الجمعة ١٥ كانون الأول ٢٠١٧
لمن يرغب بتطوير عمله
15-10-2016 | 10:45
لمن يرغب بتطوير عمله

تتطور الوسائل التكنولوجية يوميًا، مما يفرض شروطًا جديدة في سوق العمل، ويتطلب مواصفات بمعايير مختلفة.
وحتى ولو كان بعض الأشخاص لديهم عمل ناجح اليوم، فليس هناك ضمان لاستمرار النجاح في المستقبل، لذلك فهم بحاجة الى تحديث مستمر لممارساتهم، ومواكبة الاتجاهات من أجل استمرار نجاحهم.
ومن أجل ذلك نشر موقع smallbiztrends تقريرًا يتضمن 10 نصائح لضمان نجاح العمل في المستقبل: .
1- استخدام الاتجاهات التقنية
- كل المشروعات الناشئة مُعرضة للخسارة والتراجع في كثير من الأحيان، إلا أن استخدام الأدوات التكنولوجية المتغيرة باستمرار قد يُساعد على تجنب هذا المأزق.
- ومن أمثلة الأدوات التكنولوجية تطبيقات الهاتف، مواقع التواصل الاجتماعي، واستخدام أنظمة الدفع المتطورة.
2- معرفة ثلاثة أشياء عن مستقبل تسويق المحتوى
- يُشير مصطلح تسويق المحتوى إلى كتابة محتوى ذي قيمة عالية ومشاركته مجانًا لجذب وتحويل الزوار لمستخدمين أو مشترين للخدمة، وينبغي معرفة ثلاثة أشياء عن مستقبل تسويق المحتوى وهي:
- القيمة الاقتصادية للمحتوى تساوي صفرًا ما لم يتم قراءته وتناقله.
- كل منظمة نشطة على الشبكة الاجتماعية تحتاج إلى مصدر واحد على الأقل لتقديم محتوى غني وعميق يتكون من أحد ثلاثة أشياء هي المدونة، التدوين صوتي أو مقطع فيديو، لأن هذا النوع من المحتوى هو الذي يتميز بالعمق.
- أن يضع أصحاب المحتوى أنفسهم محل الأشخاص الموجه إليهم المحتوى، من أجل بناء الثقة.
3- تأمين البيانات
- تسمح التكنولوجيا بأن يمتلك عدد أكبر من الموظفين هاتفًا نقالاً، لكن إذا كانت الشركة تعتمد في إدارتها علىMobile workforce  وهو عبارة عن برامج لإدارة الموظفين من خارج الشركة، فينبغي في تلك الحالة التأكد من أن البيانات الحساسة المرتبطة بالعمل آمنة، ويمكن تنفيذ ذلك من خلال تشفير البيانات، وأن يُطلب من الموظفين وضع برامج محدَثة لمكافحة الفيروسات، واستخدام شبكات خاصة افتراضية.
4- النظر في بعض الأمور قبل استخدام برنامج  CRM  
- من المفيد استخدام برامج إدارة العلاقات العامة CRM حين يتعلق الأمر بتطوير وتنمية الأعمال.
- لكن هناك بعض الأمور التي ينبغي التفكير بها قبل استخدام برامج إدارة العلاقات العامة مثل أن توافر المعلومات هو الأساس، وأن إدارة العلاقات العامة لا تغني عن جودة المنتج، وأن تغيير ثقافة الأشخاص ليس بالأمر السهل، لذلك ينبغي خلق الثقة والأمان لديهم لتوجيههم ناحية الهدف، واختبار وقياس سير العمل.
5- الإنتاجية
- كلما زادت الإنتاجية، كلما كانت هناك فرصة لتطوير وتحسين ونمو العمل في المستقبل.
6- التعاقب الوظيفي
- يُمكن للقيادة القوية أن تحدث فرقًا كبيرًا في أي عمل، لكن إذا كان هناك فريق كبير فمن المستحيل أن يتولى شخص واحد كل الأدوار، لذلك يجب وضع مخطط جيد للتعاقب الوظيفي.
7- إنشاء مدونة للأعمال التجارية
- يوفر إنشاء المدونة العديد من الفوائد للمشروعات الصغيرة.
8- جذب المزيد من الزوار
- حتى الـ "Business-to-Business" أو الأعمال التجارية المتبادلة بين الصناع وتجار الجملة، أو بين تجار الجملة والتجزئة تحتاج إلى مدونات.
- ويتطلب هذا الأمر إستراتيجية لجذب الزوار أيضًا، ويتضمن ذلك التركيز على أفضل الأشياء، وذكر المدونين  الأخرين، وتحليل المشكلات التي يواجهها العملاء.
9- إيجاد قصة خاصة
- هناك العديد من المنصات للشركات الصغيرة لتبادل القصص والمحتوى عبر الإنترنت، لذلك يتطلب الأمر إيجاد قصة مقنعة لإحداث تأثير حقيقي.
10- استخدام  AMP
- يتميز تطبيق  AMP من جوجل بالقدرة على مساعدة الشركات على امتلاك مواقعها على شبكة الإنترنت، وسهولة إيجاد مستخدمي المحمول للمحتوى.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2017 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة