الأحد ٢٦ كانون الثاني ٢٠٢٠
الأشقر: هكذا إنهار قطاع السياحة في 60 يوماً
19-12-2019 | 23:19
الأشقر: هكذا إنهار قطاع السياحة في 60 يوماً

عقد رئيس نقابة أصحاب الفنادق في لبنان بيار الاشقر مؤتمرا صحافيا في فندق فورسيزنز- بيروت، في حضور أعضاء مجلس النقابة وحشد من أصحاب الفنادق في المناطق اللبنانية كافة.
وأجاب الاشقر، عن سؤال طرحه الكثير من خبراء الاقتصاد وهو كيف للقطاع السياحي أن يتعثر وينهار في مدة 60 يوما من الثورة؟
وعدّد الأشقر أسباب التعثر كالآتي:

  • ويلات
  • حروب
  • إعتصامات وإغتيالات ارتفعت وتيرتها مع حرب سوريا2011
  • قطع الطريق الدولية
  • خسارة السياحة البينية 350,000 سائح عربي
  • خسارة السياحة البينية  200.000 أردني
  • تردي الوضع الأمني بين عامي 2012 و2015
  • أحداث متعددة على مساحة الوطن
  • تفجيرات متفرقة لاسيما في الضاحية الجنوبية
  • فراغ في الرئاسة الأولى
  • إنقسام سياسي عمودي وإتهامات متبادلة
  • خطابات وتصريحات ومظاهرات أدت الى حظر مجيء رعايا دول
  • خسارة السياح الخليجيين وهم العمود الفقري للسياحة
  • صواعق كبدت القطاع الفندقي خسائر كبيرة في 5 سنوات
  • إقفال جزئي لفنادق وكلّي لفنادق أخرى
  • استدانة فنادق من المصارف بفوائد عالية
  • تراكم المستحقات والفوائد والضرائب والخسائر

وأوضح أن نقابة الفنادق تقدمت بتقرير الى وزير السياحة يبين ان مداخيل الفنادق في لبنان لسنة 2018 هي اقل بـ40 في المئة من سنة 2009/2010 وان هذه المداخيل لم تعوض الخسائر المتراكمة، مشيرا الى ان لهذه الاسباب القسم الاكبر من الفنادق متعثر ومتأخر عن دفع المتوجب للمصارف والضرائب والمستحقات.
ولفت الى ان جميع القطاعات الإنتاجية تشكو كالتجارة، الصناعة، خصوصا السياحة، لأنها صناعة ال24 ساعة وال 365 يوما في السنة فلا تتوقف المصاريف حتى ساعة واحدة في السنة وهو أول قطاع يتأثر بالأوضاع السياسية والإقتصادية والأمنية وآخر قطاع يستعيد عافيته لأنه يتطلب ثقة خارجية أكثر منها داخلية وبالتالي ليس لديه سلعة ليعوض بها.

وأعلن المطالب الآتية:

  • مساواتنا بالخطة والهندسات المالية التي عمل بها لتمويل دولة فشلت من سوء إدارتها وهدرها وسرقتها.
  • مساواتنا بالخطة والهندسات المالية لدفع معاشات موظفي الدولة المنتج وغير المنتج، المداوم وغير المداوم، نستثني القيادات العسكرية وعلى رأسها قائد الجيش وبرسالته الحكيمة حافظ على الشعب والدولة والأمن.
  • مساواتنا بالمهجرين السوريين والمخيمات الفلسطينية بالكهرباء والمياه والتي لا تقطع عنهم.
  • مساواتنا بمالية الدولة المتوقفة عن دفع مستحقاتها ومتوجباتها للضمان الإجتماعي وبدون غرامات ومهل.
  • مساواتنا بمالية الدولة المتوقفة عن دفع مستحقاتها للمستشفايات والمقاولين وغيرهم وبدون غرامات ومهل.

وتوجه الى القضاء برسالة، فقال ان العفو العام أعطي حتى للمجرم، إعفونا موقتا وحتى يعيد الوطن عافيته من أحكامكم المالية والإفلاسية والتعاقدية إذا تعثر أحدنا.
وتوجه برسالة أخرى الى المصارف، فقال: كما خفضتم للمودع خفضوا للمدين لأن الفوائد المطبقة حاليا تطبق لدى المرابين، فلا تنفذوا وضع اليد على أملاك أجدادنا وآبآئنا في أيام ضيق الوطن، فخافوا الله.
وختم الأشقر: لن أغوص في التفاصيل المملة بل طرحنا الخطوط العريضة للبقاء نحن أصحاب الفنادق وموظفينا وعمالنا. ونحذر: إن لم نجد آذانا صاغية عند كل من ذكرناهم في رسالتنا ويستجيب لمطالب محقة في هكذا ظروف قاهرة واستثنائية لا تظنن ضعفا نبكي ولن نشكو ولن نطالب بعد الآن، سنفاجئكم بمقاومتنا وثورتنا وفعلنا وردات فعلنا كما فاجأتكم ثورة أسقطت حكومة وأربكت تأليفها.

نذكركم انه بات بإمكانكم متابعة صفحة موقع Business Echoes على إنستغرام من خلال الضغط هنا والتي سيكون محتواها مختلفاً عن المحتوى الذي ننشره على صفحة فايسبوك.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2020 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة