الخميس ٢١ أيلول ٢٠١٧
وهم اللايكات
11-09-2017 | 18:27
وهم اللايكات

تعد علامة الإعجاب أو الـ LIKE على موقع فايسبوك واحدة أهم المزايا التي تحظى باهتمام كبير من قبل المستخدمين، فالعديد من الصفحات تسعى لجمع أكبر عدد منها وكذلك المشاهير...

ولكن ما يجهله الكثير من الاشخاص ان أغلب ألاعداد الكبيرة لللايكات التي نراها على المنشورات هي زائفة، حيث لا يجب الحكم على منشور بموقع فايسبوك من خلال عدد الإعجابات التي حصل عليها خبر ما أو صورة ما أو حتى منشور.

وقد تمكن أحد الباحثين من كشف حقائق مثيرة خاصة بهذا الأمر من خلال دراسة جديدة عملت على توثيق ثغرة أمنية سمحت لما لا يقل عن مليون من حسابات فايسبوك، بما في ذلك الحقيقية والوهمية من جمع أكثر من 100 مليون LIKE وتعليق، كجزء من ما يسمى "شبكات التواطؤ".

وكشف باحثون من جامعة أيوا وجامعة لاهور للإدارة في باكستان عن وجود نظام مزدهر على فايسبوك يقدم خدمات للتلاعب في المنشورات وردود الأفعال عليها، وتم نشر هذا البحث يوم الأربعاء الماضي وسيتم تقديمه رسميا في مؤتمر سيعقد يوم 1 تشرين الثاني نوفمبر 2017.

وبحسب موقع CNET، فإن فريق البحث وجد أكثر من 50 موقعاً يقدم "إعجابات" مجانية وهمية لحسابات المستخدمين مقابل الوصول إلى حساباتهم.

والجدير بالذكر أن فايسبوك أعلنت أنها باعت بقيمة 100000 دولار إعلانات إلى حسابات غير أصيلة من المرجح أن تكون مرتبطة بروسيا خلال الانتخابات الاميركية.
وفي بيان حديث رداً على هذا الأمر قال المتحدث باسم فايسبوك، أن الشبكة منعت هذا النشاط، ويتم حالياً التحقيق في تقنيات مختلفة يمكن استخدامها لبيع إعجابات وهمية.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2017 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة