الخميس ٥ كانون الأول ٢٠١٩
إضراب المحروقات من مع ومن ضد؟
26-09-2019 | 23:52
إضراب المحروقات من مع ومن ضد؟

أعلنت الشركات المستوردة للنفط في لبنان في بيان أنّ غدًا هو يوم عمل طبيعي وسيتم تسليم كل المشتقات النفطية (بنزين، ديزل، غاز سائل بوتان بروبان).

وجاء في البيان:

"بناء على الاجتماع الذي عقد اليوم بين وفد الشركات المستوردة للنفط واللجنة المكلفة من مصرف لبنان لمتابعة موضوع الآلية التي ستوضع بالنسبة لتغطية الاعتمادات لشراء المحروقات من الخارج والاجتماع الذي دعا إليه غدًا رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، تؤكد الشركات أن يوم غد الجمعة هو يوم عمل طبيعي وسيتم تسليم كل المشتقات النفطية (بنزين، ديزل، غاز سائل بوتان بروبان)".

في المقابل قال نقيب اصحاب محطات المحروقات سامي البراكس لبرنامج صار الوقت :  نحن نتحمل اعباء ارتفاع سعر الدولار والدولة غير مسؤولة، لذا اعلنا الإضراب وانتظرنا الحريري بناء على طلبه الى اليوم ولكن لم يتم دعوتنا الى الاجتماع.

من جهتهما اعلن نقيب أصحاب الصهاريج ابراهيم السرعيني وممثل موزعي المحروقات فادي أو شقرا في بيان مشترك، انه "رغم الخسائر التي يتحملها أصحاب المحطات والقطاع برمته، فإن نقابة الصهاريج والشركات المستوردة للنفط وموزعي المحروقات يتواصلون مع دولة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، الذي يعالج هذا الأمر، وسيكون لنا لقاء قريب معه للحصول النتائج. لذلك، نرجو من الجميع انتظار نتائج هذه اللقاءات، ولسنا معنيين بالإضراب غدا".

اذا بعد تهافت المواطنين على محطات المحروقات مساء اليوم، يبدو اننا اما ازمة فعلية ومفتعلة، فهناك من يريد الاضراب حتى تحقيق المطالب وهناك من يريد الانتظار، ومنهم الملتزم ومنهم المستفيد.

نذكركم انه بات بإمكانكم متابعة صفحة موقع Business Echoes على إنستغرام من خلال الضغط هنا والتي سيكون محتواها مختلفاً عن المحتوى الذي ننشره على صفحة فايسبوك.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2019 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة