السبت ٢٩ تموز ٢٠١٧
منح من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية
01-06-2017 | 08:34
منح من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية

أقام مشروع المياه في لبنان المموّل من قبل الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) شراكة مع جمعية الصناعيين اللبنانيين لتشجيع الصناعات على اعتماد تقنيات توفير المياه. ويأتي ذلك في أعقاب مبادرة مماثلة قام بها مشروع المياه في لبنان في القطاع الزراعي. ويستهلك القطاعان الصناعي والزراعي نحو 90 في المائة من كميّة المياه على الصعيد الوطني.
وقدّم مشروع المياه في لبنان منحة بقيمة إجمالية تبلغ 300,000,000 ليرة لبنانية أي 200,000 دولار أميركي لجمعية الصناعيين اللبنانيين. ووقّع الطرفين على اتفاقية المنحة في 31 أيار 2017، في مقر الجمعية في بيروت، بحضور كبار المسؤولين من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، وجمعية الصناعيين، والوزارات المعنية، فضلاً عن عدد من الصناعيين. ومن خلال الشراكة الجديدة والمساهمة العينية التي ستقدمها جمعية الصناعيين اللبنانيين بقيمة تبلغ حوالي 100 مليون ليرة لبنانية (66,700 دولار أمريكي)، سيتم تقديم الحوافز للصناعات الراغبة في استخدام تقنيات توفير المياه في عملية التصنيع. وكان حفل التوقيع فرصة لجمعية الصناعيين لإطلاق مشروع "ترشيد استخدام المياه في الصناعات اللبنانية" والذي يتضمّن تقديم حوافز تخفيضية وجوائز لتشجيع الصناعات على تطوير ثقافة الحفاظ على المياه.
وحتی الآن، قامت الوکالة الأميركية للتنمیة الدولیة باستثمارات کبیرة لتحسین إدارة المیاه بالشراکة مع القطاع العام. ومع ذلك، فإن إشراك القطاع الخاص والمجتمع أمر ضروري لضمان الإدارة المستدامة للمياه والمحافظة عليها.
وأفاد رامي وهبة، المسؤول عن المشروع لدى الوكالة الأميركية للتنمية الدولية: "بالإضافة الى الشراكة مع القطاع الزراعي، تأمل الوكالة الأميركية للتنمية الدولية من خلال مشروع المياه في لبنان في خلق ثقافة الحفاظ على المياه في لبنان، التي هي مجدية اقتصادياً ومسؤولة بيئياً. إن هذه الجهود ستثبت أن الحفاظ على المياه هو في الواقع فائدة وليس عبئاً."
وقد حددّ مشروع المياه وجمعية الصناعيين صناعة الرخام والغرانيت كأولوية للتدخل. ويعتقد مشروع المياه في لبنان أن ما لا يقل عن 50 في المئة من المياه التي تستهلكها الصناعات الرخامية يمكن تدويرها وإعادة استعمالها في عملية التصنيع. ونتيجة لذلك، يتمّ توفير المياه وبالتالي الحفاظ على البيئة. ويمكن استرداد الاستثمارات الرأسمالية الأولية في تقنيات توفير المياه في غضون سنتين إلى ثلاث سنوات. وقال الدكتور فادي الجميل رئيس جمعية الصناعيين اللبنانيين: "هدفنا هو تعزيز الإجراءات ذات الأولوية لتحسين المحافظة على المياه في القطاع الصناعي من خلال جهود الجمعية للتوعية في هذا الإطار".



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2017 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة