الجمعة ٥ آذار ٢٠٢١
أكبر المستفيدين في العالم من عهد ترامب
22-01-2021 | 10:04
أكبر المستفيدين في العالم من عهد ترامب

شهدت الولايات المتحدة الأميركية خلال ولاية دونالد ترامب، تقارباً بين البيت الأبيض والمليارديرات والمستثمرين، ولاسيما وأن ترامب يعد أول رئيس ملياردير.

ويُعد إيلون ماسك الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة تيسلا من بين المقربين من ترامب وأكبر المستفيدين في العالم من عهده، حيث تمكن من تحقيق أعلى المكاسب. فمنذ أن تولى دونالد ترامب منصبه في 20 يناير كانون الثاني 2017 حتى نهاية فترة ولايته في 19 يناير كانون الثاني 2021، ارتفعت ثروة ماسك بأكثر من 170 مليار دولار، وفقاً لتقديرات فوربس.

كانت ثروة ماسك تقدر بنحو 12.9 مليار دولار في اليوم الذي تولى فيه ترامب منصبه، فيما أصبح الآن ثاني أغنى شخص في العالم، بثروة تقدر قيمتها بنحو 184 مليار دولار.

  • علاقة ماسك بترامب

تربط ماسك وترامب علاقة معقدة منذ عام 2016، فقد خدم ماسك في البداية في اثنين من المجالس الاستشارية لترامب، للدعوة إلى تعزيز الاستدامة البيئية.

ولكن عندما أعلن ترامب للعالم في عام 2017 أن الولايات المتحدة ستنسحب من اتفاقية باريس للمناخ، قرر ماسك الاستقالة، وقال في ذلك الوقت ان أزمة تغير المناخ حقيقية، مشيراً الى ان مغادرة اتفاقية باريس ليست في صالح أميركا أو العالم.

وفي الآونة الأخيرة، أعرب ترامب عن ثنائه على ماسك، ووصفه في يناير كانون الثاني بأنه أحد "عباقرة أميركا العظماء".

على مدى السنوات الأربع الماضية، تمكنت شركة تيسلا من جذب المستثمرين عبر تقديم سيارات جديدة وزيادة عمليات التسليم وتجاوز توقعات المحللين، وقد إرتفع سهمها بنسبة 1،625٪ خلال تلك الفترة لتتجاوز بذلك توقعات سوق الأسهم الأوسع نطاقاً.

وفيما لا يعني ذلك أن مكاسب ماسك كانت بفضل ترامب بصورة مباشرة، إلا ان جميع العناصر المذكورة تؤكد ان إيلون ماسك هو أكبر المستفيدين في العالم من عهد ترامب.

نذكركم انه بات بإمكانكم متابعة صفحة موقع Business Echoes على إنستغرام من خلال الضغط هنا والتي سيكون محتواها مختلفاً عن المحتوى الذي ننشره على صفحة فايسبوك.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2021 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة