الأربعاء ٢٢ كانون الثاني ٢٠٢٠
أي نوع من اللمبات يُبطِىء الـ Wifi في منازلكم؟
13-01-2020 | 13:46
أي نوع من اللمبات يُبطِىء الـ Wifi في منازلكم؟

يعتمد الكثير من المستخدمين في وقتنا الحالي على أجهزة الواي فاي لالتقاط شبكات الإنترنت في المنزل أو في مكان العمل، إلا أن ما يجهله البعض هو انه وفي بعض الحالات التي يكون فيها اتصال الإنترنت بطيئاً يكون ذلك نتيجة بعض الأمور الموجودة في المنزل وليس بسبب الشركة مقدمة الخدمة.

وبالتالي إليكم 5 أسباب وراء بطء الواي فاي في منزلكم:

  • الموقع
    يقلل الكثير من الناس من أهمية اختيار منطقة جيدة لوضع جهاز الراوتر، لكن الحقيقة هي أن أي اختلاف ولو بسيط في موقع الراوتر قد يؤدي فى النهاية إلى ضعف الشبكة بشكل ملحوظ، لذلك يجب وضع الراوتر في مكان مرتفع وذلك لتوسيع نطاق بث موجاته.
     
  • العوائق
    تعد بعض العوائق مثل الخرسانة والمعادن من أسوأ العوائق لحجب موجات الواي فاي، لذلك يجب على المستخدم التأكد من عدم وجود أي  من هذه العوائق أمام الراوتر حتى يضمن وصول إشارة قوية إلى جهازه بكل سهولة دون حدوث أي تقطع، كما يفضل إبعاده عن الأجهزة الإلكترونية المختلفة.
     
  • في المنتصف
    يفضل وضع جهاز الراوتر في مكان قريب إلى حد ما من الأجهزة التي تعتمد عليه، فمثلا يفضل وضعه في منتصف المنزل أو منتصف المكتب حتى يجري توزيع التغطية بشكل متساوي في كل الاتجاهات، مع مراعاة أن لكل راوتر مسافة معينة يمكنه إيصال الإشارة إليها.
     
  • البلوتوث:
    من الأمور التي يمكن أن تؤدي إلى بطء الواي فاي في المنزل هي الاجهزة التي تعمل عبر البلوتوث، حيث يمكن أن يحدث تداخل بين شبكة الواي فاي وشبكة البلوتوث، لذلك ينبغي على المستخدم إيقاف هذه الأجهزة أو على الأقل إبعادها عن جهاز الراوتر للتأكد من الحصول على إشارة قوية.
     
  • الإضاءة:
    هناك بعض أنواع الإضاءة خاصة الملونة والتي يمكن أن ينبعث منها مجال كهرومغناطيسي يتفاعل مع موجات الواي فاي، حيث يؤدي ذلك في النتيجة الى بطء الانترنت، كذلك فإن بعض لمبات LED الجديدة تحتوى على رقائق  يمكن أن تنشئ مجال كهرو مغناطيسي يؤدي للتداخل مع موجات الواي فاي وبالتالي يؤدي ذلك الى بطء الانترنت.

نذكركم انه بات بإمكانكم متابعة صفحة موقع Business Echoes على إنستغرام من خلال الضغط هنا والتي سيكون محتواها مختلفاً عن المحتوى الذي ننشره على صفحة فايسبوك.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2020 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة