الأحد ١٩ تشرين الثاني ٢٠١٧
موانئ أبوظبي خلال المنتدى الاقتصادي الإماراتي -الهندي
11-11-2017 | 13:16
موانئ أبوظبي خلال المنتدى الاقتصادي الإماراتي -الهندي

سلطت موانئ أبوظبي، المطور الرئيس والمشغل للموانئ التجارية والمجتمعية في إمارة أبوظبي ومرافئ الفجيرة في ميناء الفجيرة إضافة إلى مدينة خليفة الصناعية، الضوء على فرص الأعمال المتاحة لرجال الأعمال والمستثمرين الهنود بمدينة خليفة الصناعية وفي منطقة التجارة الحرة لميناء خليفة. وجاء ذلك خلال مشاركتها في أعمال الدورة الثالثة للمنتدى الاقتصادي الإماراتي -الهندي الذي تستضيفه دبي من 8-9 نوفمبر الجاري بهدف مناقشة وتقييم الفرص التجارية المتبادلة بين الإمارات والهند، مع التركيز بشكل خاص على القطاعات الاقتصادية الحيوية مثل البنية التحتية والسياحة والطاقة المتجددة والخدمات المصرفية.

ومن جهته أكد الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي، على العلاقات الاقتصادية المتينة التي تربط دولة الإمارات والهند التي تعتبر أحد أكبر الشركاء التجاريين الاستراتيجيين للدولة منذ عقود. وقال"تمثل موانئ أبوظبي، بفضل موقعها الاستراتيجي المهم، بوابة مثالية للمستوردين والمصدرين ورجال الأعمال الهنود للوصول إلى الأسواق سريعة النمو بمنطقة الشرق الأوسط ولإعادة نقل البضائع إلى أوروبا وأفريقيا".
وأضاف، "تساهم موانئ أبوظبي في فتح آفاق تجارية جديدة مع الهند، حيث تعد المنطقة الحرة لميناء خليفة أكبر المناطق الحرة للتجارة في المنطقة، وأهم مركز للتجارة والخدمات اللوجستية والتصنيع. ونحن فخورون بأن هذه المنطقة الحيوية تمّكن الشركات ورجال الأعمال من الوصول إلى قاعدة عملاء تزيد على 4.5 مليار مستهلك في أربع مناطق زمنية حول العالم."
وشهد المنتدى الذي استهل بكلمة افتتاحية ألقاها سعادة جمعة محمد الكيت وكيل وزارة الاقتصاد المساعد لشؤون التجارة الخارجية، مشاركة عدد من كبار قادة الأعمال من القطاعين العام والخاص، حيث سلطوا الضوء على مساهمة الاستثمارات الإماراتية والهندية في دعم العلاقات الثنائية طويلة الأمد بين البلدين.

وخلال كلمته في الحدث، أكد عادل الواحدي، الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في موانئ أبوظبي، على أحدث الاتفاقيات والاستثمارات التي أبرمتها شركة موانئ أبوظبي، والتي من بينها توقيع اتفاقية مع شركة كوسكو الملاحية للموانئ المحدودة لتطوير أكبر محطة لفرز الحاويات في منطقة الشرق الأوسط، حيث تتيح للشركات عن تشغيلها الوصول إلى شبكة أوسع من الموانئ ومحطات الحاويات حول العالم بنحو أكثر فاعلية وكفاءة.
ومن جانب آخر، استعرضت موانئ أبوظبي خلال المنتدى دور قطاعات البنية التحتية والنقل والخدمات اللوجستية في تعزيز الاستثمارات الإماراتية-الهندية على المدى البعيد، وكذلك الخدمات التي توفرها مدينة خليفة الصناعية ومنطقة التجارة الحرة في ميناء خليفة. ومن بين المشاريع المزمع تنفيذها مستقبلاً، إنشاء 75 وحدة صناعات خفيفة و35 مخزناً في المنطقة الحرة على مساحة حوالي 17،000 متر مربع.
وخلال الحدث حصلت موانئ أبوظبي على جائزة "قادة التغيير" للتميز في النقل والخدمات اللوجستية، تسلمها عادل الواحدي من سعادة جمال الجروان الأمين العام لمجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج. وقد صممت هذه الجائزة لتكريم رجال الأعمال من كلا البلدين والذين ساهموا في نمو بلدانهم ودعم قادتهم الذين عملوا على تعزيز العلاقات التجارية بين الهند ودولة الإمارات العربية المتحدة.

هذا، واستقطبت مدينة خليفة الصناعية حتى الآن أكثر من 150 مستثمراً بما يفوق 60 مليار درهم. وتوفر مدينة خليفة الصناعية ومنطقة التجارة الحرة بميناء خليفة فرصاً مميزة للمستثمرين للوصول إلى أفضل الخبرات وأسواق المستهلكين من خلال خطوط النقل الجوي والبحري والبري وشبكة القطارات المزمع تدشينها مسقبلاً فضلاً عن خدمات الدعم المخصصة لتمكين المستثمرين من العمل في بيئة مستقرة عالية الكفاءة.
وحالياً تعمل في منطقة التجارة الحرة لميناء خليفة أكثر من 40 شركة في قطاعات صناعية وتجارية وخدمية متنوعة من بينها الخدمات اللوجستية، والتعبئة والتغليف، والأغذية والمشروبات، وتجارة الألومنيوم، والصناعات الدوائية، والصناعات البلاستيكية فضلاً عن  وغيرها في قطاعات الصناعة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة.
وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أجرى وفد من موانئ أبوظبي حملة ترويجية خلال مشاركته في منتدى الغذاء العالمي في الهند، والذي عقد في نيودلهي خلال الفترة من 3 إلى 5 نوفمبر 2017. وعلى هامش الزيارة، ناقش الوفد مع رجال الأعمال والمستثمرين المحتملين دور مدينة خليفة الصناعية في دعم تنمية التجارة، ومجموعة الصناعات الغذائية في مدينة خليفة الصناعية، والمنافع التي يحظى بها المستثمرون في صناعة تجهيز الأغذية مستفيدين من البنية التحتية لوسائل النقل المتعددة.

 



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2017 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة