السبت ٢٠ نيسان ٢٠١٩
إيدال تدعم المؤسسات اللبنانية في فروت لوجيستيكا ألمانيا
09-02-2019 | 14:38
إيدال تدعم المؤسسات اللبنانية في فروت لوجيستيكا ألمانيا

تواصل المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان- وقوفها الى جانب المؤسسات اللبنانية على انواعها وفي مختلف القطاعات سواء أكانت صغيرة متوسطة او كبيرة الحجم.

وقد رعت إيدال هذا الأسبوع افتتاح الجناح اللبناني في معرض فروت لوجيستيكا، الذي أقيم في ألمانيا بين 6 و 8 شباط الحالي، ممثّلة برئيسها المهندس نبيل عيتاني، وبحضور النائب شوقي الدكاش، مدير عام وزارة الزراعة المهندس لويس لحود، السفير اللبناني في المانيا مصطفى اديب، رئيس غرفة صيدا محمد صالح، الأمين العام لغرفة التجارة العربية – الألمانية عبد العزيز مخلافي، رئيس اللجنة الزراعية في غرفة التجارة السيد رفلة دبانة، وحشد من ممثلي الشركات والمصدرين الزراعيين اللبنانيين.

وينظم اتحاد الغرف اللبنانية الجناح اللبناني بمساحة 144 مترا مربعا متر مربع، للسنة التاسعة على التوالي برعاية من المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان، وذلك في حضور لبناني رسمي إضافة إلى عدد من رؤساء الغرف، وعدد من ممثلي الشركات والمصدرين الزراعيين اللبنانيين.

وتندرج مشاركة لبنان في هذا المعرض في إطار التأكيد على قدرة المنتجات الزراعية اللبنانية على المنافسة في الأسواق العالمية وخصوصا أن هذا المعرض يعتبر نافذة مهمة لصادرات هذا القطاع إلى الأسواق الأوروبية والعالمية. كما تندرج في إطار اطلاع المزارعين والمصدرين على ما آلت إليه التكنولوجيا الحديثة في العالم في مجال الإنتاج الزراعي.

وقال المهندس عيتاني بعد الافتتاح، إن رعاية "ايدال" للجناح اللبناني في معرض فروت لوجيستيكا يندرج في إطار دعمها المطلق والثابت للقطاعات الانتاجية اللبنانية ومن بينها القطاع الزراعي. وأكد أن الزراعة اللبنانية تزخر بالعديد من الفرص الواعدة والمقومات وتظهر جهوزية للنمو خصوصا أن هناك مجالات عديدة لا تزال غير مستثمرة بعد على النحو المطلوب.

وأضاف: "إن المنتجات اللبنانية المصدّرة لا يمكنها ان تنافس بالكمية، لذلك هي اليوم تنافس بالنوعية العالية التي تتمتع بها، وذلك نتيجة تطبيق برنامج تنمية الصادرات الزراعية الذي يعتمد المقاييس والمعايير الدولية. وقد شهدنا في الفترة الأخيرة على نيل العديد من الشركات والمؤسسات الزراعية ومراكز التوضيب شهادات الجودة العالمية". وأوضح أن المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان لم توفر جهدا في سبيل تعزيز وتطوير القطاعات الزراعية ودعمها ومساندتها بالتعاون مع الأطراف المعنية، ما انعكس تحسنا في النوعيات المنتَجة وزيادة في صادراتها.

وتابع المهندس عيتاني: "إن هذا التعاون الناجح مع اتحاد الغرف لدعم القطاعات الانتاجية اللبنانية يساعدنا على تنمية صادراتنا إلى الأسواق التقليدية وغير التقليدية". وأكد على أهمية المشاركة في هذا المعرض الذي يعتبر من أهم معارض المنتجات الزراعية الطازجة في العالم، وهي خطوة تندرج في إطار التسويق للمنتجات اللبنانية وفتح أسواق جديدة لها.

يذكر أن 70 مصدرا يشارك في هذا الحدث من ضمن الوفد اللبناني من بينهم 11 عارضا.  



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2019 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة