "لن يستطيعوا الغاء مشروع رفيق الحريري في المدينة لأن الناس هم من يحملون هذا المشروع وهم من يحمونه وسيدافعون عنه بالاقتراع لصالح استكمال مسيرة رفيق الحريري مع صيدا، مسيرة انماء وبناء وتنمية ونهوض وآفاق جديدة للشباب ولمستقبل المدينة".

  • مجدليون

والتقت الحريري في مجدليون، قطاعي المهندسين والمحامين، بحضور المرشح عن المقعد السني الثاني في صيدا المحامي حسن شمس الدين ورئيس البلدية ومنسق قطاع المهن الحرة في تيار "المستقبل" المهندس فادي حجازي. كما حضر اللقاء وفد من اهالي وعائلات محكومي احداث عبرا، حيث تطرقت الحريري الى موضوع العفو العام، فاستعرضت المسار الذي سلكه الملف منذ لقاء الرئيس سعد الحريري مع اهالي الموقوفين في شهر رمضان الماضي، وكيف تمت متابعة الملف "انطلاقا من الحرص على ان يشمل العفو العام جميع الشباب الذين ظلموا"، متوقفة بشكل اساسي عند الجوانب القانونية والانسانية لهذا الموضوع، معربة عن تفاؤلها بتحقيق تقدم بهذا الخصوص.

وعرضت الحريري العديد من المشاريع التي انجزت او يجري العمل على انجازها في صيدا وخاصة المرتبطة منها بمشاريع قوانين ومراسيم، مثل سندات التعمير والمستشفى التركي ومشروع الضم والفرز وغيره.

وكانت مداخلات ونقاش من قبل الحضور لبعض القضايا الحياتية والانمائية والبيئية في المدينة مثل موضوع عوادم وروائح النفايات وخطة البلدية لمعالجتها ومشكلة الازدحامات المرورية ومشكلة الكهرباء، وموضوع الاسكان وزيادة المساحات الخضراء والملاعب، وموضوع استكمال المرحلة الثانية من المرفأ التجاري، ومشروع طريق السلطانية، حيث اجابت عليها الحريري تفصيلا. وعرض السعودي لما قامت وتقوم به البلدية ازاء القضايا التي طرحت في اللقاء.

  • الوضع الاقتصادي

وخلال لقائها تجار المدينة بدعوة من جمعية تجار صيدا وضواحيها، وبحضور المرشح شمس الدين ورئيس الجمعية علي الشريف، تم طرح ومناقشة المشكلات والصعوبات التي يواجهها القطاع التجاري، فأكدت الحريري دعمها لهذا القطاع الذي "يعاني الكثير من المشكلات ويتحمل الكثير من الأعباء ليستمر، وخاصة في ظل الوضع الاقتصادي الصعب الذي يرزح تحته المواطنون وتتأثر به مختلف القطاعات"، متوقفة عند المشاريع التي انجزت وتنجز وخاصة مشروع تأهيل وسط صيدا التجاري واكتمال وتفعيل المراكز التراثية في صيدا القديمة الى جانب المهرجانات واحياء الزيرة وكل المرافق السياحية وأهميتها في ابراز دور صيدا لتكون محط انظار لكل لبنان بل وللعالم.

وأكدت ثقتها بـ "قدرة التجار انفسهم على تطوير اعمالهم وقطاعهم بأفكار مبتكرة يمكن ان تساهم اكثر في استقطاب الزائرين والمتسوقين وخلق حيوية تنشط اقتصاد المدينة".

وطرح بعض التجار عددا من المشكلات والمعوقات التي تعترض قطاعهم، فباشرت الحريري فورا بمعالجتها مع الجهات المختصة.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2018 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة