الجمعة ٢٥ أيار ٢٠١٨
نقلة نوعية لـ OGERO برؤيتها الجديدة
06-02-2018 | 20:15
نقلة نوعية لـ OGERO برؤيتها الجديدة

اطلقت، قبل ظهر اليوم في السراي الحكومي، "استراتيجية الرؤية الجديدة لـ "OGERO"، برعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، في حضور وزير الاتصالات جمال الجراح، وزير الثقافة غطاس الخوري، مدير عام هيئة اوجيرو عماد كريدية، الى جانب شخصيات سياسية واجتماعية واقتصادية وأمنية واعلامية وديبلوماسية ومدراء ورؤساء الوحدات وعدد من موظفي "أوجيرو".

الحريري
بعد كلمة عريف الحفل الاعلامية رنيم أبو خزام، ألقى الرئيس الحريري كلمة قال فيها: "ان عمل هيئة "اوجيرو" هو عمل اساسي في البلد، فبوجود "البرودباند" و"الفايبر اوبتيك" وكل هذه المشاريع التي تؤسس اقتصادا جديدا وتبني مستقبلا افضل لاولادنا، هي الاساس بالنسبة لي".
اضاف: "نحن اليوم في عصر يرتبط كليا بالتكنولوجيا، وفي أي بلد نزوره، ان كان في اوروبا او في آسيا او اميركا، نرى ان هذه التكنولوجيا هي اكثر القطاعات الجاذبة للاستثمار لانها تخلق فرص عمل للجميع، للشباب والكبار والصغار. هذا ما نأمل الوصول اليه، واليوم اذا تطورنا في هذا المجال فان ذلك سينعكس في مجالات عدة من التعليم والزراعة والصناعة والتشريعات والقطاع المصرفي وأي مجال نريده. المهم ايجاد البنى التحتية المناسبة لذلك. وفي السابق لم يعمل احد على هذا الموضوع، وقد أقرينا في العام 2010 خطة لتطوير هذا القطاع، ولكن لسوء الحظ وبسب الخلافات السياسية لم نستطع انجاز ذلك".
وتابع: "اليوم عندما انظر الى "اوجيرو" اتذكر "اوجيرو" التي كنت اعرفها منذ ايام الرئيس الشهيد رفيق الحريري، عندما كان موظف "اوجيرو" يتصل بمنازل المواطنين ليسألهم اذا كانوا يريدون تركيب خط هاتف ويبلغهم بان الادارة جاهزة للقيام بذلك فورا. أما اليوم فقد وصلنا الى مرحلة اصبح فيها المواطن يرجو "اوجيرو" لان تؤمن له ولو خطا واحدا. وما يجب القيام به وما يحصل حاليا في "اوجيرو" وفي وزارة الاتصالات هو العمل ليلا نهارا لنتمكن من تأمين حاجات المواطن اللبناني، ومنها تأمين سرعة قياسية للانترنت، وهذه الخدمة يجب ان لا تقطع ابدا كما يجب تركيب شبكة "باك بون".
وأعلن الرئيس الحريري ان "لدينا قدرة استيعاب تكفي لبنان وسوريا والعراق ولكننا لم نستثمرها في السابق، اما اليوم وفي هذه الحكومة، الوزير جمال الجراح والسيد عماد كريدية وكل فريق العمل يعملون ليلا نهارا لتأمين هذا الامر. اهنئكم على ما تقومون به ونأمل ان نرى لبنان ان شاء الله لبنان في طلائع الدول الرائدة في هذا المجال قريبا".

الجراح
من جهته، قال الوزير الجراح: "عندما توليت وزارة الاتصالات كانت لا تزال في ذاكرتي تلك الحقبة الذهبية حقبة الرئيس الشهيد رفيق الحريري حين كانت هيئة اوجيرو تدق ابواب المواطنين تعرض عليهم خدماتها وتطلب منهم تركيب خط ارضي وانترنت. تلك الحقبة التي أسس فيها الرئيس الشهيد لقطاع اتصالات متطور وحديث، لادراكه أهمية هذا القطاع في تطوير الاقتصاد ونموه، ولقناعته بأن للمواطنين الحق في ان يكون لديهم وسائل تواصل واتصال".
اضاف: "لكن وللاسف، وبعد مرور ايام قليلة على دخولي الى وزارة الاتصالات ادركت حجم التخريب الذي حصل في السنوات الاخيرة، فلقد وجدت شبكة مهترئة ومقطعة الاوصال وهواتف معطلة منذ سنوات، ففي عكار لوحدها كان هناك 2100 خط معطل، وابطأ انترنت في العالم، رغم ان ملايين الدولارات صرفت على الصيانة والمعدات. فالمعدات لا تزال في صناديقها في المستودعات ويدفع عليها صيانة، مليون دولار. كما ان شبكة "فايبر اوبتكس" التي تصل بين سنترالات لبنان صرف عليها 62 مليون دولار، وكان مدير عام هيئة اوجيرو آنذاك يرفض استلامها، فيما كمية من الكابلات مرمية في العراء تحت الشمس والشتاء".
وتابع: "لكن، ولأنني من مدرسة الرئيس الشهيد، مدرسة البناء والانجاز، وبدعمكم دولة الرئيس وتوجيهاتكم بدأنا ورشة الاصلاح والتحديث والبناء. استلمنا شبكة الفايبر اوبتكس وتم تشغيلها، واستبدلنا السنترالات لتلبية حاجات المواطنين من الخطوط الهاتفية التي تراكمت على مدى سنوات لتصل الى 100 الف طلب خط ارضي، وطورنا كل المعدات المحركة للشبكة الهاتفية، ونقوم باستبدال وتطوير نظام الفوترة Billing System. كشفنا عما كان مخبأ من E1 (خطوط الانترنت الدولي) في الوزارة وعددها 750 الف".
وأعلن الجراح "اننا تمكنا من استعادة حقوق الدولة كاملة على الخط البحري، بحيث استعدنا عشرات ملايين الدولارات"، وقال: "وفي المناسبة، سنقوم بإنشاء خط جديد بين قبرص ولبنان لنلبي حاجات لبنان مستقبليا من خطوط الانترنت الدولي، وهيئة اوجيرو بدأت بالتفاوض على هذا الخط"، مؤكدا "ان مسيرة اصلاح هيئة اوجيرو لا تزال مستمرة، فلديها عمل كبير لتنجزه".
وقال: "دولة الرئيس، كل ما نعدك به بأن هيئة اوجيرو، وهي هيئة عامة، ستصبح هيئة عامة تعمل بكفاءة القطاع الخاص وروحية الانجاز والتحديث، وسنستمر بإذن الله بتأدية كل ما هو مطلوب منا لوضع لبنان مرة اخرى في المراتب الاولى في المنطقة. سنلبي حاجات المواطنين كافة من خطوط ارضية وانترنت سريع، وما التجارب التي قامت بها هيئة اوجيرو في بيت مسك وفردان والحمرا، وقريبا في عرمون وبشامون وساحل علما وجونيه والاشرفية الا خير دليل على ما هو آت".
وختم الجراح: "دولة الرئيس، لقد وعدت المواطنين بسرعة انترنت عشرة اضعاف ونحن نعدك بعشرين ضعفا بإذن الله، كل ذلك، بالاعتماد على الله وعلى ادارة وموظفي هيئة اوجيرو وعلى اخلاصهم وتصميمهم بأن يستعيدوا معك تلك الحقبة الذهبية في قطاع الاتصالات دعما لاقتصادنا وخدمة للمواطنين، جميع المواطنين".

كريدية
بدوره، قدم كريدية شرحا تفصيليا عن عمل "اوجيرو" خلال السنة الماضية وتوجهاتها خلال السنة الحالية والأعوام المقبلة، مشددا على ان "الهدف الذي يعملون عليه هو ايصال سرعة الانترنت في لبنان الذي يستخدمه المواطن الى 50 mbs وانشاء نظام فوترة جديد".
وأشار كريدية الى ان "هدف وزارة الاتصالات وهيئة "أوجيرو" بناء بنية تحتية تسمح للشركات الصغيرة والكبيرة والجامعات بأن تتصل بمركز المعلومات وان نستفيد من حساباتنا في لبنان بدل ان تذهب حساباتنا الى خارج لبنان، وان تكون تحت سيطرتنا تماما".
وأعلن ان مشروع ال Cloud Computing سيطلق في العام 2019 حتى يكون للبنان اول مركز معلومات يسمح لنا بهذا الموضوع.
وقال: "بالنسبة الى ال Public WiFi الذي سيبدأ العمل به في مطار رفيق الحريري الدولي، فسيكون المطار الأسرع في العالم لاعطاء سرعة الانترنت بقوة 200 mbs "، مشيرا الى ان "الفرق الهندسية تمد شبكات ال Fiber optic الى المطار، وان العملية ستنتقل الى كل الاماكن العامة لاعطاء الخدمة لمشتركي "أوجيرو" وغير المشتركين لاستخدام الانترنت العمومي والبقاء على تواصل مع الناس".
وشرح كريدية الانجازات التي قامت بها "اوجيرو" خلال العام المنصرم وبداية العام الحالي لتطوير خدمات الاتصالات على الأراضي اللبنانية كافة.

وفي الختام، جرى الكشف عن الشعار الجديد لأوجيرو.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2018 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة