الاثنين ١٨ كانون الأول ٢٠١٧
مجموعة الاتصالات التي تربح مليون ونصف الميلون دولار كل يوم
08-08-2017 | 01:48
مجموعة الاتصالات التي تربح مليون ونصف الميلون دولار كل يوم

أعلنت مجموعة زين أنها حققت أرباحا صافية بقيمة 82.3 مليون دينار (270 مليون دولار) عن فترة النصف الأول من السنة المالية الحالية، مقارنة مع 82.0 مليون دينار (272 مليون دولار) عن نفس الفترة من العام الماضي، وبلغت ربحية السهم 21 فلس.
وأفادت زين التي تملك وتدير ثمان شبكات اتصالات متطورة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا أن إجمالي إيراداتها المجمعة بلغت 508 مليون دينار (1.7 مليار دولار)، مقارنة مع اجمالي إيرادات بلغت 552 مليون دينار (1.8 مليار دولار) عن الفترة المشابهة من العام 2016.
وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة زين مهند الخرافي أن المؤشرات المالية الرئيسية لعمليات المجموعة جاءت مستقرة نسبيا عن هذه الفترة، بالرغم من حجم التحديات التشغيلية والأوضاع الأمنية الصعبة المنية الأمنالاقتصادية التي تشهدها مناطق واسعة من أسواقها الرئيسية.
وبين مهند الخرافي أن مجموعة زين تواصل العمل باستراتيجيتها التشغيلية بنجاح في ظل هذه التحديات، سواء على مستوى صناعة الاتصالات، أو على مستوى التحديات التشغيلية والأوضاع السياسية والأمنية، مبينا أن مجلس الإدارة حريص على تبني خطط عملية، واستخدام حلول مبتكرة لمواجهة هذه التحديات، والتي كان منها تقليص حجم المصاريف الإدارية والتشغيلية.
ومن ناحيته قال نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في مجموعة زين بدر ناصر الخرافي ان المؤشرات المالية الرئيسية جاءت متأثرة باستمرار معاناة عمليات المجموعة بالتحديات الجيوسياسية والاقتصادية، حيث سجلت الأرباح قبل خصم الضرائب والفوائد والإستهلاكات الـ (EBITDA) 212 مليون دينار (695 مليون دولار) عن فترة الستة أشهر، مقارنة مع 255 مليون دينار (846 مليون دولار) عن الفترة المشابهة من العام 2016، بينما بلغ هامش ربحية الـ (EBITDA) عن هذه الفترة نحو 41.7%، مقارنة مع 46.2% عن نفس الفترة من العام 2016.
وأوضح قائلا " وفي ظل هذه الظروف الصعبة، والتي يضاف إليها المنافسة العالية في أسواق المنطقة، حافظت المجموعة على قاعدة عملائها حيث استقرت عند 45.2 مليون عميل، وهي ما زالت تملك الحصة السوقية الأكبر في خمس أسواق لعملياتها".
وكشف بدر الخرافي أن النتائج المالية تأثرت بشكل كبير بتقلبات أسعار تحويل العملات، مبينا أن نتائج المجموعة تكلفت 305 ملايين دولار على مستوى الإيرادات المجمعة، بينما تكلفت 131 مليون دولار على مستوى حجم الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات الـ (EBITDA)، فيما كلفتها هذه التقلبات 58 مليون دولار على حجم أرباحها الصافية.
وعن النتائج المالية التي سجلتها مجموعة زين عن فترة الربع الثاني من السنة المالية الحالية، فقد حققت المجموعة أرباحا قبل خصم الضرائب والفوائد والإستهلاكات الـ (EBITDA) بقيمة 104 مليون دينار (344 مليون دولار)، وبلغ هامش الـ (EBITDA) 40٪، بينما سجلت المجموعة أرباحا صافية فصلية بقيمة 44 مليون دينار (145 مليون دولار)، بينما بلغت الإيرادات المجمعة 261 مليون دينار (860 مليون دولار).
وتابع بدر الخرافي قائلا " بالنظر إلى الطريقة التي تتطور بها الأسواق الإقليمية والعالمية وتأثير الإتجاهات الرئيسية على تكنولوجيا المعلومات وصناعة الإتصالات، فإن مجموعة زين تركز نحو الحفاظ على القيمة في أعمالها الجوهرية المتمثلة في خدمات الصوت والرسائل وخدمات البرودباند، علاوة على استغلال تدفقات الإيرادات الجديدة في الخدمات الرقمية، وما تقدمه شريحة الـ B2B ( قطاع الأعمال) من فرص نمو جديدة".
وأكد أن مجموعة زين وفي ظل هذه التطورات، فإنها بدأت تأخذ خطوات متقدمة  في بناء نطاق لنفسها في الساحة الرقمية الإقليمية، والتي تغطي مجالات التجارة الإلكترونية، والمحتوى الرقمي، والمدن الذكية، مبينا أن زين حققت تقدماً كبيراً نحو تحقيق هذه الرؤية الاستراتيجية، حيث واصلت بناء شراكات استراتيجية إقليمية وعالمية في المجال الرقمي،  والتي كان آخرها الإطلاق الناجح لخدمة "iflix" لبث المحتوى الترفيهي عبر الإنترنت في أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وبين الخرافي أن مجموعة زين تواصل تنفيذ استراتيجيتها الخاصة في تقديم أفضل تجربة بيانات لعملائها، وتلبية حجم الطلب المتزايد على خدمات البيانات، وهو ما دفع بخدمات البيانات على شبكاتها إلى آفاق جديدة من النمو، حيث واصلت إيرادات المجموعة من البيانات مسارها التصاعدي، لتمثل الآن ما نسبته 25% من اجمالي إيرادات المجموعة.
وأضاف قائلا "لأن عملياتنا التشغيلية تتواجد  في أسواق متنوعة ومتبانية، فإن التزامنا المستمر اتجاه العميل يفتح لنا آفاقا جديدة لنمو أعمالنا، وانطلاقا من هذا المفهوم نواصل جهودنا في تعزيز علاقتنا مع العملاء، حيث أن هدفنا هو تعزيز الولاء لعلامتنا التجارية، والاستمرار في جذب المزيد من العملاء، مع الحفاظ على موقعنا الريادي في صناعة الاتصالات".
وأفاد بدر الخرافي بأن مجموعة زين تقوم بعملية التحول الرقمي على كافة جبهات أعمالها، حيث تتبنى رؤية استراتيجية طموحة لبناء شركة اتصالات رقمية مستدامة تخدم العملاء الأفراد والمؤسسات، وهي تلتزم في ذلك بتبني ابتكارات فائقة التطور، وتطبيق مبادرات الكفاءة التشغيلية، والدخول في مجالات أعمال جديدة .

الكويت
تحتفظ شركة زين الكويت بالحصة السوقية الأكبر على مستوى عدد العملاء، كما أنها ما زالت تحتفظ  بالحصة الأكبر على مستوى حجم الإيرادات والأرباح الصافية في قطاع الاتصالات الكويتي، وذلك بالرغم من المنافسة العالية في السوق الكويتية، وقد بلغت قاعدة عملائها 2.6 مليون عميل.
وتساهم العمليات التشغيلية لشركة زين الكويت بالحصة الأكبر على مستوى الأرباح الصافية المسجلة للمجموعة، حيث حققت الشركة أداءا تشغيليا وماليا أفضل في الثلاث أشهر الأخيرة، مقارنة بفترة الربع الأول من السنة المالية الحالية، وذلك بفضل تنويع الخدمات وزيادة الإيرادات من روافد أعمال جديدة، ونجاح الشركة في تقليل النفقات والمصاريف.
وقد سجلت الشركة عن فترة الستة أشهر أرباحا صافية بقيمة 39 مليون دينار (128 مليون دولار)، بينما بلغت الإيرادات النصف السنوية 549 مليون دولار، وبلغ حجم الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإستهلاكات EBITDA 215 مليون دولار.
وتعاني عمليات الشركة من المنافسة الحادة في السوق الكويتية، ومع هذا فهي تواصل  تطوير وتحديث بنيتها التحتية، حيث استفادت الشركة من الجاذبية التشغيلية لشبكتها، ومن العروض التسويقية المبتكرة على خدمات البروباند.
وتعكف شركة زين الكويت حاليا على تنفيذ مشروع العدادات الذكية، الذي يعتبر من أكبر المشاريع في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICT) على مستوى دولة الكويت، حيث يأتي مشروع العدادات الذكية ضمن خطط الشركة الاستراتيجية لنشر حلول المُدن الذكية في الكويت، حيث تتضمن رؤيتها تبنّي العديد من المشاريع المستقبلية التي ستساهم في تحقيق رؤيتها في التحوّل إلى مزوّد الاتصالات الرقمي المتكامل.

السعودية
واصلت شركة زين السعودية تحقيقها صافي ربحية للربع الثاني على التوالي، إذ جاءت النتائج المالية للشركة مدعومة بحزمة مؤثرات إيجابية خلال هذه الفترة،  وكان أهمها الزخم الكبير الذي حققته في نمو خدمات البيانات على شبكة الجيل الرابع المتطور بعد الاستثمار المكثف في قطاع خدمات البيانات، والإدارة الفاعلة للتكاليف التشغيلية، بالإضافة إلى تمديد رخصتها 15 سنة إضافية.
وتبرز النتائج المالية القوية للشركة عن هذه الفترة أنها تتجه إلى مرحلة جديدة من نمو عملياتها، حيث يبرز نمو المؤشرات المالية النجاح الذي تحققه استراتيجية التحول لعملياتها التشغيلية والتجارية، حيث تتجه زين السعودية الآن نحو هدفها الاستراتيجي، وهو التحول إلى شركة رائدة في مجال خدمات البيانات في سوق المملكة.
نجحت الشركة في تعزيز جهودها الحثيثة في رفع كفاءة خدماتها ومنتجاتها، كما أنها تبنت سلسلة من المبادرات التشجيعية للعملاء، إذ ساعدتها هذه المبادرات في زيادة الحصة السوقية، وذلك بالرغم من المنافسة السوقية الشديدة، والتأثير الكبير الذي أحدثته القرارات الأخيرة المتعلقة بتطبيق القواعد الجديدة المنظمة لتشغيل الخطوط والإشتراكات الجديدة، والتي تربط الخدمات بتوثيق البصمة، وهو النظام الذي فرضته هيئة تنظيم الاتصالات في المملكة السعودية.
ما زالت تحقق نموا متزايدا في عملياتها على صعيد خدمات البيانات، بينما تواصل تطوير وتوسعة شبكة الجيل الرابع (4G LTE)، حيث حققت ارتفاعا كبيرا في إيرادات البيانات مقارنة بالفترة المشابهة من العام 2016.
وتحرص الشركة على تقديم خدمات بيانات ذات سرعة وموثوقية عالية لعملائها، وهي تسعى لتحقيق ذلك من خلال الاستمرار في الاستثمار المدروس في قدرة وسعة شبكة الجيل الرابع المتطور، وذلك بالاستفادة من الأطياف الترددية الإضافية، والتي حصلت عليها الشركة مؤخرا من النطاق الترددي 1800 ميجاهيرتز.
وبينما تبدي زين السعودية اهتماما كبيرا لرضا العملاء في استراتيجيتها التطويرية لخدماتها، فقد حققت الشركة نموا في حجم  الإيرادات عن فترة الستة أشهر لتصل إلى  نحو 1.04 مليار دولار، وللربع الثاني على التوالي تسجل الشركة أرباحا صافية، لتصل الأرباح الصافية عن فترة الستة أشهر إلى نحو 14 مليون دولار.

العراق
ما زالت تعاني السوق العراقية من الظروف الاستثنائية التي تمر بها، حيث الأوضاع الاقتصادية والأمنية الصعبة تؤثر على عدد كبير من المجتمع العراقي، ويضاف إلى ذلك التحديات الخاصة بالعمليات التشغيلية نتيجة الإغلاقات المؤقتة المتكررة للشبكة في بعض المناطق، وما يرتبط بذلك من تكاليف تشغيلية عالية.
وفي ظل هذه التحديات استطاعت شركة زين العراق أن ترفع قاعدة عملائها خلال هذه الفترة بنسبة 15% لتصل إلى نحو 12.9 مليون عميل، كما حافظت الشركة نسبيا على حجم إيراداتها النصف سنوية لتصل إلى نحو 523 مليون دولار، فيما بلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإستهلاكات (EBITDA) 179 مليون دولار، بينما تأثرت الأرباح الصافية بهذه الظروف الصعبة لتصل إلى نحو 11 مليون دولار.
وتعول شركة زين العراق على النمو الهائل المتوقع لخدمات البيانات، خصوصا إذا ما تحسنت الأوضاع الاقتصادية والأمنية مستقبلا، والتي من المتوقع أن تشهد تطورا للأفضل، فمؤخرا دخلت عمليات زين العراق إلى بعض المناطق التي بدأت تشهد الهدوء والاستقرار، وبدأت في إعادة تشغيل محطات كانت متوقفة عن العمل بسبب الأوضاع الأمنية، وهو ما يرفع من توقعات الشركة للمرحلة المقبلة.

السودان
قدمت شركة زين السودان واحدة من أفضل الفترات لعملياتها التشغيلية خلال فترة النصف الأول من السنة المالية الحالية، حيث شهدت كافة مؤشراتها المالية الرئيسية نسب نمو قوية بالعملة المحلية (الجنية السوداني)، حيث شهدت إيرادات الشركة قفزة كبيرة بلغت 38% عن هذه الفترة، لتصل إلى نحو 3.4 مليار جنية سوداني، بينما ارتفعت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإستهلاكات (EBITDA) بنسبة 22% لتصل إلى نحو 1.3 مليار جنية سوداني، فيما ارتفعت الأرباح الصافية عن ذات الفترة بنسبة 14% لتصل إلى نحو 545 مليون جنية سوداني.
ومع شدة المنافسة والظروف التي يمر بها السوق السوداني، نجحت الشركة في رفع قاعدة عملائها بنسبة 3% لتصل إلى نحو 12.9 مليون عميل، وفي ظل ما تقدمه الشركة من محفظة متنوعة من العروض التسويقية المبتكرة على خدمات البيانات، فقد ارتفعت إيرادات خدمات البيانات بنسبة 69%.
وتأتي هذه النتائج القوية لعمليات زين السودان، بعد أن تراجعت قيمة العملة المحلية بنسبة 61٪ مقابل الدولار الأمريكي، ولكن بفضل المبادرات التي قامت بها إدارة الشركة، والتي استطاعت من خلالها أن تعزز من روافد إيراداتها التشغيلية، وكذلك قدرة الإدارة المالية في التعامل مع هذا الوضع، نجحت الشركة في تحييد جزء كبير من تأثير انخفاض العملة على نتائجها المالية.

الأردن
تعمل شركة زين الأردن في سوق تتمتع بسمات تنافسية عالية مقارنة بأسواق الاتصالات الأخرى في المنطقة، ومع هذا تواصل الشركة إحراز المزيد من التفوق لعملياتها التجارية والتسويقية بفضل كفاءة عملياتها التشغيلية، وقد انعكس ذلك على نسب نمو المؤشرات المالية الرئيسية للشركة عن هذه الفترة.
رفعت الشركة حجم إيراداتها النصف سنوية بنسبة 2% لتصل إلى نحو 241 مليون دولار، مقارنة مع 238 مليون دولار عن نفس الفترة من العام 2016، كما رفعت الشركة من حجم الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإستهلاكات الـ (EBITDA) بنسبة 1% لتصل إلى نحو 116 مليون دولار، مقارنة مع 115 مليون دولار، كما حققت الشركة أرباحا صافية بنحو 48 مليون دولار.
وعلى صعيد قطاع خدمات البيانات، تواصل الشركة تحقيق نسب نمو مشجعة في هذا القطاع، مستفيدة من الزخم الذي تشهده هذه النوعية من الخدمات، إذ ارتفعت إيرادات الشركة من خدمات البيانات بشكل ملحوظ خلال هذه الفترة.

البحرين
تواصل شركة زين البحرين تنفيذ استراتيجيتها التشغيلية الناجحة، والمتمثلة في التركيز على تحسين تجربة العملاء،  ونجحت الشركة خلال هذه الفترة في طرح المزيد من  المنتجات الجديدة، والمبتكرة ذات القيمة التنافسية العالية، وهو ما ساهم في تعزيز مكانتها الرائدة والمتميزة في المملكة.
حققت زين البحرين ارتفاعًا ملحوظًا في إجمالي الإيرادات النصف السنوية بنسبة 17%، حيث وصلت الإيرادات إلى نحو 100 مليون دولار، وذلك مقارنةً بمبلغ 86 مليون دولار عن الفترة نفسها من العام 2016، وسجلت أرباحا نصف سنوية بقيمة 4 مليون دولار، وذلك مقارنةً بمبلغ 5 مليون دولار أمريكي عن الفترة نفسها من العام 2016.
وجاء الأداء التشغيلي والمالي للشركة في الربع الثاني أفضل من فترة المشابهة من العام 2016، حيث رفعت الشركة صافي الأرباح بنسبة 2%، كما ارتفع إجمالي الإيرادات عن فترة الربع الثاني من العام 2017 لتصل إلى 51 مليون دولار، مقارنةً بمبلغ 43 مليون دولار عن الفترة نفسها من العام 2016، بنسبة ارتفاع بلغت 19%.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2017 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة