الجمعة ١٥ كانون الأول ٢٠١٧
مصدر تستضيف الدورة السادسة للقمة العالمية للمياه
22-11-2017 | 14:34
مصدر تستضيف الدورة السادسة  للقمة العالمية للمياه

تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تستضيف شركة أبوظبي لطاقة المستقبل مصدر الدورة السادسة  للقمة العالمية للمياه 2018 في أبوظبي كجزء من فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة، في الفترة من 15 إلى 18 يناير 2018 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض وذلك في إطار شراكة استراتيجية مع هيئة مياه وكهرباء أبوظبي.وتهدف القمة إلى دعم جهود استدامة المياه في الشرق الأوسط مع التركيز بشكل خاص على التقنيات الذكية المتقدمة التي يجري تطويرها في جميع أنحاء العالم لمواجهة تحديات المياه الملحة في المناطق القاحلة.

وللمرة الأولى، ستستضيف القمة العالمية للمياه معرض حلول المياه الذكية 2018، وهو منصة تستعرض سبل الاستفادة من التقنيات المتقدمة مثل الرقمنة والأتمتة من أجل إدارة المياه بمستوى متقدم من الكفاءة في استهلاك الموارد والمرونة والتنافسية. وسوف يضمُّ المعرض في دورته الافتتاحية مجموعة من الخبراء لمناقشة منظومة بيئية ترتكز على تحليلات البيانات الضخمة والأتمتة وإنترنت الأشياء، والتي ستحدث ثورة في الطريقة التي تدار بها البنية التحتية للمياه في منطقة الخليج. وستؤدي هذه التقنيات الثورية في قطاع المياه دوراً حاسماً في المساعدة على تلبية احتياجات البنية التحتية للمياه والتي تقدر بنحو 200 مليار دولار أمريكي على مدى السنوات العشر القادمة في العالم العربي، وفقاً لتقرير الأمم المتحدة عن تنمية المياه في العالم لعام 2015.

وقد أطلقت هيئة مياه وكهرباء أبوظبي عام 2017 برنامج إدارة الطلب على الطاقة ترشيد  والذي يهدف إلى تعزيز ثقافة الترشيد بين شرائح المستهلكين، بهدف تخفيض الاستهلاك والحفاظً على الموارد الطبيعية تعزيزاً للاستدامة وذلك بزيادة وعي المستهلكين بآليات ترشيد الاستهلاك وتقديم المشورة الفنية حول التمديدات الكهربائية والمائية في المنازل. وما أن لذلك من بُعد استراتيجي وتأثير واسع النطاق على المدى القصير على المتعاملين من خلال الاستخدام الأمثل للمعدات والأجهزة المنزلية بما يضمن تعزيز الكفاءة وخفض الاستهلاك، وعلى المدى المتوسط كذلك من خلال تعزيز ثقافة الترشيد وتغيير نمط الاستهلاك المعتاد، وإحداث وفر في العمليات التشغيلية، وعلى المدى الطويل على الإمارة من خلال الحفاظ على الموارد الطبيعية وتعزيز الاستخدام الأمثل للماء والكهرباء بما يساهم في توفير الموارد المالية واستدامة البيئة، بما يتماشى مع توجيهات القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة لحماية البيئة من أجل ضمان مستقبل الأجيال المقبلة.

وفي هذه المناسبة، قال سعادة عبد الله علي مصلح الأحبابي رئيس مجلس إدارة هيئة مياه وكهرباء أبوظبي: "يبدأ العالم اليوم بمواجهة العديد من التحديات التي تترصد بمستقبل المياه، لكن التقدم الذي نشهده في التكنولوجيا يعزز موقعنا من أجل إحداث نقلة في طريقة تأمين الطلب على  المياه. وتماشياً مع برنامج ترشيد لإدارة الطلب على الطاقة، تستعرض الهيئة ومجموعة شركاتها  خلال القمة العالمية للمياه 2018 حلولاً عملية لإعادة النظر في طرق استهلاك المياه في المنازل والمرافق العامة، واستخدام المياه في قطاع الصناعة، وأجهزة القياس والشبكات الذكية، والتقنيات القائمة على البيانات، وإنترنت الأشياء والأمن الإلكتروني. ومن خلال مشاركتنا في القمة، فإننا نؤكد حرص الهيئة على إيجاد شركاء وحلول جديدة تسهم في  ابتكار حلول المياه الذكية لمستقبلنا."

وأشاد الأحبابي بالدعم الذي يحظى به قطاع الماء والكهرباء في الإمارة من قبل الحكومة الرشيدة، معربا عن تقديره لرؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وليّ عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، ومتابعة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي حفظه الله، لتعزيز مسيرة التنمية التي تسهم فيها الهيئة من خلال مشاريع البنية التحتية للماء والكهرباء على مستوى الدولة، ومؤكدا دور الهيئة ومجموعة شركاتها في تعزيز هدف حكومة أبوظبي بشأن قطاع مياه وكهرباء وصرف صحي مستدام، يضمن الاستغلال الأمثل للموارد.

ومن جانبه أشار سعادة  الدكتور سيف صالح الصيعري مدير عام هيئة مياه وكهرباء أبوظبي بالإنابة إلى حرص الهيئة على تعزيز علاقات التعاون مع كافة الشركاء الاستراتيجيين بما يخدم تطلعات الهيئة وخططها المستقبلية، مشيرا إلى أن مشاركة الهيئة في فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة تهدف إلى تعزيز مكانة أبوظبي العالمية في مجالات الابتكار والكفاءة والاستثمار المستدام الأمثل ضمن رؤية أبوظبي 2030.

كما وأوضح الصيعري أهمية الشراكة مع شركة مصدر في تعزيز تطلعات الهيئة لبلوغ مرتبة متقدمة بين أفضل الشركات العاملة في قطاع الماء والكهرباء بحلول عام 2020، وأشاد سعادته بنموذج الهيئة الرائد على مستوى المنطقة في خصخصة القطاع الذي نتج عنه تأسيس 11 شركة بالشراكة مع القطاع الخاص بما يوضح جهود الهيئة في جذب الاستثمارات العالمية في القطاع.

ومن جهته قال ناجي الحداد، مدير إدارة الفعاليات في شركة ريد للمعارض، الجهة المنظمة للقمة العالمية للمياه: "ستجمع القمة العالمية للمياه 2018 مجموعة من صانعي السياسات وقادة الأعمال والمبتكرين من أكثر من 100 دولة لعرض واكتشاف الحلول الأكثر ابتكاراً اليوم لتحديات المياه المستقبلية. ومن خلال معرض حلول المياه الذكية ومسابقة ابتكر في القمة العالية للمياه، ستشكل دورة عام 2018 من الحدث محركاً لتطوير التقنيات الثورية، وعرض الابتكارات التي ستساعد في إحداث تأثير إيجابي وفوائد على المدى البعيد لقطاع المياه."

ولا تزال مشكلة ندرة المياه من أبرز الأولويات على جداول أعمال الحكومات الإقليمية، وقد كشفت وزارة الطاقة في دولة الإمارات العربية المتحدة عن استراتيجية الأمن المائي لدولة الإمارات 2036 لضمان استدامة واستمرارية الوصول إلى المياه خلال الظروف الطبيعية وظروف الطوارئ القصوى. ويتمثل أحد العناصر الرئيسية لتطوير الحلول في نشر بنية تحتية صناعية رقمية متصلة. وستضم دورة عام 2018 للقمة العالمية للمياه مسابقة ابتكر في القمة العالية للمياه التي تسعى إلى اكتشاف أفضل تقنيات المياه الذكية الواعدة، كما ستجمع المشاركين بعملاء ومستثمرين محتملين لفتح الآفاق لهم لاستكشاف الفرص المهمة وتوفير رأس المال والنمو والتوسع.

وستشهد هذه المسابقة المباشرة في دورتها الرابعة هذا العام تقديم المرشحين الدوليين لابتكارات عالمية المستوى ضمن ثلاث فئات هي قطاع البلديات، والعقارات، والصناعة. وسيتم اختيار الفائزين على أساس التميز في مجالات التفرد، وإمكانات الحلول وجدواها التجارية، والرؤية بعيدة الأمد في حل مجموعة من مشاكل المياه الأكثر صعوبة وإلحاحاً في المنطقة.

 

 



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2017 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة