الثلاثاء ١٨ كانون الأول ٢٠١٨
إذا كان الإنترنت في منزلكم بطيء فإتركوه!
07-08-2018 | 13:38
إذا كان الإنترنت في منزلكم بطيء فإتركوه!

حذرت دراسة طبية جديدة من وجود خدمة إنترنت فائقة السرعة في المنازل، حيث تبين ان هذا الامر من شأنه أن يزيد من حدة نوبات الأرق.

ووفقاً للدراسة فإن التمتع بخدمة إنترنت سريعة جداً يقلل من ساعات النوم ونوعيته، حيث قال فرانشيسكو بيلاري، كبير الباحثين في جامعة Bocconi الإيطالية التي أجرت الدراسة، ان الأفراد الذين لديهم خدمة انترنت سريعة جداً يتراجع لديهم متوسط ساعات النوم بنحو 25 دقيقة مقارنة بنظرائهم الذين يملكون خدمة انترنت عادية أو بطيئة.

ولفت بيلاري الى ان خدمة الانترنت السريعة تقدم إغراءات تؤدي إلى تأخير وقت النوم، الأمر الذي يتسبب في نهاية المطاف بخفض ساعات النوم لدى الأفراد الذين لا يستطيعون التعويض من خلال النوم لوقت متأخر في الصباح.

وتوصلت الدراسة إلى أن المراهقين والشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و30 عاماً يعانون من قلة النوم، بسبب الوقت الذي يمضونه على الكمبيوتر أو مشاهدة التلفزيون، بينما الاشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 31 و59 عاماً، يعانون من قلة النوم بسبب الوقت الذي يمضونه أمام أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2018 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة