الأربعاء ١٢ كانون الأول ٢٠١٨
أبرز 10 دول حول العالم بلا جيش
30-11-2018 | 10:58
أبرز 10 دول حول العالم بلا جيش

تخلت نحو 20 دولة حول العالم عن جيوشها، واختلفت الأسباب حول تخلي هذه الدول عن قواتها المسلحة، فيما اختارت كل منها طرقاً مختلفة لحماية نفسها.

ونعرض عليكم أدناه أبرز هذه الدول:

1- كوستاريكا، أميركا الوسطى
يمنع الدستور تكوين جيش منذ عام 1949، لذلك لا يوجد فيها سوى قوة الأمن العام، التي تضطلع بإنفاذ القانون والأمن الداخلي، لهذا السبب فإن كوستاريكا تحتضن مقر محكمة البلدان الأميركية لحقوق الإنسان، وكذلك جامعة الأمم المتحدة للسلام.

2- أندورا، أوروبا
لا يوجد لديها جيش دائم لكنها وقعت معاهدات مع إسبانيا وفرنسا لحمايتها، ولها جيش من المتطوعين صغير وشرفي، بإلاضافة لمجموعة التدخل الشُرَطي شبه العسكرية (مدربون في مجال مكافحة الإرهاب وإنقاذ الرهائن) كجزء من الشرطة الوطنية.   

3- دومينيكا، منطقة البحر الكاريبي
لم يكن لدومينيكا جيش دائم منذ عام 1981، الدفاع هو مسؤولية نظام الأمن الإقليمي بمنطقة شرق الكاريبي والذي يخضع وفقاً لاتفاقية سابقة لحماية الجيش الأميركي.

4- ليختنشتاين، أوروبا
ألغت جيشها في عام 1868 لأنه كان يعتبر أمراً مكلفاً للغاية، ولا يسمح القانون بتكوين جيش إلا في أوقات الحرب، ولكن هذا الوضع لم يحدث أبداً. ومع ذلك، تحتفظ ليختنشتاين بقوات الشرطة وفرقة التدخل السريع، وهي مجهزة بالأسلحة الصغيرة للقيام بمهام الأمن الداخلي.

5- جزر مارشال، المحيط الهادي
منذ تأسيس البلاد، القوات الوحيدة المسموح بها هي الشرطة، التي تضم وحدة المراقبة البحرية للأمن الداخلي، وتم تجهيز وحدة المراقبة البحرية بأسلحة صغيرة، وتحت اتفاق الارتباط الحر فإن الدفاع هو من مسؤولية الولايات المتحدة.   

6- غرينادا، منطقة البحر الكاريبي
لم يعد لها جيش نظامي منذ عام 1983 بسبب الغزو الأميركي، وتحافظ شرطة غرينادا الملكية على وحدة الخدمات الخاصة شبه العسكرية لأغراض الأمن الداخلي، والدفاع هو مسؤولية نظام الأمن الإقليمي بمنطقة شرق الكاريبي أسوة بدومينيكا.

7- ساموا، جنوب المحيط الهادي
منذ تأسيس البلاد، لم يتم تشكيل أي جيش، ومع ذلك، هناك قوة شرطة صغيرة، ووحدة مراقبة بحرية للأمن الداخلي، وتم تجهيز وحدة المراقبة البحرية بأسلحة صغيرة، ووفقاً لمعاهدة 1962 للصداقة ونيوزيلندا هي المسؤولة عن الدفاع.

8- جزر سليمان، المحيط الهادي
حافظت على قوة شبه عسكرية حتى الصراع العرقي، حيث تدخلت أستراليا ونيوزيلندا ودول أخرى في المحيط الهادي لاستعادة القانون والنظام، ومنذ ذلك لم يتم تشكيل جيش.  

9- كيريباتي، المحيط الهادي
بموجب الدستور، القوات الوحيدة المسموح بها هي الشرطة، التي تضم وحدة المراقبة البحرية للأمن الداخلي. وقد تم تجهيز المراقبة البحرية بأسلحة صغيرة، وتُقدم لكيريباتي المساعدات الدفاعية من طرف أستراليا ونيوزيلندا بموجب اتفاق غير رسمي بين الدول الثلاث.   

10- الفاتيكان، أوروبا
يحافظ سلاح الدرك على الأمن الداخلي في الفاتيكان، والحرس السويسري البابوي هو الوحدة المسلحة المكلفة بحماية البابا، ولا يوجد في الفاتيكان قوات بحرية، جوية أو بريّة، بمعنى آخر فإن الفاتيكان لا يملك جيشاً، ويتولى مهمة الدفاع عن أمن الفاتيكان الجيش الإيطالي.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2018 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة