الثلاثاء ٢١ تشرين الثاني ٢٠١٧
مطاره هو الاخطر
21-10-2017 | 19:44
مطاره هو الاخطر

يعتبر الطيران الوسيلة الأسرع والأكثر أماناً وراحة بين  وسائل النقل الأخرى، وهو ما يشكل حافزا مهما يدفع العديد من الدول إلى إنشاء مطارات في مناطق مختلفة من أراضيها بهدف ربط جميع مدنها بشبكة خطوط نقل سهلة وسريعة وآمنة.

ونظرا لمدى ضرورة وأهمية النقل الجوي لا بد من الاجابة على بعض التساؤلات التي تتعلق بأهمية بناء مطار على مساحات ضيقة، أو إقامته بين الجبال، أو على سطح المياه أو قربها. وبالرغم من ان بعض المطارات، قد تكون غريبة، الا انها تعتبر مكسبا سياحيا؛ لا سيما وان الغرابة تجذب الناس وتلفت انتباههم، الامر الذي ينعكس  إيجابا ويصب في منفعة هذه الدول التي تبني مثل هذه المطارات.

وفيما يلي استعراض لأبرز المطارات غرابة وأكثرها خطورة:

1. مطار الأميرة جوليانا الدولي
يعرف أيضاً بمطار سانت مارتن الدولي ويقع على الجزيرة الفرنسية الهولندية سانت مارتن في جزر الأنتيل. يواجه الطيارون صعوبات عند استعمال قواعد الطيران البصري في هذا المطار كون المدرج قصيراً، لذلك يتوجب على الطائرات عند الهبوط ان تنخفض إلى مسافة قريبة من البحر حتى تبلغ أوله بسهولة ودون زيادة في معدل السرعة العامودي. كما تواجه الطائرات أيضا مشكلة في الإقلاع، حيث يتوجب عليها الدوران بسرعة لتجنب الاصطدام بالهضاب والمرتفعات. وقد أصبح هذا المطار الوجهة المفضّلة لدى هواة تصوير الطائرات؛ لقدرتهم على التقاط صور لها من مسافة قريبة جداً.

2. مطار لوكلا
يعرف مطار لوكلا أو مطار تنزينغ هيلاري في نيبال بأنه أخطر مطارات العالم؛ فهو غير مجهز برادارات بل يعتمد على نظام إرشادي ملاحي صوتي لا سلكي حيث أن الهبوط فيه يتطلب مهارات عالية وشجاعة كبيرة من جانب الطيارين. يتكون هذا المطار من مدرج صغير يقع على قمة صخرية بين قمم الهميلايا. ويتعين على القبطان أن يحلق بين القمم المغطاة بالثلوج في أحوال جوية صعبة ليصل إلى مدرج المطار الذي يمتدّ على مسافة 500 متر فقط، على قمة صخرية تنتهي بهاوية سحيقة حيث هامش الخطأ المسموح به ضئيل جدا. وقد اكتسب هذا المطار  لقب أخطر مطار في العالم نظرا لسلسلة الحوادث الدامية التي تعرض لها. 

3. مطار كريستيانو رونالدو
يعرف سابقا بمطار ماديرا في البرتغال، حيث تغير اسمه، في مارس الماضي ليحمل اسم لاعب الكرة البرتغالي كريستيانو رونالدو، المولود في جزيرة ماديرا. يعود سبب خطورته إلى قصر مدرجه، ولكونه محاطا بالجبال العالية من جهة، وبالمحيط الأطلنطي من جهة أخرى، الأمر الذي يجعل عملية الهبوط فيه غاية في التعقيد، حتى لأكثر الطيارين خبرة لا سيما أثناء هبوب الرياح الشديدة القادمة من المحيط ،حيث تتسبب بانحراف الطائرة عن مسار الهبوط، الامر الذي يتطلب مقدرة عالية من الطيار لإعادتها الى مسارها الصحيح والهبوط بأمان . 

4. مطار جبل طارق
يعتبر مطار جبل طارق من أغرب المطارات في العالم؛ إذ يحتوي على مدرج واحد للطائرات مما يؤدي إلى هبوطها وسط شوارع مقاطعة جبل طارق. هذا المطار يعاني من نقص في المساحة المعدة لإقلاع الطائرة وهبوطها عليه، وغالبا ما تلجأ الطائرات الى استغلال مساحات من الشوارع. وهذا يعني أن على السيارات التي تمر على طول شارع ونستون تشرشل أن تتوقف مرات عديدة خلال اليوم الواحد للسماح للطائرات بالإقلاع. وتبقى الشوارع مقفلة بحواجز من أجل فتح المجال أمام حركة الطائرات لمدة 10 دقائق لكل رحلة، وقد يستمر الأمر أحيانا لأكثر من ساعتين، في حين يصل عدد الرحلات إلى 30 رحلة أسبوعياً، من وإلى المملكة المتحدة.

5. مطار كورشوفيل الدولي
يقع مطار كورشوفيل في منطقة للتزلج في جبال الألب الفرنسية، ويتكون من مدرج قصير جدا طوله 535 مترا فقط، وبانحدار قدره 18.5 في المئة، وعلى ارتفاع يتراوح بين 1.941 مترا إلى 2.008 أمتار. يخدم المطار في المقام الأول الطائرات الصغيرة ذات الأجنحة الثابتة، ولا يوجد في المدرج أجهزة مساعدة للهبوط، ما يجعل الهبوط في الضباب والسحب المنخفضة بالأمر الشبه المستحيل.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2017 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة