الجمعة ٢٠ تموز ٢٠١٨
فايسبوك: يلّي بدو يفلّ يفلّ
14-02-2018 | 12:00
فايسبوك: يلّي بدو يفلّ يفلّ

رغم محاولات فايسبوك طيلة السنوات الماضية كسب ود الناشرين، يبدو أن الموقع لم يعد يتبع النهج نفسه الآن، وأصبح يرفع شعار " إذا كنا لا نثير اعجابك، لا تتمسك بنا".
وهذا الأمر الذي أكدته رئيسة شركات الأخبار في فايسبوك، كامبل براون، في مؤتمر وسائل الإعلام في ريكود.

ووفقا لتقرير موقع ماشابل الأميركي، قالت براون ثلاث مرات منفصلة فى محادثة لمدة 50 دقيقة إن الناشرين والشركات يجب ألا يترددوا في ترك فايسبوك إذا كانوا يشعرون أن الشبكة الاجتماعية غير مناسبة لهم. وأضافت براون، انه إذا شعر أحد بأن هذه المنصة ليست مناسبة له، فلا يجب أن يكون على فايسبوك.

كما أصرت براون على أن الناس لا يأتون إلى الموقع من أجل الأخبار، بل من أجل أصدقائهم وعائلاتهم، وذلك على الرغم من أن الدراسات تظهر أن غالبية البالغين في الولايات المتحدة يحصلون على الاخبار عبر شبكة التواصل الاجتماعي.

وأضافت براون "أنا لست هنا لإقناعهم بأن يكونوا على فايسبوك، فمهمتي ليست جعل الناشرين سعداء، بل مهمتي هي التأكد من وجود أخبار عالية الجودة على فايسبوك وأن يكون لدى الناشرين الذين يريدون أن يكونوا في فايسبوك نموذج عمل فعال".

وأوضحت براون أن دورها هو التأكد من الأخبار عالية الجودة، مؤكدة إنها لا تجتمع مع الناشرين لإجبارهم على البقاء، بل تستمع إلى مخاوفهم وتحاول تنفيذ بعض الحلول..

وجاءت المشاركة الخطابية تزامنا نشر موقع Wired الأميركي، قصة عن محاولات فايسبوك طوال العامين الماضيين إصلاح سمعته مع صناعة الأخبار والمستهلكين.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2018 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة