الاثنين ٢٤ أيلول ٢٠١٨
مطار رفيق الحريري يتعاون مع مدرسة الطيران الفرنسية
21-02-2018 | 23:10
مطار رفيق الحريري يتعاون مع مدرسة الطيران الفرنسية

مع رعى وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق ممثلا برئيس مركز تدريب تعزيز أمن المطار CERSA العميد الركن زياد شاهين، توقيع بروتوكول اتفاقية تعاون بين المدرسة الوطنية للطيران الفرنسي ENAC والمركز في لبنان، والتي تتيح للطرفين تبادل الخبرات واجراء الدورات التدريبية لا سيما وان مركز CERSA يعتبر واحدا من خمس مراكز اقليمية واربعة فرنكوفونية و 32 عالمية.

وحضر حفل التوقيع مدير عام الطيران المدني في مطار رفيق الحريري الدولي - بيروت محمد شهاب الدين، رئيس المطار المهندس فادي الحسن ونائبه المهندس شادي ابو انطون، رئيسة مصلحة الدراسات والابحاث الدكتورة أنجال عواد، ممثل السفارة الفرنسية فاليري سينيف، وفد من ENAC ضم مديرها بيار لاهوركاد، مدير التعاون الدولي برتران دو لاكومب، كريم بيكوش وماغالي ترواديك وممثلون عن الاجهزة الامنية العاملة في المطار والمدربين في المركز.

وقال مدير عام الطيران المدني كلمة شكر فيها ENAC على "جهودها من اجل رفع مستوى الامن والخبرات"، آملا "استمرار التعاون وتعزيز العلاقات بين الادارتين لما فيه مصلحة البلدين".

بدوره، أمل دو لاكومب "استمرار التعاون"، مشيدا ب"النتائج الايجابية لكل ما يقوم به مركز CERSA من نشاطات ودورات، وبجهود كافة المدربين فيه". ولفت الى ان ENAC "تود متابعة دعمها للمركز من خلال تبادل الخبرات بين البلدين".

أما ممثل وزير الداخلية فأكد أن "العلاقات اللبنانية الفرنسية متجذرة في عقول اللبنانيين منذ امد بعيد"، وقال: "ليس جديدا على الدولة الفرنسية ان تمد يد المساعدة الى الشقيق الاصغر لبنان في كل مرة، حيث نجدها في المقدمة في هذا المضمار".

وأضاف: "هذا المركز تم تأسيسه بهبة فرنسية على اثر الاعتداءات الاسرائيلية عام 2006، وتجهيزه واعداد العاملين وتدريبيهم تم على يد خبراء فرنسيين يعملون في مجال امن الطيران المدني من قبل المدرسة الوطنية للطيران الفرنسي ENAC. ومنذ ذلك الحين تستمر العلاقة بين المركز و ENAC عبر الطيران المدني الفرنسي من خلال السيد برتران دو لاكومب وعبر السفارة الفرنسية من خلال الملحق الامني رافاييل جوج ومعاونيه، حيث لم نجد سوى كامل التعاون لتطوير العمل في المركز من اجل تقديم التدريب المناسب الى العاملين في المطار بهدف تحسين الاداء الامني ليتماشى مع التطور الحاصل في هذا المجال".

وتابع: "لقد أثمرت الاجتماعات التي حصلت العام 2016 مع الطيران المدني الفرنسي وENAC واللقاءات والمراسلات اللاحقة الى صياغة اتفاقية تعاون بين ENAC و CERSA والتي حددت محاور التعاون واهدافها ضمن الاتفاقية. ان مثل هذه الاتفاقية لم تكن لتحصل لولا الارادات الطيبة والنوايا الصادقة من قبل المسؤولين في الطيران المدني الفرنسي واللبناني".

وشكر لاكومب وشهاب الدين المدرسة الوطنية "لإيمانها بهذا المركز الفني مقارنة مع مدرسة وطنية عريقة امتدت جذورها في التاريخ والجغرافيا الاوروبية منذ العام 1949"، مؤكدا ان "مركز التدريب سيبذل قصارى جهده لاعطاء الدفع المطلوب لهذه الشراكة استجابة لمتطلبات الافرقاء المعنيين".

وأخيرا أكد "التطلع الدائم الى تعزيز اواصر الصداقة والعمل من اجل بيئة آمنة".



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2018 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة