الأحد ١٩ أيار ٢٠١٩
أول محطة من IPT مستدامة وصديقة للبيئة
10-05-2019 | 16:41
أول محطة من IPT مستدامة وصديقة للبيئة

برعاية وحضور وزير البيئة فادي جريصاتي، افتتحت شركة IPT ممثلة بنائب رئيس مجلس الادارة طوني عيسى، اول محطة مستدامة وصديقة للبيئة، على أوتوستراد عمشيت باتجاه جبيل، في حضور نواب وشخصيات سياسية واقتصادية ونفطية وممثلين عن المنظمات الدولية والمؤسسات المعنية بالبيئة واستدامة الطاقة والنفط والغاز.

وبعد قص شريط الافتتاح، قام الوزير جريصاتي والحضور بجولة في ارجاء المحطة واطلعوا على ميزاتها واختبروا خصائصها التي تترجم رؤية "اي. بي. تي." الخضراء وعملها على تحقيق استدامة الطاقة وتحويل مفهوم محطات المحروقات في لبنان من مصدر ملوث الى مصدر مخفض للأثر البيئي.

وقال عيسى: ان المحطة التي نفتتحها هي تنفيذ لمضمون تقرير أعدته لنا وكالة التمويل الدولية حول كيفية بناء المحطة المستدامة الخضراء والصديقة للبيئة، مشيرا الى ان التحدي الأول، كان أن ننفذ مضمون التقرير وقد نفذناه، في حين يبقى التحدي الأكبر في تعميم تطبيق مضمونه على شبكة محطات أي. بي. تي. في لبنان، وهو ما سنعمل عليه في المرحلة المقبلة، ونأمل أن يتوسع نطاقه ليشمل كل المحطات في لبنان تدريجيا، بعد أن يصار إلى تبنيه رسميا من قبل السلطات الوزارية والإدارية المختصة.

واثنى الوزير جريصاتي في كلمته على هذا الانجاز، معبّراً عن فخره في ان تكون آي. بي. تي. السباقة في هذا المجال، مشيرا الى ان هذه المحطة نموذجية ومثالية وتحد كبير لنا كوزارة بيئة، حيث يشكل موضوع قطاع النقل 30 بالمئة من التلوث، فنحن على طريق بداية الحل، بدأ اليوم ولا عودة الى الوراء، سواء اكان من ناحية السيارات الكهربائية او الهجينة او الفيول المستعمل او اعادة تأهيل كل محطات المحروقات لتصبح مثل هذه المحطة اصدقاء للبيئة.

وكان سبق حفل التدشين طاولة حوار عقدت في مقر الشركة، شارك فيها الوزير جريصاتي والحضور، حيث شرح عيسى اهداف شركة "اي. بي. تي." في مجال الاستدامة وتحقيق المسؤولية الاجتماعية، كما كانت كلمة للوزير جريصاتي في هذا الخصوص.

ثم ناقش المشاركون مضمون التقرير حول المسؤولية الاجتماعية لاي. بي. تي. للعام 2018، وخلص الى سلسلة اقتراحات وتبادل خبرات في مجال المسؤولية الاجتماعية.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2019 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة